الأقمار الصناعية وبدايتها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
|

أطلق الاتحاد السوفيتي الشرارة الأولى في سباق الفضاء بإطلاقه لأول قمر اصناعي (سبوتنيك 1) في 4 أكتوبر عام 1957م. أطلق القمر من قاعدة مركز بايكونور الفضائي في كازاخستان وكان الأول في سلسلة من أربعة أقمار صناعية كجزء من برنامج سبوتنيك في الاتحاد السوفياتي السابق وكان من المقرر كمساهمة في السنة الجيوفيزيائية الدولية (1957-1958). أحدث سبوتنيك صدمة عنيفة في أمريكا في اوج الحرب الباردة بين الدولتين تجاوبت مع ارتجاجاتها الأوساط العلمية والعسكرية مما حدا بالصحافة الأمريكية أن تطلق على الحدث اسم صدمة القرن.

الصاروخ الذي استخدم لإطلاق (سبوتنك-1) كان من الصواريخ ذات المراحل الثلاث، وكان القمر على شكل كرة قطرها 58 سم، ووزنها 84 كجم، اتضح أن المرحلة الثالثة ومقدمة الصاروخ كانا يسبحان مع القمر بسرعة 28,8 ألف كيلومتر في الساعة الواحدة، وكان القمر يكمل دورة كاملة حول الأرض كل 96.2 دقيقة، وجود تلك الكره تلك في الفضاء في مثل تلك الاونة (الحرب الباردة) جعل المؤرخ الأمريكي (دانيل بورستين) يقول إنه لم يحدث قط أن خلّف جسم صغير مسالم مثل هذا الذعر.

ولأن أن هناك كمية من الهواء في الطبقات العليا من الغلاف الجوي، كانت هذه الكمية كافية لمقاومة حركة سبوتنك-1 مما سبب انحرافاً في مساره، وبدأ القمر يهبط في حركة لولبية مقتربًا رويدًا رويدًا من سطح الأرض، وعندما اقتربت المجموعة المكونة من مقدمة الصاروخ والمرحلة الثالثة وسبوتنك-1، دخلت هذه المجموعة في طبقات الجو السميكة ثم احترقت بفعل الاحتكاك، وسقط حطام المرحلة الثالثة في الأول من ديسمبر لعام 1958.

كانت الكرة المحيطة ب (سبوتنك-1) مملوءة بالنيتروجين تحت الضغط، مما أتاح لنا أول فرصة للكشف عن الشهب، لأن انحفاض الضغط الداخلي بسبب اختراق الشهب للسطح الخارجي من شأنه أن يكون واضحا في بيانات درجة الحرارة. ظلت أجهزة الإرسال الفضائية تعمل لمدة ثلاثة أسابيع، حتى فشلت البطاريات الكيميائية على متنه، وكانت تراقب باهتمام شديد في جميع أنحاء العالم. وقد لوحظ مدار القمر الصناعي الغير نشط بصريا وهو ينحدر بعد 92 يوما من إطلاقه (4 يناير 1958) بعد أن أكمل حوالي 1400 دورة حول الأرض على مسافة التراكمية تعادل 70 مليون كيلو متر. انخفض الأوج المداري من 947 كم بعد الإطلاق إلى 600 كلم بحلول 9 ديسمبر.

وكنتيجه لمثل ذلك الحدث الفريد من نوعه في وقتها تم تأسيس الوكالة الأمريكية للفضاء (NASA) في عام 1958م، ونجحت أمريكا في إطلاق القمر (إكسبلورر 1) في العام نفسه.  وفي مايو 1961 وعد الرئيس الأمريكي جون كينيدي شعبه بأن تطأ قدم الأمريكان سطح القمر في غضون عقد من الزمان، وتحقق ذلك في عام 1969م عندما هبطت (أبولو 11) على سطح القمر ليبدأ سباق الفضاء بين العملاقين النوويين.

يمكن رؤية عدة نسخ طبق الأصل من القمر الصناعي (سبوتنيك -1) في المتاحف في روسيا وآخر على العرض في متحف سميثسونيان (Smithsonia) الوطني للطيران والفضاء في واشنطن.

ترجمة: Mahmoud Mustafa

مراجعة علمية: Ahmad Hasanin

تصميم: Bothaina Mahmoud

 

المصدر: 1