Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

قم بصنع أشكالك الخاصة من الحياة!

image-1

 

هل أردت يومًا ما أن تصنع كائنًا حيًا؟ لقد أصبح الأمر الآن أسهل من ذي قبل. خذ قليلًا من بكتيريا الإشريكية القولونية وجزءًا من DNA لقنديل البحر، ضعهم داخل المفاعل الحيوي المنزلي الخاص بك وانتظر قليلًا، بعد الانتهاء ستشع ألوانك المضيئة حيويًا كاليراعات.

 

كشفت مَعامِلْ أمينو في سان فرانسيسكو في الرابع من فبراير الحالي، وفي حدث يجمع الشركات الناشئة بمجال علم الأحياء الاصطناعية؛ عن الجهاز أمينو وان- Amino One، وهو مَعْمَل طاولة جاهز لسوق الاستهلاك. جهازي الشرح بقيا يعملان لأكثر من أربعٍ وعشرين ساعة، البكتيريا المهيئة أخذت تتغير ببطء من الأصفر إلى الأحمر، حيث بدأت البكتيريا التي تم اختراقها في إنتاج الألوان.

يضم أمينو وان العديد من مكونات المعمل عالية التقنية في صندوق خشبي بحجم حقيبة اليد، بالإضافة إلى تغيير الألوان، سيتمكن المبتدئون من تعديل خلايا البكتيريا لصنع كيماويات دوائية، روائح، بالإضافة أيضًا إلى بعض الأغذية كالزبادي، البيرة والخبز، حيث يأتي أمينو وان مصحوبًا بوصفتين رئيسيتين بإمكانهما إرشاد المستخدمين إلى كل الخطوات اللازمة لصنع بكتيريا خصيصًا.

 

فلصنع الأحمر المضيء على سبيل المثال؛ عليك ببساطة أن تدرج القليل من سلالة كي-12 للإشريكية القولونية وDNA قنديل البحر إلى المفاعل الحيوي، فيقوم الجهاز بعدها برفع درجة الحرارة ويدفع البكتيريا إلى فتح خلاياها ومن ثم يتسلل DNA

ثم يتم إمداد الغذاء في جزء آخر من الجهاز وتقوم البكتيريا بالتكاثر خلال أنبوب بطول الجهاز من الأعلى، ويمكن للمستخدم متابعة درجة الحموضة ودرجة الحرارة من خلال شاشة الجهاز أو من خلال التطبيق الخاص، وبعد الإنتهاء؛ ينظَّف الجهاز من تلقاء نفسه ويعيد حالته للاستعداد لعملية أخرى. كما توجد وصفة أخرى للمبتدئين تقوم بتعليم المستخدم كيفية التحكم بمسارات الأيض للإشريكية القولونية لإنتاج الفيولاسئين؛ وهو مركب مضاد للطفيليات يستخدم في أبحاث مرض السرطان، كما تعتزم معامل أمينو إصدار العديد من الوصفات قريبًا.

هذا وتقول جولي ليغولت- Julie Legault المدير التنفيذي، أن الفكرة جاءتها بدايةً لجهاز بحجم الجيب كجهاز تاماجوتشي، يعمل على إتاحة التعامل مع البكتيريا، ولكن أمينو وان أتاح استخدامات أكثر.
وتستخدم المدارس بالفعل أجهزة مشابهة لتعليم الأطفال أساسيات الهندسة الحيوية، ورغم ذلك؛ فإن معامل أمينو تصبو إلى أن يقوم الناس بتحسين واختراق البكتيريا وخلط روائح وألوان مختلفة. لماذا لا تدمج قهوتك مع اللون الأحمر وترى ماذا سيحدث؟

 

تقول عالمة الأحياء كريستينا أغاباكيس- Christina Agapakis، المنتج في شركة جينيكو لتصميم الكائنات الحية- Ginkgo Bioworks في بوسطن: «إنّ الجزء التخيلي في هذا الجهاز أكثر قيمة من ميكانيكا النمو الفعلية والخلايا الهندسية، إذا ما ساعد هذا الجهاز طفل ما على تخيل نفسه كعالم وجعله متقد الذهن حول ما يمكنه فعله يومًا ما باستخدام DNA؛ فإن هذا أكثر أهمية من تعلم كيفية استخدام أنبوب الاختبار أو درجة الحرارة اللازمة لتتمكن البكتيريا من النمو.»

ستقوم معامل أمينو بشحن أول دفعة من أمينو وان في مارس المقبل إلى أولئك الذين استجابوا لحملتها على موقع إنديغوغو- Indiegogo. النسخة الأولى ستكلف المستخدمين 799 دولارًا، ولكن من المتوقع أن يهبط السعر بشكل كبير ما إن تبدأ الشركة الإنتاج بشكل كبير بحلول عام 2017.

هذا وتنصح الشركة بعدم استخدام ما ينتج عن هذا الجهاز، حيث إنّ عمليتي الخَبْز والتخمير ستتطلب تحديثًا مستقبليًا في الجهاز حيث سيتم إضافة قدرة على تتبع خطوات التكوين واختبارها إذا ما كانت صالحة للتناول أم لا.
تتمنى ليغولت أن يقدم الجهاز شكلًا إيجابيًا لعلم الأحياء الاصطناعية، مواجهًا رسائل القصف المستمرة ضد الكائنات المعدلة جينيًا، وتضيف: «العامة يسيئون فهم الأمر كليةً، إذا ما خضت أولى تجاربك، ستشعر براحة أكبر حين تشارك في حديث عن أخلاقيات المهنة».

 

ترجمة: محمد دخيل.
مراجعة: Matalgah Hamzeh
تصميم: Wael Yassir
#الباحثون_المصريون
المصدر:
New Scientist, WEEKLY February 13 – 19, 2016.

شارك المقال:

فريق الإعداد

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي