Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا!

spiders

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا

اكتشاف نوع جديد من العناكب بأستراليا!

 

وسط الأجواء الحديثة المليئة بالاكتشافات الحديثة والتقدم العلمي الملحوظ، يقوم علماء بأستراليا باكتشاف نوع جديد من العناكب التي لم تُشَاهَد من قبل، وكان ذلك خلال رحلة روتينية لتجميع بعض العينات في غابة ولاية Tallaganda في جنوب شرق (كانبرا-Canberra)، وكانت المجموعة بقيادة Mark Wong وهو عالم حيوان بجامعة أستراليا الوطنية. يظهر هذا العنكبوت بألوان رائعة ويبلغ طوله حوالي 5سم، وينتمي إلى فصيلة (Atraxsutherland)، والتي لها صلة قريبة من العنكبوت سيء السُمعة (Sydney funnel-web) والذي ينتمي لفصيلة (Atraxrobustus)، لكن المخلب الأحمر اللامع كان أكثر ما جَذَب اهتمام العلماء.

 

الذي جعل هذا العنكبوت مُختلفًا بعض الشيء، أنه لا يمتلك الصفات الظاهرية العامة لأي عنكبوت آخر حيث أن معظم العناكب تكون سوداء بشكلٍ كامل بدون أي ألوان أخرى، لذلك كان العلماء بحاجة إلى التعرف على هذا النوع من العناكب عن قُرب. أوضح Wong  أن من المُتعارف عليه ضمن الفصيلتين (A. Sutherland) و(Sydney funnel-web) بأن لديهم بقع حمراء اللون أيضًا، لذلك اقترح Wong بأن ما حدث هو طفرة جينية تسببت في إنتاج هذه الصبغة الحمراء.

 

اعتقد Wong أن هذا العنكبوت قد يكون حالة نادرة حيث وضع افتراضين أولهما، أنه من الممكن أن هذه الصبغات قد انتشرت في أنسجة مختلفة عن الأنسجة المألوفة والمفترض ظهور اللون الأحمر فيها، أما الافتراض الثاني، أن جميع أنسجة العناكب قد تُفرز هذه الصبغات الملونة بالفعل ولكن تُحجَب بواسطة الصبغات السوداء والبُنِّية والمسؤول عن ظهورها الميلانين، بالتالي من المحتمل أن الجينات الخاصة بالميلانين قد توقفت عن العمل لإنتاج هذه الصبغات مما أدى إلى ظهور الأنسجة باللون الأحمر فقط.

 

من فترة زمنية قصيرة، قامت مجموعة منفصلة من العلماء من الجامعة الوطنية بأستراليا بالإعلان عن اكتشافهم عنكبوتًا آخر في الحديقة الوطنية في جنوب سيدني، ومن المحتمل أن يُوضَع ضمن فصيلة جديدة، لذلك يحتاج العلماء إلى التأكد إذا كانت العينة هي فصيلة جديدة أم لا من خلال الاختبارات الجينية. حاليًا، يعتقد العلماء أنها تنتمي إلى فصيلة (Hadronyche)، التي تعيش بين الأشجار، بدلًا من فصيلة (Atrax)، يمكن معرفة نضج العنكبوت وتحديد عمره بواسطة حجمه لذلك استنتج العلماء أن هذه العينة قديمة جدًا وأن عمرها يرجع إلى أكثر من 30 عامًا. ولا تزال الدراسات الحديثة مستمرة في الكشف عن تفاصيل أكثر عن العناكب وعن هذا العنكبوت بالأخص.

 

 

إعداد/ترجمة: Omnia Selim
مراجعة لغوية: Mohamed Sayed Elgohary

تصميم:Ahmad E.jad

المصادر:

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي