Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

الحلقة السادسة: الترامادول

Ep-6

|

تبلغ نسبة تعاطي المخدرات فى مصر حوالي (10%) من عدد المواطنين، ونصف هذة النسبة تتعاطي الترمادول، وأفادت إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية أن (3.2) مليون شخص فوق سن (12) عامًا في الولايات المتحدة استخدموا الترامادول لأسباب غير طبية في حياتهم، وهذا يمثل حوالي (10%) من إجمالي الذين يستخدمون المواد المسكنة لأغراض سيئة، والجدير بالذكر أنّ الشركة الألمانية “Grünenthal GmbH” التي قامت بتحضير الترامادول استغرقت (15) عامًا لإجراء اختبارات على المنتج والأعراض الجانبية له، وفي عام (1977) قامت الشركة بإخراج الترامادول للعلن كمسكن للآلام الحادة والمتوسطة، وبالفعل قد حقق أرباحًا كثيرة للشركة.

في بداية الأمر وعندما وافقت إدارة الدواء والغذاء الأمريكية عام (1995) على انتشار الترامادول لم يكن خاضعًا للرقابة الطبية، أي كان يمكن شراؤه بدون إذنٍ طبي، ولكن سوء استعمال هذا الدواء أدى لانتشار حالات إدمانه، وبدأت تظهر أعراض انسحاب على الأشخاص الذين كانوا يتعاطونه ثم توقفوا بعد فترة ما، كل هذا دفع إدارة مكافحة المخدرات الأمريكية إلى تصنيفه كعقار خاضع للسيطرة الطبية، أي لا يُسمح بإعطاءه للمرضى دون وصف طبيب مختص.

وفي دراسة أمريكية عام (2012) حول استخدام المخدرات والصحة؛ أفادت بأن (3.2) مليون أمريكي قد استخدموا الترامادول لأغراض غير طبية في وقت ما في حياتهم، وكان هذا مؤشرًا على إمكانية سوء استخدام الترامادول، وبعدها بوقتٍ قصيرٍ تم منعُ تدواله بدون وصف الطبيب. هذا وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية أن الترامادول له فترة عمر نصف قصيرة نسبيًّا، وأن المواد الأولية التي تتحلل من الترامادول يتم امتصاصها فورًا في مجرى الدم وتصل أقصى فاعيلة للترامادول من ساعة إلى أربعة ساعات بعد التعاطي كما أن هناك موادًا أخرى تنتج من الترامادول تكون أقصى فاعلية لها من (4-6) من وقت التعاطي.

الترامادول تحت إشراف الطبيب

عادةً ما يوصي الطبيب استخدامَ الترمادول لأنه يكون فعالًا في تخفيف الآلام المتوسطة والحادة التى تظل على مدار الساعة، وحتى لو كان تناول الترامادول تحت إشراف الطبيب؛ فإنه غالبًا ما تظهر أعراض جانبية خطيرة مثل تلك الناتجة عن تعاطي المواد الأفونية مثل الغثيان، والقيء، والإمساك، والدوار، والنعاس، وصداع الرأس، وفقدان الشهية، وجفاف الفم، ويمكن تقسيم أعراض تعاطي الترمادول إلى مرحلتين:

المرحلة الأولى: مرحلة بداية الاستخدام

(مسكن للآلام، والشعور بالاسترخاء، والنشوة، والنوم)، ترجع هذة الأعراض المسكنة للآلام إلى أن الترامادول يؤثر على نفس مستقبلات الموروفين، (والموروفين هو مادة كيميائية تتكون داخل الجسم بكميات قليلة جدًا لتخفف الشعور بالآلام) كما أن الترامادول يزيد من نسبة النورإبنفرين في الدم فيقلل الشعور بالألم، كما أنه أيضًا يزيد من نسبة السيروتونين (هرمون السعادة) فيزداد الشعور بالبهجة والارتياح بعد فترة قصيرة من تعاطي جرعة الترامادول.

المرحلة الثانية: الأعراض الناتجة على المدى الطويل

يجب معرفة أن على المدى الطويل سوف يضطر المريض إلى تعاطي جرعة أكبر حتى يصل إلى نفس الحالة السابقة من تخفيف الألم أو الشعور بالبهجة، وهذا يرافقه أعراض صحية خطيرة مثل: الاستفراغ والغثيان، وصعوبة في التنفس، والإمساك، ونوبات التشنج، وارتفاع الحرارة، وألم العضلات، والدوخة.

كما أن هنالك أعراضٌ اجتماعية تبدأ في الظهور على المدى الطويل مثل:

  • علاقات متوترة مع العائلة والأصدقاء.
  • المصاعب المالية.
  • تغيرات المزاج.
  • التفكير الانتحاري.
  • انخفاض القدرة على العمل أو الدراسة.

الجانب النفسي في الاعتماد على الترامادول

إنّ الأشخاص الذين يتعاطون الترامادول لفترات طويلة يبدأ يتكون لديهم دافع نفسي وهو أنه يساعدهم على مواجه صعوبات الحياة اليومية، وبالتالي تتكون لديهم رغبة ملحة في الحصول على جرعة يومية حتى وإن اضطروا إلى سلك سبلٍ غير قانونية.

الجانب البدني

قد تتوقف حياة المريض في حالة عدم حصوله على جرعة، ولا يمكنه ممارسة الحياة اليومية بشكل طبيعي، ويكون دائمًا في حالة تشنج وتوتر عصبي.

الأعراض التي تظهر على مدمني الترامادول لفترات طويلة

  • انخفاض حجم حدقة العين.
  • التنفس البطيء أو صعوبة في التنفس.
  • النعاس الشديد.
  • برودة الجلد.
  • بطء ضربات القلب أو عدم انتظامها.
  • تشنج.
  • فقدان الوعي.
  • غيبوبة.

إن التوقف المفاجئ عن تعاطي الترامادول أو غيره من المخدرات قد يكون قرارًا غيرَ صائبٍ لأن الجسم قد اعتاد على المخدر وأثَّر على نسبة بعض الهرمونات في الدم، وهذا يؤدي إلى أعراض انسحابٍ غير سارة على المريض، لذا يُنصح دائمًا بعد التوقف المفاجئ الرجوع إلى طبيبٍ مختصٍّ أو أحد مراكز علاج الإدمان، لأن لديهم برامجَ علاجيةٍ خاصةً تحت إشراف مختصين.

إنّ أعراض الانسحاب الناتجة عن الترامادول تتداخل مع كل من متلازمات الانسحاب الأفيونية ومضادات الاكتئاب وتشمل:

  • ألم معدي معوي.
  • اكتئاب.
  • إسهال.
  • انفعالات عصبية.
  • تخدر في الأطراف.
  • طنين في الأذنين.
  • الهلوسة.
  • جنون العظمة.
  • الارتباك.

ولأن الترامادول يؤثر أيضًا على السيروتونين في الدماغ؛ فإن التوقف عن تناول المادة بشكل مفاجئ يمكن أن يؤدي في بعض الحالات إلى حدوث انفصام، وعادةً ما ينتهي بعد بضعة أيام.

الجدول الزمنى لأعراض انسحاب الترمادول

الأيام (1-3)

بداية أعراض الانسحاب العامة بما في ذلك التعرق، والعصبية، والغثيان، والقلق، والخفقان، والأرق، والرغبة الشديدة في المخدرات.

الأيام (4-7)

تستمر الرغبة الشديدة في الجسم، جنبا إلى جنب مع الأرق، والارتباك، وعدم وضوح الرؤية.

الأيام (8-14)

يجب أن تكون الأعراض خفيفة إلى حد ما عند هذه النقطة، وقد يستمر الاكتئاب والقلق والأفكار غير العقلانية.

 

إعداد: عبد العزيز محمد
مراجعة علمية: ولاء شعبان
تدقيق لغوي: حمزة المطالقة

المصادر
1. صندوق مكافحة الإدمان في مصر: المتعاطون 10 % والترامادول الأكثر انتشاراً [Internet]. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://goo.gl/9Jor8M

2. Tramadol History and Statistics – DrugAbuse.com [Internet]. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://drugabuse.com/library/tramadol-history-and-statistics/

3. Tramadol Withdrawal Timeline, Symptoms and Tips [Internet]. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://americanaddictioncenters.org/withdrawal-timelines-treatments/tramadol/

4. Common Side Effects of Ultram (Tramadol Hcl) Drug Center – RxList [Internet]. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://www.rxlist.com/ultram-side-effects-drug-center.htm
5. Tramadol Abuse – DrugAbuse.com [Internet]. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://drugabuse.com/library/tramadol-abuse/
6. Village TR. Tramadol Withdrawal & Detox [Internet]. The Recovery Village. [cited 2018 Jul 1]. Available from: https://www.therecoveryvillage.com/tramadol-addiction/withdrawal-detox/

شارك المقال:

فريق الإعداد

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي