هل أنت مبادر جريء .. أم رجل أعمال حقيقي؟ 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
photo 1 1

في عام ٢٠١٦، أظهرت بيانات مؤشر (مراقب الأعمال الحرة العالمي – (GEM-Global Monitor Entrepreneurship أن سبعًا وعشرين (٢٧) مليون شخص في عمر العمل، أي ما يناهز أربع عشرة بالمائة (١٤٪)‏ من عدد السكان في الولايات المتحدة الأمريكية، يمارسون أعمالهم الجديدة أو على وشك البدء بها. هذه الأرقام هي الأعلى في سجلاته منذ تأسيسه قبل ستة عشر (١٦) عامًا.

في المقال الماضي «هل سيكون عمر المنظمة التي تعمل بها طويلًا؟»، ذكرنا أهمية شرط القدرة على الإبداع المستدام لتحقيق الاستمرار للمنظمات في المدى طويل–الأجل. وتطرقنا إلى معيار لقياس درجة ملاءمة البيئة السائدة في مكان العمل للابتكار.
في هذا المقال، واستكمالًا للصورة سنقوم بتبيان مفهوم الأعمال الحرة وسمات رجال الأعمال الناجحين، والإضاءة على مقياس لنزعة المغامرة– اختبار (جيت– الميل العام للعمل الحر –GET-General Enterprising Tendency). ونختم بإبراز أهمية دعم السياسات المؤثرة على رجال الأعمال الحرة بوصفهم ثروة للاقتصلد الوطني.

الأعمال الحرة – رجال الأعمال والمبادرون

الأعمال الحرة، هي قبطان الاقتصاد العالمي في ظل منظومة العولمة.
عموداها هما الابتكار ودرجة نمو الاقتصاد المحلي. تأثيراتها المباشرة تتمثل في توفير وظائف جديدة وخلق فرص عمل في مجالات غيرمفعلةعن طريق الابتكار والكفاءة التعاونية. الأمر، الذي يحقق رفع مستوى الرفاهية المجتمعية بشكل بارز في نمو الاقتصاد الوطني.

رجال الأعمال، مفهوم كبير يضم تحت مظلته كل الأشخاص المغامرين الذين يتحلون بالريادية، ولا يقتصر على المدراء وأصحاب العمل الخاص. هناك أنواع مختلفة من رجال الأعمال الموهوبين في تنظيم المشروعات في مناحي كثيرة مثل الجمعيات التطوعية.
تمثل مساهمات رجال الأعمال رافدًا مهمًا في اقتصاد الدول، عبر رفع القيمة المضافة المحققة في الناتج الوطني.

يخلط الكثير من الناس بين الشخص المبادر وبين رجل الأعمال.
المبادر، هو شخص الذي يمتلك القدرات على تنفيذ الأعمال بفعالية بشكل فردي. على الضفة الأخرى رجل الأعمال، هو شخص يمتلك عددًا أعلى بكثير من المزايا.
سمات رجال الأعمال الناجحين
“أنا مقتنع أن أكثر من نصف الهوة التي تفصل بين الناجحين عن غير الناجحين من رجال الأعمال، هو محض الصمود.”  – ستيف جوبز
الشخصية، في علم النفس- هي مجموعة أنماط ثابتة نسبيًا من أنواع الشعور والتفكير والعمل التي تميز استجابة الفرد للبيئة المحيطة. وفقًا لويكيبيديا، مصطلح رجل الأعمال مشتق من كلمة فرنسية قديمة (Entrepreneur)، وهو الشخص الذي ينظم ويدير العمل آخذًا على عاتقه تحمل المخاطر المالية المترتبة جراء ذلك .

من القضايا الخلافية عالميًا، الجزم في كون هذه الخصائص ثابتة موروثة جينيًا، أو متغيرة مكتسبة من خلال الممارسة والتدريب والتطوير ضمن الظروف المؤاتية. بغموض كافٍ لإثارة اهتمام الباحثين وعلى الرغم من تحفظ الأكاديميين على تعميم الصور النمطية؛ هنالك سمات مفرطة مميزة تمثل في مجموعها قاسمًا مشتركًا يميز رجال الأعمال الناجحين في جميع أنحاء العالم، أمثال ستيف جوبز وبيل جيتس وغيرهم.
النجاح، هو نشاط مصنوع.
النجاح هو النتاج التراكمي لمفاعيل هذه السمات، لذا فمن الحيوي جدًا اكتشاف هؤلاء الأفراد وشخصياتهم.

نزعة المغامرة، هي الميل للبدء في المشاريع وإدارتها
من الناحية النظرية، يمتاز رجل الأعمال بإصرار شمولي تكراري مضطرد مع بصيرة استراتيجية في التفكير والعمل.
لديه في غالب الأحيان قدرة على رصد العمل أو المنتج الاستثنائي، مما يبوئه المركز الأول في تحديد الفرص، والصعوبات الأساسية، وموازنة المخاطر والاحتمالات. يقبل بجسارة -مندفعًا بشعور الملكية والاستقلالية، تحمل المخاطرة متوجهًا إلى طرق غير مسبوقة لتنفيذ الأعمال.

اختبار  «جيت» – (جيت-الميل العام للعمل الحر –GET-General Enterprising Tendency)
من الناحية العملية، قامت الدكتورة (سالي كيرد –Sally Caird) من كلية الأعمال في جامعة (دوركهايم –Durkheim)
في أوستراليا في عام ١٩٨٨، باستحداث مقياس لقابلية الأشخاص في مجال الأعمال. هو اختبار «جيت».

اختبار  «جيت» – (جيت-الميل العام للعمل الحر (GET-General Enterprising Tendency–
هو اختبار لقياس نزعة المغامرة في شخصية الفرد من خلال خمسة (5) أبعاد، هي:
1- الحاجة إلى الإنجاز
2- الحاجة إلى الاستقلالية
3- الميل إلى الإبداع
4- تحمل المخاطر المحسوبة
5- الحافز والإصرار

الحاجة إلى الإنجاز– ضم شمائل الميل لتحقيق مأثرة مميزة بمقاييس مرتفعة ضمن الاكتفاء الذاتي. مع التطلع إلى المستقبل بتفاؤل، وثبات التركيز على الهدف والتكيف حسب النتائج، بالتوازي مع التفرغ والتحلي بالإصراروالثقة بالنفس.
الحاجة إلى الاستقلالية– تشمل سجايا التوق إلى الإنجاز الفردي والبعد عن ضغط المجموعات. مع النزعة إلى الأشياء غير-المألوفة، وتحمل كامل المسؤولية والتعبير عن الرأي وكراهية تلقي الأوامر والإصرار على إيجاد حالة يكون فيها الجميع رابحًا.
الميل إلى الإبداع– تتضمن صفاتالقدرة على توليد الأفكار بغزارة والفضول المعرفي وأحلام اليقظة. مع الانفتاح باستمتاع على التحديات الجديدة مثل التقليعات المستحدثة والتغيير، بالتزامن مع الاعتماد علىالحدس وصحة التوقع وتعدد البراعات.
تحمل المخاطر المحسوبة– تشتمل على طبائع جرأة قبول الخسارة المتوقعة مع الثقة في الفوز. مع تفعيل الإمكانات الشخصية بشكلدقيق وحصر المعلومات، وموازنة الأرباح والخسائر لبلوغ أهداف صعبة وواقعية مع مراقبة التحديات الشائكة عن كثب.
الحافز والإصرار– تحتوي على سمات العزيمة والمبادرةالفردية والقدرة على رصد واستغلال الفرص السانحة. مع التحلي بمستوى مرتفع من التحليل المجزّأ والقدرات المعرفية، والمثابرة والعمل الدؤوب مع مساحة متجددة للتطوير.
بالتأكيد، هذه السمات الشخصية لها أطياف وتركيبات متباينة.

أهمية دعم رجال الأعمال

في العصر الرقمي، تتبوأ القدرة على الابتكار المستدام وحماية رجال الأعمال المبتكرين مكانة متفوقة كأحد أهم المحركات التنموية عبر رفع الميزة التنافسية للاقتصاد في منظومة العولمة الكونية.
من المؤكد في علم الاقتصاد، أن قطاع الأعمال يساهم بشكل مهم في زيادة الناتج المحلي ورفع مستوى الرفاهية للفرد والمجتمع مما يؤدي إلى النمو في الاقتصادالوطني. فهو يزيد التنوع في مصادر الدخل بحثّ المسثمرين على ضخ رؤوس المال في العديد من التقنيات والمنتجات والخدمات، مما يساعد على زيادة وتنوع الخبراتوالوظائف المطلوبة، وعلى تحسين وضع ميزان المدفوعات في التجارة الخارجية.
بناء على هذا، تكون المحصلة أن رجال الأعمال الحرة الذين يتحلون بميزة الابتكار هم ثروة وطنية حقيقية. يتوجب على كافة المنظمات الرسمية إدراج مصالحهم ضمن السياسات ذات الصلة ومراعاتهم ودعمهم وتحفيزهم إلى أقصى الحدود الممكنة وبكل الطرق المتاحة.

هل أنا من رجال الأعمال؟

لو سألت نفسك هل أستطيع أن أكون رجلًا من رجال الأعمال الحرة، وما هي فرص نجاحي.. فبماذا ستجيب وما هي قراراتك القادمة يا ترى؟
من المبهر، أن اختبار «جيت» يحدد درجة البعد المغامر في شخصيتك، مع كافة تدرجات الأطياف الضعيفة والقوية لديك وبدقة عالية.
ماذا تنتظر..؟!
قد تكون أنت تحديدًا النسخة المحدثة من أيقونة رجال الأعمال وأحد ملوك المال، السير ريتشارد برانسون!

 

 

فريق الإعداد