Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

أنابيب النانو تتجمع ذاتيا بإستخدام ملفات تيسلا

teslaphoresis

teslaphoresis

قام (نيكولاس تسلا) بتحضير كل أنواع التجارب المشوقة لاكتشافه المشهور (لفائف أسلاك تيسلا). بالرغم من ذلك فإن استخدامها الأساسي هبط لمجرد توفير المتعة لزوار المتاحف.
لحسن الحظ، هذا على وشك التغيير، فالباحثون في جامعة (Rice University) استخدموا لفائف تيسلا الموصلة لجعل الأنابيب النانوية (المكون الأساسي للأسلاك) للكاربون أن تتجمع من تلقاء نفسها إلى حلقات طويلة وأطلقوا على هذه الظاهرة (Teslaphoresis).

السيطرة على تجمع جزيئات النانو سيكون مفيدًا في تطبيقات مثل الطب التجديدي، حيث ستتصرف أنابيب النانو كالأعصاب وأيضًا ستطبق في صناعة الدوائر الإلكترونية بدون لمسها.

في البحث الذي نشر في جريدة (ACS Nano)، تمكن الباحثون من جعل أنابيب النانو تتجمع ذاتيًا لسلاسل طويلة لأن لفائف تيسلا تولد المجال الكهربائي الذي يجعل الشحنات الموجبة والسالبة في كل أنبوب نانو تتذبذب. هذه القدرة فى التأثير عن بعد فى شحنة كل أنبوب نانو من هذه المسافة هو أحد التطورات المدهشة لهذا البحث.

قال (Paul Cherukuri) قائد البحث «المجالات الكهربية كانت تستخدم لتحريك الأجسام الصغيرة لمسافات قصيرة جدًا، لكن بإستخدام (Teslaphoresis) أصبح لدينا القدرة على توسيع نطاق المجالات لتحريك الأجسام الكبيرة.»

تأثير لفائف تيسلا لا يقتصر على جعل أنابيب النانو ذاتية التجمع، بل يمد الدوائر التي تكونها بالطاقة أيضًا. في تجربة (يمكنك مشاهدتها في الفيديو)، تمكنا من الحصول على أنابيب نانوية حصلت على الطاقة من لفائف تيسلا فتحولت لهيئة أسلاك كونت دائرة كهربية ولدت تيارًا بين مصباحين.

فى البدايه أستخدم الباحثون أنابيب النانو للكاربون في تجاربهم لتوافرها في المعهد والتي تسمى بعمليه (HiPco)، ولكن أكد العلماء على إمكانية تنفيذ العملية لمختلف جزيئات النانو لمختلف المواد، فلا يهم المادة المستخدمة؛ العنصر الأساسي هو لفائف تيسلا. تصور الباحثون استخدام لفائف أكثر قوة والتي ستتمكن من توليد مجالات طاقة موجهة أكثر قوة. ووضعوا في الاعتبار أيضًا استخدام أعداد من لفائف تيسلا فى انسجام لإنتاج دوائر ذاتية التجمع أكثر تعقيدًا.

أضاف (Cherukuri) أيضًا «هناك الكثير من التطبيقات التى يستطيع المرء فيها استخدام مجالات الطاقة القوية للتحكم في سلوك المادة في النظم البيولوجية والصناعية. والأكثر إثارة هو كم الأساسيات لعلم الفيزياء والكيمياء التي نكتشفها في طريقنا. حقًا هذا هو الفصل الأول في قصة مدهشة!»

ترجمة: أحمد فوزي

مراجعة: Mohammed Ashraf

المصدر: http://goo.gl/659a2Z

فيديو مُوضح: https://goo.gl/IISywi

شارك المقال:

فريق الإعداد

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي