Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

العنف الأسري وتأثيره على الطفل

920181021393807022783

العنف الأسري

كم عامًا يتحتم علينا الانتظار لإنقاذ هؤلاء الضحايا المنكوبين؟
إلى متى ستستمر المعاناة حتى نسن القوانين اللازمة لحمايتهم؟
كم يلزمنا لتغيير فكر المجتمع السائد تجاه العنف؟
متى سيدرك القوي أن ساديته مؤلمة مؤذية وتتسبب في فساد المجتمع وتآكله؟
متى سينضج الوالدان ويمتنعان عن تدمير أسرهم الصغيرة الآمنة؟
متى سيتوقف العنف الأسري؟

لقناعتنا أن أولى طرق الحل هي مواجهة ذواتنا بالمشكلة، ومن ثم البدء في إيجاد حلول لها؛ وفي محاولة جاهدة منا في فريق «الباحثون المصريون» سنستعرض معكم نبذةً مختصرةً عن العنف الأسري في سلسة قصيرة من المقالات تشمل تعريف العنف الأسري، ومظاهره، وبعض الإحصائيات عنه، وبعض الأسباب والدوافع المسببة له، والآثار المترتبة للعنف الأسري وخاصةً على الطفل، وبعض النماذج التاريخية التي تعرضت للعنف الأسري وكيف كانت حياتها، وسنحاول إيجاد بعض الحلول لاجتزاز هذا المرض المستشري في مجتمعنا، في محاولة مستميتة لإنقاذ الضحايا الأطفال الواقعين تحت طائلة العنف الأسري.

ودعونا نبدأ من البداية:

مبدأيًا لدينا الكثير والكثير من أنواع وأشكال العنف الأسري، ولكن التركيز -في سلسلة المقالات هذه- سنصبه على عنصرين أساسيين هما: العنف المتبادل بين الوالدين، والذي في أغلب الأحيان يكون عنفًا ضد الأم أو المرأة، وتأثير ذلك على الطفل الذي يشهد مظاهر العنف هذه حتى وإن لم تتم ممارسة العنف المباشر عليه، والنوع الثاني: العنف الموجه ناحية الطفل بالتحديد شاملًا جميع أنواع الانتهاكات الجسدية والنفسية والجنسية والإهمال.

ما هي الأسرة في رأيك؟

تُعَّرف الأُسْرة في معجم المعاني الجامع على أنها «الدرع الحصينة»، وربُّ الأُسْرة: عائلها والمسؤول عنها، كما يعرفها المعجم الوسيط بأنها أَهل الرّجُل وعشيرته.(1)

ومن هو الطفل؟

يعرف المعجم الوسيط (الطِّفْلُ) بأنه الموْلُودُ ما دامَ نَاعِمًا رَخْصًا.(2)

وما هو العنف؟

يعرف لسان العرب العُنْف بأنه الخُرْقُ بالأَمر وقلّة الرِّفْق به، فهو ضد الرفق، كما يعرفه معجم المعاني الجامع على أنه استخدام القوَّة الجسديَّة استخدامًا غير مشروعٍ أو مطابقًا للقانون بهدف الاعتداء، أو التدمير، أو التخريب، أو الإساءة.(3)

لذا عندما نتحدث عن العنف الأسري نحن نتحدث عن تدمير هذه الدرع الحصينة، نتحدث عن ترويع أمن الطفل الصغير الناعم الرَّخْص، نتحدث عن قلة الرفق به بكل صوره، نتحدث عما سينتج عن ذلك من التدمير والتخريب.

العنف المتبادل بين الوالدين

تشير أغلب الإحصائيات إلى العنف المتبادل بين الوالدين على أنه عنف شريك الحياة «الرجل» ضد المرأة أو الأم، وتعرّف الأمم المتحدة العنف الممارس ضد المرأة بأنّه

«أيّ فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه، أو يرجح أن يترتب عليه أذى أو معاناة للمرأة، سواء من الناحية الجسمانية، أو الجنسية، أو النفسية، بما في ذلك التهديد بأفعال من هذا القبيل أو القسر، أو الحرمان التعسفي من الحرية، سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة»(4)

وتشير تقارير منظمة الصحة العالمية إلى أنه تتم ممارسة هذا العنف ضد المرأة بالدرجة الأولى من قِبل شريكها المعاشر أو في صورة عنف جنسي، ويُلحق الاعتداء الجنسي على الأطفال الضرر بالفتيان والفتيات على حد سواء، فالدراسات الدولية تبيّن أنّ نسبة (20%) تقريبًا من النساء وأخرى تتراوح بين (5%-10%) من الرجال يبلّغون عن تعرّضهم للعنف الجنسي في مرحلة الطفولة.(4)

ويؤدي العنف الممارس من قبل الشريك المعاشر والعنف الجنسي إلى إصابة من يتعرّضون له وأطفالهم بمشاكل جسدية، ونفسية، وجنسية، ومشاكل صحية إنجابية وخيمة على المديين القريب والبعيد، وإلى تكبّد تكاليف اجتماعية واقتصادية عالية، كما أن ضرر العنف ضد المرأة يمكن أن يمتد ليسفر عن عواقب مميتة كالقتل أو الانتحار.(4)

ويواجه الأطفال الذين نشؤوا في أسر ينتشر فيها العنف الممارس من قبل الشريك المعاشر طائفة من الاضطرابات السلوكية والعاطفية يمكن أن تؤدي بهم إلى اقتراف ذلك العنف أو الوقوع ضحية له في مرحلة لاحقة من حياتهم، كما تم الكشف أيضًا عن وجود علاقة بين العنف الممارس من قبل الشريك المعاشر وارتفاع معدلات وفيات الرضّع والأطفال، ومعدلات إصابتهم بالأمراض (مثل أمراض الإسهال وحالات سوء التغذية).

تعريف إساءة المعاملة الأسرية الموجهة للطفل

يعتبر كيمب أول من عرَّفها على أنها «متلازمة الطفل المنهك ضربًا»، ويعرف ستيل وبولوك تلك الإساءة على أنها تُعنى بالطفل الذي يتعرض لانتهاكات مستمرة وشاملة من الآباء، ويراها سكيلاي وآخرون أنها إعاقة نمو الطفل من المحيطين عن طريق الأذى، كما يعرفه المركز القومي بواشنطن على أنه جرح جسدي، أو عقلي، أو إساءة جنسية، أو إهمال للطفل تحت سن الثامنة عشر صادر من الشخص المسؤول عن رعاية الطفل وتحت ظروف تهدد أو تضر بصحة الطفل أو سعادته.(5)

وتوجد ثلاثة أنواع من إساءة المعاملة الموجهة للطفل بذاته في أثناء طفولته وهي:

1- إساءة المعاملة الجسدية: يعرفها كيمب على أنها حالة إكلينيكية تتمثل في إحداث إصابة في الأطفال عمدًا عن طريق هجوم جسدي ناتج عن عدوان من الشخص المنوط به حماية الطفل ورعايته، تظهر الإساءة على الطفل على هيئة كدمات، أو حروق، أو خدوش، أو جروح، في أماكن مختلفة من الجسم وقد يمتد الأمر إلى حد كسور العظام.

2- إساءة المعاملة الجنسية: ويعني به كروسون تاور الاستغلال الجنسي للطفل من أجل إشباع الغريزة الجنسية للكبار عن طريق الاعتداء المباشر، أو التخويف، أو عن طريق اللعب.

3- إساءة المعاملة المعنوية (العنف النفسي): يعرفه العلماء على أنه واحد من خمس صور من السلوك النفسي المدمر والتي تشتمل على: الرفض لقيمة الطفل ولاحتياجاته، والتعذيب اللفظي الذي يخلق جوًا من الرعب والخوف حول الطفل، وعزل الطفل اجتماعيًا ومنعه من تكوين الصداقات ما يدفعه للاعتقاد بأنه وحيد في هذا العالم، والإهمال، والإفساد بتشجيع البالغ للطفل على أداء سلوكيات ضد المجتمع.(5)

إهمال الطفل

وهو يعتبر أيضًا صورة من صور العنف: ويعني رفض تزويد الطفل باحتياجاته الأساسية بدنيًا، أو عاطفيًا، أو تربويًا، ويشمل:

1- الإهمال البدني: ويتضمن رفض العناية اليومية بالطفل، وعدم تقديم الخدمات الطبية العاجلة له، والهجر، والإشراف غير الكافي من الوالدين، أو طرد الطفل من المنزل، وعدم السماح له بالعودة، ويمتد ليشمل ترك الطفل وحيدًا في المنزل مسؤولًا عن أخيه الأصغر على سبيل المثال.

2- الإهمال العاطفي: نقص العواطف البدنية كعناق الطفل، والثناء عليه وتشجيعه.

3- الإهمال التربوي: كالسماح للطفل بالتغيب عن المدرسة لفترات دون سبب، وعدم إدراج الطفل في المدرسة عند السن الإلزامي.(5)

إلى هنا ننتهي من سرد بعضِ -وليس كل- نماذجِ العنف داخل الأسرة، لم نتعرض لها جميعًا بل تعرضنا لأخطرها وأشدها إيذاءً، تابعونا في المقالات القادمة، سنهتم بسرد آثار ذلك على الطفل تحديدًا بالتفصيل، وسنتطرق أيضًا لطرق العلاج.

 

إعداد: Mariam wesam

مراجعة علمية: بسمة التهامي

مراجعة لغويّة: حمزة مطالقة

تحرير: سامح منصور

المراجع:

Team A. تعريف و معنى الأسرة بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر – معجم عربي عربي – صفحة 1 1- [Internet]. [cited 2018 Aug 22]. Available from: https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B3%D8%B1%D8%A9/

Team A. تعريف و معنى الطفل بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر – معجم عربي عربي – صفحة 12- [Internet]. [cited 2018 Aug 28]. Available from: https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%81%D9%84/

Team A. تعريف و معنى العنف بالعربي في معجم المعاني الجامع، المعجم الوسيط ،اللغة العربية المعاصر – معجم عربي عربي – صفحة 13- [Internet]. [cited 2018 Aug 28]. Available from: https://www.almaany.com/ar/dict/ar-ar/%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D9%81/

4- العنف الممارس ضد المرأة[Internet]. World Health Organization. [cited 2018 Aug 28]. Available from: http://www.who.int/ar/news-room/fact-sheets/detail/violence-against-women

5- العنف الأسري الأسباب والعلاج، تأليف: د. علي إسماعيل عبد الرحمن، مكتبة الأنجلو المصرية

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي