Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

كيف تجعلها علاقة صحية؟

كيف تجعلها علاقة صحية؟

العلاقات الرومانسيّة مهمة لتعيش سعيدًا، ولكن يجب أن تحافظ عليها. وفي هذا المقال ستجد بعض الخطوات التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة علاقتك وجعلها تستمر بشكل جيد وصحي.


الحديث بحرية

التواصل هو مفتاح العلاقة الصحيّة، فمن الأساسيات الاعتياديّة للأزواج الأصحاء إيجاد الوقت للاطمئنان على بعضهم البعض، ليكونوا على دراية بما يجري مع الطرف الآخر. ومن المهم أن تتحادثوا عن أشياء غير الأبوة والأمومة وكيفية الحفاظ على البيت، ولكن من الأفضل أن تقضوا بضع دقائق يوميًّا لتتناقشوا في أشياء أكثر عمقًا أو مواضيع أكثر شخصية، حتى تبقوا على اتصال  بشريككم خلال علاقتكم الطويلة. وذلك لا يعني تجنبك لفتح المواضيع الصعبة، لأن إبقاء المخاوف والمشاكل لنفسك قد يؤدي إلى توالد مشاعر الامتعاض بداخلك. كما أن مناقشة تلك المواضيع تدفعك لتكون مراعيًا أكثر.
وأظهرت الأبحاث أن طريقة التواصل مع شريك حياتك مهمة جدًا وأن شكل المناقشة الخاطئ قد يؤثر بشكل سلبي على العلاقة.


والاختلاف جزء من أي علاقة، ولكن بعض طرق الخلاف تكون هادمة، فالأزواج الذين يستعملون سلوك مدمر خلال الخلاف –كالصياح، أو اللجوء إلى اللوم والتوبيخ، أو الانسلاخ من المناقشة- يكونون أكثر عرضة للانفصال من الأزواج الذين يختلفون بشكل بناء. أما استعمال استراتيجيّة إيجابيّة كالاستماع لوجهة نظر الشريك، وفهم مشاعره فهي طريقة أكثر صحيّة لعلاج المشكلات.

إبقاء العلاقة مثيرة للاهتمام

يخطط الأزواج لموعد ليلي اعتيادي لإشعال نيران الحب في العلاقة، فإذا كنتم دائمًا تذهبون لمشاهدة فيلم أو تذهبون لذلك المطعم المعتاد فستصبح حتى المواعيد الغراميّة بينكم صيحة قديمة.
ينصح الخبراء بكسر الروتين وتجربة أشياء جديدة في العلاقة، كالرقص سويًا، أو أخذ دروس معًا، أو الخروج للتنزه بعض الظهيرة.

متى تطلب المساعدة؟

كل العلاقات تمر ببعض التقلبات ولكن بعض العوامل تزيد من فرصة خلق بعض التشوهات في العلاقة. على سبيل المثال: المناقشات الأبويّة والشؤون المالية للمنزل دائمًا تخلق نزاعات متكررة بين الأزواج. ومن العلامات التي تدل على وجود مشكلة، أن يكون هناك نُسخ متكررة لنفس الخصام مرات عديدة.
وفي تلك الحالات، يساعد الأخصائي النفسي الأزواج في دعم التواصل بينهم وإيجاد طرق صحية لتجاوز الخصام.


ولا يجب عليك أن تنتظر ظهور علامات للخلاف حتى تسعى إلى تقوية العلاقة بينكم، فهنالك برامج الثقافة الزوجية التي تعلم مهارات جيدة، كالتواصل الصحيح والاستماع الفعال وكيفية التعامل مع المشاحنات، والتي تقلل من خطر الطلاق.

المرجع

شارك المقال:

فريق الإعداد

ترجمة: نور محمد المختار
مراجعة علمية: ماريا عبد المسيح
تدقيق لغوي: نسمة المحمدي
تحرير: نسمة المحمدي
تصميم: Marwan
0 0 votes
Article Rating
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي