السينما

وا حسرتاه! هامنت المسكين: تسليط الضوء على ابن شكسبير الحزين الوحيد
أدب

واحسرتاه! هامنت المسكين: تسليط الضوء على ابن شكسبير الوحيد

إذا كان ويليام شكسبير قد كتب عن وفاة ابنه؛ فقد أخفاها ما بين سطور سونتاته، ومسرحياته الأخيرة، التي بدورها تكشفُ عن فهمٍ عميقٍ للحزن. أُعلن تقريبًا من شهرين عن آخر عمل في سلسلة من الأعمال الحديثة المستوحاة من الإرث الحزين لهذه الحياة القصيرة كواحدٍ من أكثر كتب الربيع انتظارًا.

المزيد »
احسان
أدب

إحسان عبد القدوس: من لم يعش في جلباب أحد

أحسدُ نساءَ إحسان عبد القدوس! أحسد امرأةً حظيت بأن تكون بطلةً في روايته أو نجمةً في فيلمه، امرأة استطاع كاتبها أن يعرف ما تُحدِّث به نفسها، وكأنه نفسها! امرأة من صُنع كاتبٍ استطاعت أن تثور من خلال كلماته، وأن يكون لسان ثورتها إحسانًا. أحسد إحسانًا؛ لأنه أوتي من التفرُّد ما مكّنه من أن يكون صوتًا لنساءِ وفتيات رواياته، صوت براءتهم وخطاياهم في آنٍ صارخًا: «أنا الخيرُ وأنا الشر؛ أنا الإنسان». صوت الحريةِ، صوت الحرمان، صوت العذارى المغرماتِ بالشعر الأبيض، صوت مَن نست أنها امرأة، ومن لم تطفئ الشمس، صوت مَن كان طريقها مسدودٌ، ومَن كانت صعبة ومغرورة، من عبرت البحر بأقدامٍ حافية، صوت من عاشت بين أصابعِ الحب، صوت الدم، والدموع، والابتسامات!

المزيد »
باميلا ترافيرز
أدب

باميلا ترافيرز: ليس كل كُتَّاب أدب الأطفال سعداء

ماذا كان حلمُ الطفل في أوائل القرن العشرين؟ لعبةٌ جديدة؟ رحلةٌ لحديقةِ الحيوان؟ أو ربما.. مربيةٌ سحريةٌ تُحلِّق؟ يبدو الخيار الأخير الأكثر إثارةً بالتأكيد. وبالفعل، خلقت المؤلفة باميلا ترافيرز (بالإنجليزيَّة: Pamela Travers) تلكَ المربيةَ السحرية، فقد أرادت خلق شخصيةٍ لا مثيل لها، شخصية اجتاحت الرياح الشرقيّة، وحوّلت الفوضى إلى نظامٍ؛ باستخدام طرق مختلفةٍ، ومشكوك فيها في كثيرٍ من الأحيان. وهُنا، وُلدت ماري بوبينز (بالإنجليزيَّة: Mary Poppins).

المزيد »
مشهد من فيلم ½8 للمخرج الإيطالي «فديريكو فيلّيني»، ١٩٦٣. المصدر: www.britannica.com
السينما

بعد الحرب العالمية.. سينما أوروبية جديدة

أثَّرت الحرب العالمية في كل شيء، حتى السينما، واستطاعت أن تصيغ فنًّا سينمائيًّا جديدًا باسمها في الدول الأوروبية، وكان من بين تلك الدول إيطاليا وفرنسا، حيث رُصِدَ فيهما شكلٌ سينمائيٌّ جديد.

المزيد »
السينما
زياد جمال

المخرج الفريد: اليوناني يورجوس لانثيموس

هذه المقالة لحديثي العهد والمهتمون بعمل ذلك المخرج اليوناني الفريد، بالإضافة إلى المعجبين الذين يرغبون في استكشاف كتالوجه السري، أما بالنسبة لهؤلاء الذين لا يعرفون لانثيموس أو لم يتعرضوا لأعماله من قبل؛ فإن تلك المقالة توفر لكم نقطة بداية لاكتشاف أعمال يورجوس لانثيموس.

المزيد »
السينما
زياد جمال

المبدع السينمائي | السيد بول توماس أندرسون

يعتبر السيد أندرسون (Paul Thomas Anderson) عبقري من عباقرة السينما الحديثة، وذلك لما قدمه من أفلام مثيرة غيرت السينما بشكل جذري. دومًا ما تميزت أفلام بول بخفة الدم والطابع الخاص، والتصاعد الملحمي للأحداث، حتى ساد اعتقاد أنَّ حيوية أفلام بول ترجع لصغر سنه الذي يمنحه خاصية الرؤية الشبابية والحركة الحرة، لكن بول نفى ذلك الاعتقاد بتقديمه بعض أفضل الأفلام الأمريكية في العشرين سنة الماضية، ولا عجب في هذا؛ بول لديه القدرة على تقديم رؤى عميقة للحياة، واستخدام الأدوات والبيئة المتاحة لصنع فيلم يحتوي العالم.
في هذه المقالة نقدم لكم أفلام بول توماس أندرسون مرتبة من الأقدم للأحدث، في محاولة منا لتقديم مقال يساهم في فهم تطور أسلوبه وخصائصه، ونبذة تعريفية بمحتوى أفلامه.

المزيد »
السينما
محمد يوسف

Bird Box: بين الفيلم والرواية

«لم تكن مسألة اختيار، نحن أعمينا أنفسنا بما استطعنا إيجاده، سكاكين المطبخ، أو أصابعنا، أو أي شيء. العمى، يا مالوري، كان وسيلة الحماية المطلقة. ولكنها الطريقة القديمة، لم نعد نفعل ذلك بعد الآن. فبعد مرور عام، أدركنا أننا قمنا بتحصين هذا المكان بما يكفي لتخفيف هذا العبء المريع على أكتافنا.»

إحدى أدوات كتابة الرعب المتعددة هي استخدام الخوف من المجهول، يعرف المؤلف الذي أتقن فن كتابة الرعب أن أكثر ما يخشاه القرّاء هو ما لا يستطيعون تفسيره، وفي أغلب الأحيان ما يخفى عن أعينهم في القصة يمكن أن يكون الجزء الأكثر رعبًا.

لنرى معًا الحبكة والواقع المنفصل الذي استخدمه المؤلف مالرمان في روايته، وما الأساسيات التي تجعل من قصة الرعب أفضل قصة مرعبة على الاطلاق. وكذلك نقارن بين الرواية والفيلم، من خلال الأخذ بعين الاعتبار كل من التمثيل، وكتابة السيناريو، واختيارات التحرير.

المزيد »
السينما

Velvet Buzzsaw: بماذا سنحاربهم إذًا؟!

لا أعلم ما هي احتمالية أن تعيش في عالَم مثل هذا، لكن هذا الفيلم يدور في عالَمٍ غير تقليديٍ بالمرة، فهناك فنانون يقومون بعرض أعمالهم في المعارض، وهناك مُلاكٌ لتلك المعارض، وهناك نقّادٌ يقومون بتحليل أعمال الفنانين التي تُعرض في تلك المعارض، وهناك الكثير من الملايين اللعينة التي يتم شراء تلك الأعمال بها، وهناك أنا، أنا الذي عندما وصلتُ إلى منتصف الفيلم تمنيتُ ألا ينتهي أيًّا كان العالَم الذي وقعتُ فيه؛ فمنذ فترة طويلة لم أشاهد عملًا فنيًا بهذا التفرُّد والأصالة، ومن فضلك انتبه لفكرة (الأصالة) هنا.

المزيد »
السينما

Vice: أنا لا أحكم سوى في الجحيم (ترشيحات الأوسكار 2019)

لا أعلم، لكن من الممكن أن يكون الأمر أيسر قليلًا عندما أخبرك أن كلمة (Vice) بالإنجليزية تحمل معنيين، المعنى الأول هو (النائب)، أما المعنى الثاني هو (الخطيئة).

يتحدث الفيلم عن ديك تشيني (Dick Cheney)، السياسي الأمريكي المخضرم، والنائب السابق لرئيس الولايات المتحدة الأمريكي جورج دبليو بوش (George W. Bush)، ويُظهر لنا كيف استطاع (ديك) أن يُحدث فارقًا كبيرًا في مسار التاريخ، ليس من خلف جدران البيت الأبيض فقط، لكن من خلف الكواليس كذلك، هو الشخص الذي لا يظهر أمامك كثيرًا، لكنه يتحكم في كل شيء، بعد مشاهدتك لهذا الفيلم (المحايد للغاية) ستعلم إلى أي مدى وصل نفوذ هذا الرجل، ومدى تأثير قراراته، ومدى تحكمه في كل شيء، حتى في رئيس أقوى دولة في العالم شخصيًّا.
يُعد هذا الفيلم من الأفلام التي ترشحت لعدد كبير من جوائز الأوسكار هذا العام، فقد ترشح لثمان جوائز منها (أفضل فيلم) و(أفضل مخرج) و(أفضل سيناريو أصلي)، كما ترشح (بيل) لجائزة (أفضل ممثل رئيسي)، و (إيمي) لجائزة (أفضل ممثلة مساعدة)

المزيد »