آن بولين “إعدام ملكة”

GettyImages-51242213

|||

بدأ الأمر حينما وقع الملك هنري الثامن (Henry VIII) في حب آن بولين (Anne Boleyn)، وبدأت محاولاته المستميتة لإغوائها، لكنها بادلته بالرفض القاطع، ولم تقبل على نفسها أن تكون عشيقته كما كانت أختها الكبرى ماري، نتيجة لذلك؛ بدأ الملك هنري محاولاته لإلغاء زواجه من الملكة كاثرين الأراغوانية (Catherine of Aragon)، مما اضطره إلى قطع علاقته مع كنيسة روما الكاثوليكية، الذي اعتُبر انضمامًا لحركة الإصلاح الديني التي كانت قائمة آنذاك(1).

نشأة آن بولين

تضاربت الأقوال حول تاريخ ميلاد آن الحقيقي، إلا أن التاريخ الأكثر احتمالًا لميلادها هو ما بين عامي(1501-1507) م. وكان والد آن هو السير توماس بولين (Sir Thomas Boleyn) وأمها اليزابيث (Elizabeth) ابنة دوق نورفولك[1](Duke of Norfolk).(2)

أمضت آن معظم طفولتها ومراهقتها بهولندا في بيت الأرشيدوقة مارغريت(Archduchess Margaret)ابنة الإمبراطور ماكسميليان الأول(Maximilian I)(3). ثم دبر والدها انتقالها إلى البلاط الفرنسي لتكون وصيفة للملكة ماري الأخت الصغرى للملك هنري الثامن، ثم وصيفة لكلود (Claude) ملكة فرنسا واستمرت معها لسبع سنوات على الأغلب، ثم انتقلت لإنجلترا لخدمة الملكة كاثرين الأراغوانية، وحازت آن على إعجاب الكثيرين بها في البلاط بسبب مظهرها الرائع وذكائها وطلاقتها في الحديث(2). وتمت خِطبتِها للورد هنري بيرسي (Lord Henry Percy)[2] ولكن تم إنهاء هذه الخطبة من قبل الكاردينال توماس وولسي Cardinal Thomas Wolsey))[3](3).

بداية وقوع الملك هنري في حب آن بولين

قبل التطرق لعلاقة هنري وآن يجب ذكر العلاقة  التي جمعته مع شقيقتها الكبرى مارين بولين، والتي اتخذها عشيقةً له. كانت الملكة كاثرينا لأراغوانية آنذاك غير قادرة على الإنجاب فتوجهت أنظار الملك تجاه آن الشابة اليافعة الجميلة لكنها قابلت كل محاولاته بالرفض لأنها لم تكن تريد أن يكون حالها كحال أختها الكبرى، فبدأ بإرسال رسائل غرامية لآن تعبر عن مدى رغبته في الزواج بها (4).

إلغاء الملك هنري زواجه من الملكة كاثرين الأراغوانية

رفضت آن الخضوع للملك هنري وعلى إثر ذلك؛ قرر الملك هنري الزواج من آن، فبدأ إجراءاته السرية لأجل إلغاء زواجه بكاثرين،فأرسل للبابا كلمنت السابع (Pope Clement VII) بروما يطلب منه إبطال زواجه من كاثرين، لكن البابا كلمنت السابع كان خاضعًا آنذاك للإمبراطور شارل الخامس(Charles V)، فعزف عن إصدار أي قرار للملك هنري(3).على الرغم من ذلك، عزم هنري على تخليص نفسه من ذلك الزواج، وتزوج من آن بولين سرًا  وحملت آن، فقام بالانفصال عن كنيسة روما وأعلن استقلال كنيسة كانتربري (Canterbury)عن روما، وأعلن نفسه زعيمًا روحيًا، وقام بتعيين توماس كرانمر (Thomas Cromwell) رئيس لأساقفة كانتربري، وطلب منه إصدار قرار بإلغاء زواجه من كاثرين، وتم الأمر له فأعلن زواجه من آن، وتم تتويج آن ملكةً على انجلترا(1).

نهاية هنري وآن

في السابع من سبتمبر لعام 1536 أنجبت آن اليزابيث وبالتالي؛ خاب ظن هنري كثيرًا لأنه كان يطمح إلى مولودًا ذكرًا. أجهضت آن مرتين منذ ولادة اليزابيث، وعندما علم الملك هنري أن المولود الثاني كان ذكرًا أصبحت لديه قناعة أن زواجه من آن ملعونًا، وألقى باللوم على آن لعدم إنجابها وريثًا ذكرًا(4).وبعدها اتخذ هنري جين سيمور(Jane Seymour) كعشيقة له وبدأت محاولاته للبحث عن طريقة لإلغاء زاوجه من آن (2).

الطريق لنهاية آن بولين

في أبريل عام 1536 تم اعتقال السير فرانسيس ويستون (Sir Francis Weston)[4]، وويليام بريرتون (William Brereton)[5]. ومارك سميتون (Mark Smeaton)[6]، والسير هنري نوريس (Sir Henry Norris)[7]، وأخو آن اللورد روشفورد (Lord Rochford) بتهمة ارتكاب زنا المحارم مع الملكة آن. على إثر ذلك؛ تم التحقيق مع آن من قِبل لجنة سرية شملت كلًا من والدها وعمها دوق نورفولك (Duke of Norfolk) وتوماس كرومويل (Thomas Cromwell) وفي الثاني من شهر مايو عام 1536 م تمت محاكمة آن بناء على التهم الموجهة إليها، ألا وهي الزنا والسحر وتم إدانتها بهم وبذلك أصبحت آن مذنبة وخائنة، وتم سجنها ببرج يطلق عليه برج الموت بلندن (2).

إعدام الملكة آن بولين

اُقتيدت آن للبرج الأخضر حيث ستلقى حتفها عن طريق قطع رأسها بالفأس، لكن تم منحها الرحمة لتصير عملية إعدامها عن طريق قطع رأسها بالسيف علنًا من قبل مبارز فرنسي(2).وبدلًامن استغلال لحظاتها الأخيرة في الدفاع عن نفسها، اكتفت بقول بعض الكلمات التي ظلت عالقة بأذهان كلَ مَن شاهدها قائلة: «أن الملك هنري لم يكن رحيمًا يومًا، لكن عندما يتعلق الأمر بي فهو أشدُ الناس رحمةً وعطفًا، فلقد كان رجلًا رائعًا». ثم طلبت المغفرة من المسيح ومثلت لتنفيذ إعدامها في سكينة. (2)وبذلك كانت آن أول ملكة يتم إعدامها علنًا، وبعد حادثة الإعدام حظت آن بتعاطف الكثيرين على الرغم من كره البعض لها(1).

جدير بالذكر أن سبب انفصال آن عن هنري هو انجابها اليزابيث وعدم انجابها وريثُا ذكرًا فقام هنري بالزواج من جين سيمور واثنان أخريات حتى ينجب ذكرًا، لكن انتهى المطاف بأن حكمت اليزابيث البلاد طيلة 44 عامًا.(4

إعداد: ريم مُحمد
مراجعة: عمر بكر
تدقيق: حمزة مطالقة

المصادر:
1. Anne Boleyn | Biography, Death, & Facts | Britannica.com [Internet]. [cited 2018 Apr 8]. Available from: https://www.britannica.com/biography/Anne-Boleyn

  1. BBC History – Anne Boleyn [Internet]. [cited 2018 Apr 8]. Available from: http://www.bbc.co.uk/history/people/anne_boleyn/
  2. Warnicke RM. The Rise and Fall of Anne Boleyn: Family Politics at the Court of Henry VIII. Cambridge University Press; 1991. 372 p.
  3. (2) وثائقيأحاجىالتاريخ : الملكةالعذراء – YouTube [Internet]. [cited 2018 Apr 8]. Available from: https://www.youtube.com/watch?v=t_qB_9yR_NI&t=1420s

[1]نورفلك؛ هي جزيرة صغيرة، تقع في المحيط الهادي بين أستراليا ونيوزيلندا وكاليدونيا الجديدة كما أنها لأسباب عملية، تابعة لأستراليا

[2]اللورد هنري بيرسي؛ أحد النبلاء الإنجليز. ولد  في عام 1502م وهو الابن الأكبر لهنري ألغيرنون بيرسي(Henry Algernon Percy).

[3] الكاردينال توماس وولسي؛ وهو كاردينال كاثوليكي إنجليزي، جعله هنري الكاهن المكلف بتوزيع صدقات الكنيسة على الفقراء. وبحلول عام 1514م، أصبح وولسي المسيطر على جميع مسائل الدولة تقريبًا، وامتد تأثيره إلى الكنيسة الكاثوليكية نفسها، ثم أصبح مستشارًا للملك، وتمتع بحريات كبيرة، حتى اعتبره البعض “ملك آخر”. وداخل الكنيسة، أصبح كبيرًا لأساقفة يورك ثاني أهم منصب كنسي في إنجلترا، ومن ثم أصبح كاردينال في عام 1515م، مما أتاح له الأسبقية حتى على كبير أساقفة كانتربري.

[4] السير فرانسيس ويستون؛ من رجال بلاط الملك هنري وكان صديقًا له.

[5] ويليام بريرتون؛ من رجال بلاط الملك هنري.

[6] مارك سميتون؛ وهو موسيقي في بلاط الملك هنري.

[7] السير هنري نوريس؛ أحد رجال بلاط الملك هنري و أحد المقربين له.

شارك المقال:

فريق الإعداد

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي