Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

زوج من الإنزيمات يحوّل خلايا الدم من الفصيلة (A) إلى الفصيلة (O)

image
|||

من المعروف في عمليات نقل الدم أنه من الواجب أن يكون الدم المنقول من نفس فصيلة الدم للحالة المراد نقل الدم لها حيث إن بلازما الدم المنتمي للفصيلة (A) مثلًا سيكون أجسام مضادة للدم المنقول إن كان من فصيلة (B) مما سيسبب تخثرًا أو تحللًا للدم وذلك تأثيره مميت، وذلك بسبب احتواء كلٍّ من أسطح خلايا الدم لفصيلتي الدم (A)  و(B) على مركبات كربوهيدراتية تجعل من خلايا الدم لكل فصيلة تتعامل مع خلايا دم الفصيلة الأخرى كخلايا دخيلة أو مُستضدات (Antigen) حيث تحتوي خلايا الدم الفصيلة (A) على مركب استيل الجالاكتوز أمين (GalNAc) وخلايا الدم للفصيلة (B) تحتوي على مركب الجالاكتوز وهذا لا يحدث مع خلايا دم الفصيلة (O) حيث لا تحتوي أسطح خلايا الدم على أي نوع من المركبات الموجودة لدى الفصائل الأخرى، لذلك دائمًا ما تلقب تلك الفصيلة بالمُعطي العام ويتم اعتبارها المجموعة العالمية.

الإختلاف بين فصائل الدم في مركبات أسطح خلايا الدم الحمراء أو في المستضدات

لذلك من أجل أن تتوفر الدماء من فصيلة (O) التي تستطيع إمداد المحتاجين إلى الدم بها بغض النظر عن نوع فصيلة دمائهم يجب تكسير المركبات الكربوهيدراتية حتى لا تثير رد فعل مناعي أثناء نقلها إلى جسم المريض، وفي السابق كانت هناك إنزيمات معروفة تؤدي هذا الدور لكن يظهر تأثيرها عندما تكون بكميات ضخمة.

اكتشف باحثون من جامعة كولومبيا البريطانية بقيادة ستيفن ويذرس (Stephen Withers) إنزيمات جديدة أكثر كفاءة بواسطة تحاليل ميتا جينومية لبكتريا موجودة في البراز البشري. حيث استطاعوا نقل «DNA» من عدة أنواع من البكتيريا المستديمة (بالإنجليزيّة: unculturable bacteria) إلى البكتيريا الإشريكية القولونية (بالإنجليزيّة: Escherichia Coli)، ثم قاموا بعمل مسح من أجل البحث عن أنواع الميكروبات التي تستطيع تحويل خلايا الفصيلة (A) إلى خلايا الفصيلة (O).

وتوصلوا إلى استطاعة بكتريا «E. coli» إنتاج انزيمات متعددة، تلك الإنزيمات لا تستطيع العمل بشكل فردي؛ حيث يظهر تأثيرها عندما تكون ممتزجة مع بعضها البعض. ووجد الباحثون زوجًا من تلك الإنزيمات يؤدي التفاعل المطلوب بكفاءة عالية.

وكما هو واضح في المعادلة السابقة، يقوم الإنزيم الأول «GalNAc deacetylase» بتحويل مجموعة الأسيتاميد إلى مجموعة أمين مكونًا وسيطًا من الجالاكتوز أمين والذي يقوم بإزالته الإنزيم الثاني مكونًا خلايا شبيهة بالموجودة في فصيلة الدم (O)، وكلا الإنزيمين من بكتيريا الأمعاء «Flavonifractor plautii».

تلك الإنزيمات تعمل بكفاءة في الدم دون أي إجراءات إضافيّة وفي درجة الحموضة الفسيولوجية لجسم الإنسان، وتقول دانا ديفاين (Dana Devine) كبيرة العلماء بمركز خدمات الدم الكندي:

« بالطبع، لا نستطيع الحكم حتى تكون بين أيدينا دراسات تؤكّد أن خلايا الدم من الفصيلة (O) المُعَدّة بواسطة هذا الخليط الإنزيمي يعمل بعد نقل دم دون حدوث أية تفاعلات غير متوقعة»

والآن يخوض ويذرس وفريقه مناقشات مع خدمة الدم الكندي ووكالات أخرى من أجل إجراء اختبارات سليمة آمنة.

المصدر

الورقة العلمية:
  Rahfeld P, Sim L, Moon H, Constantinescu I, Morgan-Lang C, Hallam SJ, et al. An enzymatic pathway in the human gut microbiome that converts A to universal O type blood. Nature Microbiology [Internet]. 2019 Jun 10 [cited 2019 Jun 22]; Available from: http://www.nature.com/articles/s41564-019-0469-7

ترجمة: خالد رحومة
مراجعة علميّة: نسمة محمود
تدقيق لُغويّ: ريم عُرابي

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي