اضطرابات الكلام

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
|

اضطرابات الكلام

تعرف اضطرابات الكلام بعدم القدرة على توضيح بعض الكلمات، سواء كان هناك عدم قدرة على إنتاج الأصوات بشكل صحيح أو بطلاقة، أو بسبب وجود مشاكل في صوت الشخص نفسه، ومن أمثلة ذلك: اضطرابات النطق أو التأتأة، كذلك فإن الاضطرابات قد تنتج من بعض المشاكل المرتبطة بالسمع. يُذكر أيضًا أن اضطرابات الكلام قد تُصيب كلًا من الأطفال والبالغين، ويمكن لذلك أن يحدث نتيجة مشكلة طبية، أو بدون سبب معروف.

أنواع الاضطرابات:

عند البحث نجد أن لاضطرابات الكلام العديد من التقسيمات المختلفة التي قد تعتمد على شكل الاضطراب نفسه، وحسب وجوده فى البالغين أو الأطفال أو كلاهما، ولكنّا اكتفينا هنا بإيراد الأنواع الرئيسية للاضطراب بغض النظر عن نوع التقسيم؛ وتنقسم اضطرابات الكلام إلى: لا أدائية الكلام، التبعثر، خلل الصوت، التأتأة، الخرس، اضطرابات الصوت، صعوبة التعبير.

1- لا أدائية الكلام «Apraxia of speech»: هو اضطراب فى حركية الكلام، حيث يصيب الخلل الرسائل الواصلة من الدماغ الى الفم، و بالتالي لا يستطيع الشخص تحريك شفتيه أو لسانه بالشكل الصحيح لنطق الكلام، على الرغم من أن العضلات المتحكمة في الشفاه واللسان ليست ضعيفة، ويعتمد حجم تعذر الحديث هنا على طبيعة الخلل فى الدماغ، ومن الممكن أن تتزامن اللاأدائية مع ضعف العضلات المؤثرة على إنتاج الكلمات «dysarthria»، أو مع صعوبات تحدث مرتبطة بخلل عصبي «aphasia».

قد تُعرَّف اللاأدائية أيضًا باللاأدائية المكتسبة للخطاب «acquired apraxia of speech»، أو تعذر الأداء اللفظي «verbal apraxia»، أو خلل الأداء «dyspraxia»، وقد يصنف أيضًا تعذر الأداء اللفظي باعتباره لاأدائية الكلام الحادثة في فترة الطفولة «childhood apraxia».
2- التبعثر «Cluttering»: هو أحد أشكال اضطراب التواصل، ويرتبط بشكل رئيسي بسرعة الكلام مما يحول دون النطق السليم، وبما أنه غير منظم بنسبة كبيرة فقد يؤدي في النهاية إلى عدم فهم الكلام.

3- خلل الصوت «Dysprosody»: هو أحد أنواع الاضطرابات النادرة وغير المعروفة نسبيًا بين الجمهور، ويمكن للأفراد الذين يعانون من تلك المشكلة التحدث بطلاقة نوعًا ما، إلا أن المشكلة تكمن فى إيقاع الحديث نفسه، لذلك فإن خلل الصوت قد يصنف بأنه متلازمة لكنة أجنبية* كاذب، بسبب التشابه الحادث بينه وبين تلك الحالة.
4- الخرس «Muteness»: هو عدم القدرة على الحديث إطلاقًا.

5- التأتأة «Stuttering»: تعد أحد أخطر اضطرابات الكلام إن لم تكن الأخطر على الإطلاق، تتميز بوجود اضطراب فى تدفق الكلام، وتشمل كذلك تكرار أصوات الكلام والتردد قبل وأثناء التحدث أو ما يسمى بامتدادات تعبير الأصوات. معظم المصابون بالتأتأة يصابون بها في أعمار مبكرة وفي أغلب الأحيان يحدث للأطفال الذين أعمارهم ما بين العامين والستة أعوام، أي في فترة تطور اللغة، ويصاب طفل واحد من كل ثلاثين طفل بفترة من التأتأة قد تستمر لستة أشهر أو أكثر.

6- اضطرابات الصوت «Voice disorders»: هو نوع آخر من اضطراب الكلام يتعلق بنوعية الصوت الخارج وارتفاعه، أو ما يمكن تسميته بخلل في طريقة نطق العروض*، وعلى هذا فإن المصابين باضطرابات الصوت يكون لديهم مشاكل في ضبط ارتفاع أصواتهم مما يسبب مشكلة لأغلب المستمعين.

7- صعوبات النطق «Articulation difficulties»: أو ما يسمى فى لهجتنا العامية باللدغة، وقد تكون بعدم المقدرة على نطق حرف ما، أو تشويه طريقة نطق حرف آخر، أو سقوط بعض الأحرف أثناء النطق.

أسباب اضطرابات الكلام:

كما ذكرنا آنفًا، فإن الأسباب قد تتنوع ما بين فقدان السمع والمشاكل العصبية، وإصابة المخ وصعوبة الإدراك، وتعاطى المخدرات والإعاقات الجسدية مثل شق الشفة والحنك، وسوء المعاملة أو إساءة استخدام الأصوات.

العلاج:

العديد من هذه الأنواع من الاضطرابات يمكن علاجها عن طريق علاج طريقة النطق، ولكن البعض الآخر يتطلب عناية طبية من قبل طبيب صوتيات «phoniatrics»، وتشمل العلاجات الأخرى تصحيح المشاكل العضوية وكذلك العلاج النفسي. يذكر أيضًا أنه كلما كان التشخيص مبكرًا كلما ساهم ذلك فى زيادة فعالية العلاج.
*متلازمة اللكنة الأجنبية: عادةً ما تحدث كأثرٍ جانبي لإصابة خطيرة في الدماغ مثل السكتة الدماغية أو إصابةٍ حادةٍ في الدماغ؛ ما يحدث هو أن الشخص يتحدث بلغته الأم ولكن بلكنةٍ يظن المستمعون أنها أجنبية أو مثيرة للجدل، كما قد يميل المصابون بمتلازمة اللكنة الأجنبية إلى التحدث بلغات أجنبية حقيقية بلكنتهم.
*العروض: هي أوزان الكلمات ويعتمد الشعراء على ما يسمى بعلم العروض فى ضبط أوزان الشعر.

إعداد: Mohannad M. Abd ElFattah

مراجعة علمية: ماريا عبد المسيح
مراجعة لغوية: Mohammad Marashdeh
تصميم:
المصادر: http://sc.egyres.com/CEDJV
http://sc.egyres.com/jUgIW
http://sc.egyres.com/raY2o
http://sc.egyres.com/Oi03G
http://sc.egyres.com/hJNPH
http://sc.egyres.com/v8kOi
#الباحثون_المصريون

فريق الإعداد