أعظم أعمال الأدب الروسي.

أعظم أعمال الأدب الروسي التي يجب على الجميع قراءتها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
دائمًا ما يكون هناك كتب محددة ينبغي أن تكون على قائمة «الكتب التي يجب عليك قراءتها»، وغالبًا ما تكون هذه الكتب قديمة ومعقدة. في معظم الأحوال يكون الكتاب الجديد الأكثر مبيعًا لكل أسبوع بمثابة قراءة سهلة لسبب بسيط؛ فهذه الكتب جزء من روح العصر الحاليّ، ولن ينبغي عليك البحث بجدّ للحصول على المراجع وفهم العلاقات بشكل حدسيّ أكثر أو أقل. فحتى أكثر الكتب الطموحة الموجودة على أرفف المكتبات حاليًا من السهل فهمها حيث توجد بها جوانب مألوفة للأسلوب والأفكار، وما يميز الأشياء بكونها جديدة وحديثة.

ومعظم الكتب في قائمة «الواجب قراءتها» ليست فقط عميقة أو من أعمال الأدب المعقدة ولكنها غالبًا ما تكون الأعمال الأقدم التي استطاعت الصمود في اختبار الزمن لسبب واضح فهي الأفضل من 99% من الكتب المنشورة. ولكن بعض هذه الكتب ليست ببساطة معقدة وصعبة، ولكنها موغلة في القدم، وحين نصف كتابًا بكونه معقدًا وصعبًا وطويلًا فغالبًا ما نقصد الأدب الروسي.

فنحن نعيش في عالم تستخدم فيه رواية «الحرب والسلام» كاختزالٍ عام للرواية شديدة الطول، فلا تحتاج لإن تكون قد قرأت الكتاب بالفعل كي تدرك المقصود. ورغم هذا فيجب عليك أن تقرأ الكتاب. فالأدب الروسيّ دائمًا ما كان واحدًا من أغنى وأمتع الفروع في شجرة الأدب العالمي، ولطالما أمدّ العالم برواياتٍ مذهلة ورائعة لقرنين وحتى الآن ومازال يستمر في ذلك. فعلى الرغم من أن غالبية القائمة للواجب قراءته من الأدب الروسي يتضمن عدد كبير من كلاسيكيات القرن التاسع عشر فهناك بعض النماذج من القرنين العشرين والحادي والعشرين وجميعهم كتب يجب عليك قراءتها.

الأخوة كارامازوف.. فيودور دوستويفسكي

الأخوة كارامازوف.

الجدال عن أيّ الأعمال يعد الأفضل في روايات دوستويفسكي يمكن أن يمتدّ إلى أطول فترة، ولكن «الأخوة كرامازوف» تظل باستمرار في السباق. والسؤال، هل هي معقدة؟ نعم هي كذلك. فهناك الكثير من الموضوعات والروابط الدقيقة في هذه الحكاية الممتدة عن الجريمة والشهوة، ولكنها ليست رواية عن الجريمة والشهوة، فبها بعض الفكاهة، والتي ينساها البعض عند الحديث عن الطريقة المذهلة التي يمزج بها دوستويفسكي الأنماط الفلسفية جنبًا إلى جنب مع بعض من الشخصيات الأفضل حبكة في تاريخ الكتب.

يوم الأوبريتشنيك.. فلاديمير سوروكين

غالبًا ما يكون هناك شيء مفهوم بطريقة مغلوطة لدى القراء الغربيين، وهي كيفية تأثير الماضي على حاضر روسيا. فهي بلد يمكن أن تتبع الكثير من اتجاهاتها ومشكلاتها وثقافتها إلى القرون الماضية في عصور العبوديّة الروسيّة. وتتعقب رواية سوروكين مسؤول حكوميّ خلال يوم عاديّ من الرعب واليأس في المستقبل إذ استُعيدت الإمبراطورية الروسية، وهو مبدأ يردد بقوة في الأيام الحديثة بروسيا.

الجريمة والعقاب.. فيودور دوستويفسكي

رائعة أخرى من روائع دوستويفسكي وهي دراسة متعمقة في المجتمع الروسيّ تظل مذهلة ومناسبة لكل عصر. وينطلق فيها دوستويفسكي في اكتشاف ما كان شاهدًا عليه من القسوة المتأصلة في روسيا، إذ يحكي قصة عن رجل يرتكب جريمة ببساطة لإنه يراها قدره. ولكنه يقترب من الجنون بفعل الشعور بالذنب. ورغم إصدارها منذ ما يقرب من قرن، لا تزال قراءة الرواية تجربة قوية للغاية.

حلم حياة سوخانوف.. أولجا جروشين

لم تلقْ رواية جروشين نفس الاهتمام الذي قوبلت به رواية «1984» ولكنها مخيفة في طريقتها بتحديد طريقة العيش في ظل الأنظمة الديكتاتورية الكابوسية. وسوخانوف، الذي كان يومًا ما فنانًا صاعدًا، يتخلى عن طموحه في سبيل الانضمام للحزب الشيوعي والحصول على النجاة. وفي عام 1985 يتمكن رجل عجوز من البقاء على قيد الحياة عن طريق الاختفاء والالتزام الصارم بالقواعد، وتصبح حياته كالصدفة الخالية من أي معنى إذ يصبح وجوده كالشبح حيث لا يمكنه تذكر اسم أي شخص لإن الأمر لم يعد مهمًا.

آنا كارنينا.. ليو تولستوي

آنا كارنينا.

من افتتاحيتها المبكرة عن العائلات السعيدة وغير السعيدة، لا تزال رواية تولستوي عن التشابكات الرومانسية والسياسية لثلاثة من الأزواج طازجة وحديثة بشكل بارز. ويعود السبب في هذا جزئيًا إلى الموضوعات العالمية التي تطرحها عن التغير الاجتماعيّ، وكيفية تفاعل الناس مع التوقعات المتغيرة، وهي أشياء تظل ذات معنى لكل الناس في أي مكان. ولسبب آخر وهو تركيز الرواية الأساسي على أحوال القلب. وهي جزئية تجذبك، وهذه الرواية رغم كبر حجمها فإنها رواية جميلة تستحق الاكتشاف.

الوقت: الليل.. ليودميلا بيتروشيفسكايا

هذه القصة المكثفة والقويّة تقدم يوميات أو صحيفة أحوال وُجِدت بعد مقتل (آنا أندريانوفنا)، وتفَصلّ فيها المعضلة القاتمة واليائسة التي جمعت عائلتها معًا ودعمتهم رغم ما يتصفون به من عجز وجهل وفقدان للطموح. وهذه القصة من روسيا الحديثة التي تبدأ من الاكتئاب ثم تزداد سوءً، ولكنها توضح حقائق أساسية عن الأسرة والتضحية بالنفس.

الحرب والسلام.. ليو تولستوي

لا يمكنك المناقشة في الأدب الروسيّ دون الإشارة إلى درة أعمال تولستوي. وغالبًا ما ينسى القراء العصريون (أو حتى لا يعرفون) إن هذه الرواية كانت حدثًا فارقًا في الأدب وعملًا تجريبيًا كسر الكثير من القواعد السابقة عن التساؤلات حول ماهية الرواية من عدمها، وما يجب ولا يجب السماح به. ربما تظن أن القصة التي تدور أحداثها في فترة ما بعد حرب نابليون -هذه الحرب التي أوشكت فيها موسكو أن تقع في قبضة الدكتاتور الفرنسي نابليون- مثالًا للأدب القديم الممل، ولكنك على خطأ تام. ويبقى العمل مبتكرًا للغاية وله أثر كبير على كل الروايات الرئيسية التي كتبت منذ ذلك الحين تقريبًا.

سلينكس.. تاتيانا توليستايا

إذا كنت تظن أن الأدب الروسيّ كله يدور عن القرن التاسع عشر وقاعات الرقص والحوارات قديمة النمط، فغالبًا أنت لا تبحث بعمق كافٍ. فعمل توليستايا الملحميّ عن الخيال العلمي يدور في المستقبل بعد الانفجار الذي يدمر كل شيء تقريبًا، ويترك عددًا قليلًا من الناجين الذين يصبحون خالدين ووحدهم يتذكرون العالم قبل هذه الانفجار. وهو عمل رائع وقويّ مليء بالأفكار التي تضيء للقارئ كيف يرى الروسيون المستقبل والحاضر أيضًا.

موت إيفان إيلتش.. ليو تولستوي

موت إيفان إيلتش.

تحمل هذه الرواية شيئًا عالميًا وبدائيًّا عن مسؤول حكومي ناجح وله احترامه يبدأ في تجريب الألم صعب التفسير ثم يدرك ببطء أنه على وشك الموت. وتتابع عينيّ تولستوي الثابتتين إيفان إيليش خلال رحلته بدءً من الإنزعاج المتوسط وحتى الخوف والانكار وأخيرًا القبول، وكل هذا دون أن يعرف سبب حدوث ما يحصل له. هذه القصة من نوع الحكايات التي تبقى معك إلى الأبد.

أرواح ميتة.. جوجول

إذا كنت تبحث عن فهم للثقافة الروسيّة بأيّ طريقة فعليك البدء من هنا. وترتبط قصة جوجول بمسؤول في أواخر الحقبة القيصرية مُكَلَّف بالسفر من أرضٍ إلى أرض للتحقيق في الأقنان المتوفين من الفلاحين الذين لا يزالون مدرجين في الأوراق. ومما يراه جوجول عن الانحدار النهائي للحياة الروسية في ذلك الوقت (قبل بضغة عقود فقط من الثورة التي قضت على الوضع الراهن) وهناك الكثير من الكوميديا السوداء إلى جانب نظرة كاشفة عن الحياة في روسيا قبل العصر الحديث.

المعلم ومارغريتا.. ميخائيل بولغاكوف

المعلم ومارغريتا.

عندما تقرأ الرواية ضع في اعتبارك أن بولغاكوف عرف أنه سيقبض عليه ويعتقل لكتابته هذا الكتاب، ورغم ذلك كتبه على أيّ حال. ثم أحرق الكاتب النسخة الأصلية في رعب ويأس وأعاد كتابته. وحين نُشِر الكتاب في النهاية، كانت النسخة مراقبة ومنقحة وبالكاد تشبه العمل الحقيقي له.

ورغم الظروف المخيفة والكارثية لإبداع العمل، فرواية المعلم ومارغريتا عمل روائيّ مصور ويتسم بظلمته وعظمته، وهو نوع من الكتب التي يصير الشيطان فيها الشخصية الرئيسية ولكن كل ما تتذكره منه القطة المتكلمة.

آباء وأبناء.. إيفان تورجينيف

مثل كثير من الأعمال الروسية الأدبية تركز رواية تورجينيف على التغيرات الزمنية في روسيا، والفجوة بين أجيال الآباء والأبناء. وهي عمل أيضًا يركز على فكرة العدمية في المقدمة إذ يتتبع العمل الشخصيات صغيرة السن في رحلة من بداية رفضهم للقيم التقليدية وحتى المبادئ الدينية ونظرة أكثر نضجًا لقيمهم الأكثر احتمالًا.

أوجين أونيجين.. بوشكين

هي قصيدة، ولكنها قصيدة معقدة وطويلة. تقدم أوجين أونجين نظرة كئيبة عن كيفية إنتاج المجتمع للوحوش من خلال مكافأة القسوة والأنانية. وفي حين تعرف القصيدة بقافيتها المعقدة (وحقيقة أنها قصيدة أولًا) قد تكون غير مستساغة في البداية، ولكن بوشكين يجيد كتابة الشعر ببراعة. فإذا أعطيت القصة نصف فرصة، فستنسى بسرعة غرابة القصيدة وستنغمس في قصة لأرستقراطي مُمل في أوائل القرن التاسع عشر يجعله استيعاب نفسه يفقد حب حياته.

الدون الهادئ، ميخائيل شولوخوف

الدون الهادئ.

كانت روسيا مثل معظم الإمبراطوريات بلدًا يتكون من العديد من الأعراق المختلفة والجماعات العرقية، غير أن معظم الأدب الروسي كان قادمًا من الديموغرافيا الأكثر تجانسًا. وهذا وحده يجعل هذه الرواية، الحاصلة على جائزة نوبل للأدب في عام 1965، من الروايات الواجب قراءتها. فهي تحكي عن قصة مجموعة من القوزاق (جماعة عرقية من السلافيين الشرقيين يعيشون في شرق أوروبا وروسيا) الذين يُستَدْعون للحرب العالمية الأولى والثورة بعدها، وتقدم منظور الغريب بطريقة تتميز الإثارة والتعليم.

أوبلوموف.. إيفان جونتشاروف

تمثل الرواية لائحة اتهام شديدة ضد الأرستقراطية في القرن التاسع عشر بروسيا. وتمتاز الشخصية الرئيسية، التي يحمل العنوان اسمها، بالكسل فهو نادرًا ما ينهض من سريره. والكاتب بسخريته والملاحظات الذكية، والجزء الأكثر لفتًا للنظر في أوبلوموف تحول الشخصية إلى الافتقار التام لقوس الشخصية، ويريد أوبلوموف أن لا يفعل أي شيء ويُعِد ذلك انتصارًا لقيم تحقيق الذات. لن تقرأ أبدًا رواية مثلها.

لوليتا.. فلاديمير نابوكوف

رواية لوليتا.

يعرف كل الناس الحبكة الأساسية لهذا الكتاب، ورغم هذا لا يزالون يعتقدونها اليوم رواية إباحية أو على الأقل فاسدة أخلاقيًا. وما يميز هذه القصة عن شخص يعاني البيدوفيليا والجنون الذي يذهب بعقله في الاستحواذ على فتاة صغيرة أسماها لوليتا هو تقديمها نظرة عن كيفية رؤية الروسيين للعالم من حولهم، خاصة أمريكا، وهي أيضًا رواية رائعة فموضوعها غير المريح يمثل صدى مزعج حيثُ يسهل تخيل حدوثه في الحقيقة.

الخال فانيا.. أنطون تشيخوف

الخال فانيا مسرحية وليست رواية، ولكن يمكنك قراءة مسرحية تشيخوف وغالبًا ما ستكون تجربة القراءة مثل المشاهدة. وتتبع القصة حكاية رجل كبير وزوجته الثانية الشابة اللذين يزوران الريف والمزرعة التي تدعمهما (مع رغبة سريّة في بيع المزرعة وتنحية زوج أخته الذي كان يدير الأرض). وفي البداية تبدو القصة عادية وتشبه الأوبرا، ولكن التمعن وتشريح الشخصيات والغرور يؤدي إلى محاولة قتل فاشلة ثم نهاية حزينة تأملية تفسر سبب استمرار هذه المسرحية في العرض والتكيف والإشارة لها اليوم.

الأُمْ.. مكسيم جوركي

رواية الأم لمكسيم جوركي.

كما يقال فإن خير الأحكام هي ما يأتي بعد مرور عدد من السنوات، ففي عام 1905 كانت هناك بوادر ومحاولات للثورة في روسيا ولكنها لم تتطور إلى النجاح، رغم أنها أجبرت القيصر على التراجع وإعادة النظر في عدد من القضايا وبالتالي مهدت الطريق لإضعاف وانهيار الإمبراطورية فيما بعد. ويستكشف جورجي هذه السنوات الهشّة قبل انتهاء حكم الملكية من وجهة نظر هؤلاء الذين كانوا يدعمون الثورة ولا يعرفون إلى أين ستذهب بهم، لإنه لا يوجد منا من يعرف ما ستقوده أفعاله الآنية في المستقبل.

الدكتور جيفاغو.. بوريس باستيرانك

في بعض الأحيان تشكل هذه الرواية نشازًا، فرواية باستيرانك تجمع بين شيئين في آن وحد، قصة حب فاتنة تجري على خلفية تاريخية ملحمية ومنظور ونظرة شديدة الدقة على الثورة الروسية. ومن الطريقة الواضحة والموضوعية لباستيرانك يصور لنا الكاتب القوى المختلفة التي أُطلِق لها العنان في روسيا بـ1917 التي كانت مزعجة للسلطات في هذه الأوقات. وحتى تُنشر هُرّبت الرواية من الاتحاد السوفيتي، واستمرت حتى اليوم كقصة مصنوعة بجمال وتقدم نظرة مذهلة في عالم يتغير أمام أعين الناس.