حصاة النَّصلة: صخرة عنترة ذات الـ (4000) عام

حصاة النَّصلة: صخرة عنترة ذات الـ (4000) عام

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوِيلًا نَاقَتِي

         أَشْكُو إلى سُفْعٍ رَوَاكِدِ جثَّـمِ

يَا دَارَ عَبْلَـةَ بِالجَوَاءِ تَكَلَّمِي

               وَعِمِي صَبَاحًا دَارَ عَبْلَةَ وَاسْلَمِي

عنترة بن شدَّادٍ العبسيِّ

Capture

هناك عديدٌ من الأحداث والأماكن والمواقع الأثريَّة الَّتي قد تداعب باب إثارة المسافر وتجعله أسير لغزها. وهنا، في أعماق واحة تيماء بمحافظة تبوك في المملكة العربيَّة السَّعوديَّة، يقف (مع ابتسامةٍ ساخرةٍ!) ذلك التَّكوين الصَّخريُّ الَّذي يبلغ عمره 4000 عامٍ بعلامةٍ مميِّزة غير عاديَّةٍ إطلاقًا: شقٌّ في المنتصف، عبارةٌ عن قطعٍ مستقيمٍ كما لو كان حُفِر بدقَّةٍ بواسطة شعاع ليزرٍ.

مقدِّمةٌ

حصاة النَّصلة هي كتلةٌ صخريَّةٌ كبيرةٌ حمراء اللَّون ذات شكلٍ مخروطيٍّ، تقع في منطقة القصيم (في عيون الجواء شمال غرب قرية غاف الجواء، شمال غرب بريدة) وسط المملكة العربيَّة السَّعوديَّة. تشكَّلت  بسبب العوامل الجوِّيَّة والرِّياح. وتحتوي واجهتها على مجموعةٍ من النُّقوش الثَّموديَّة الَّتي تدلُّ على الأهمِّيَّة الَّتي كانت تتمتَّع بها المنطقة خلال الفترة من القرن الثَّاني قبل الميلاد إلى الأوَّل أو الثَّاني الميلاديِّ، حيث أنَّها تدلُّ على أنَّ المنطقة قديمة الاستيطان. بالإضافة إلى رسومٍ صخريَّةٍ لأشكالٍ حيوانيَّةٍ متنوِّعةٍ. سُمِّيت حصاة النَّصلة بهذا الاسم لأنَّها نصلت أو انفردت عن الجبال القريبة منها. وقد كُتبت تلك الكتابات القديمة بالخطِّ المسند الشَّماليِّ الخاصِّ بسكَّان شمال الجزيرة العربيَّة.

لمحةٌ تاريخيَّةٌ عن المكان

  • تشتهر واحة تيماء في المملكة العربيَّة السَّعوديَّة بفنِّها الصَّخريِّ (الرُّسومات والكتابات على الصُّخور)، وإرثها التَّاريخيِّ.
  • وكانت طريقًا تجاريًّا رئيسيًّا في العصور القديمة، كما كانت ذات مرَّةٍ مكان إقامة ملك بابل: نابونيدوس (Nabonidus).
  • يشار إليها في المصادر الآشوريَّة والإنجيليََّة كمركزٍ تجاريٍّ، كما هي معروفةٌ بفنِّ الكتابات الصَّخريَّة الوفيرة الَّتي صُنعت منذ 4000 عامٍ.

في عام 2010، أعلنت الهيئة السَّعوديَّة للسِّياحة والتُّراث الوطنيِّ اكتشاف صخرةٍ بالقرب من تيماء مع نقشٍ بالهيروغليفيَّة للفرعون رمسيس الثَّالث. بناءً على هذا الاكتشاف، افترض الباحثون أنَّ تيماء كانت جزءًا من طريقٍ برِّيٍّ مهمٍّ بين ساحل البحر الأحمر لشبه الجزيرة العربيَّة ووادي النِّيل. تظهر الاكتشافات الأثريَّة الأخيرة أنَّ تيماء كانت مأهولةً منذ العصر البرونزيِّ.

النَّقش الهيروغليفيُّ موجودٌ على صخرةٍ ثابتةٍ بالقرب من واحة تيماء، يحمل توقيعًا ملكيًّا (خرطوشٌ مزدوجٌ) للملك رمسيس الثَّالث أحد أشهر ملوك مصر الفرعونيَّة الَّذي حكم مصر بين (1192 – 1160) قبل الميلاد.
النَّقش الهيروغليفيُّ موجودٌ على صخرةٍ ثابتةٍ بالقرب من واحة تيماء، يحمل توقيعًا ملكيًّا (خرطوشٌ مزدوجٌ) للملك رمسيس الثَّالث أحد أشهر ملوك مصر الفرعونيَّة الَّذي حكم مصر بين (1192 – 1160) قبل الميلاد.

ووفقًا للتَّقارير، يظهر أقدم ذكرٍ لتيماء باسم «تيامات» في النُّقوش الآشوريَّة الَّتي يعود تاريخها إلى القرن الثَّامن قبل الميلاد. تطوَّرت الواحة إلى مدينةٍ مزدهرةٍ غنيَّةٍ بآبار المياه والمباني الرَّائعة.

علاوةً على ذلك، اكتشف علماء الآثار نقوشًا مسماريَّةً ربَّما يرجع تاريخها إلى القرن السَّادس قبل الميلاد في المدينة.

ومن المثير للاهتمام أنَّ الملك البابليَّ نابونيدوس انتقل إلى تيماء للعبادة والبحث عن النُّبوءات، وتقاعد، وعهد بمُلْكِ بابل لابنه بلشزار.

نابونيدوس (Nabonidus)
نابونيدوس (Nabonidus)

وإلى جانب كونها منطقة اكتشافاتٍ أثريَّةٍ، فإنَّ المنطقة الَّتي تقع فيها هذه الصَّخرة الاستثنائيَّة غنيَّةٌ بالتَّاريخ أيضًا.

جيولوجيًّا

تتكوَّن معظم شبه الجزيرة العربيَّة من الحجر الجيريِّ، والحجر الرَّمليِّ، والطَّفل الصَّفحيِّ (Shale) الَّذي يعلو الدِّرع العربيَّ المتبلور (Arabian crystalline shield) والمجموعة المتبلورة الجنوبيَّة (Southern crystalline complex). وتتكوَّن هذه التَّراكمات الرُّسوبيَّة في بيئاتٍ بحريَّةٍ ضحلةٍ.

في الصَّحراء العربيَّة الحاليَّة، نحتت الرِّياح الَّتي تهُبُّ مُحمَّلةً بالرِّمال والأمطار الدَّوريَّة الحجر الرَّمليَّ والحجر الجيريَّ، ممَّا أدَّى إلى تكوُّن عديدٍ من الأشكال الصَّخريَّة غير العاديَّة، ومنها ما هو استثنائيٌّ.

حصاة النَّصلة هي واحدةٌ من أكثر هذه الأشكال غرابةً؛ الشَّقُّ المثاليُّ بين الحجرين والوجه المسطِّح طبيعيٌّ تمامًا، وتلك الرَّكائز الصَّغيرة الَّتي تدعم الصُّخور، وبقيَّة التَّفاصيل الأكثر غرابةً كأن تكون ناحيةٌ مسطَّحةً وأخرى مازالت على حالتها الأولى، واستنادهما إلى ركائز ضعيفةٍ مقارنةً بحجميهما. إلى متى ستظلَّان متوازنتين هكذا؟ وفي الأصل كيف حدث هذا القطع اللَّيزريُّ في المنتصف؟

اكتشف الصَّخرة شارل أوغست هوبر (مستكشفٌ فرنسيٌّ) في عام 1883، ومنذ اكتشافها، كانت موضوعًا للجدل بين الخبراء الَّذين انقسموا في الآراء عندما تعلَّق الأمر بأصلها.

Al Naslaa Rock Formation2

من النَّظريَّات المرجَّحة واحدةٌ تُنادي بأنَّ الأرض تزحزحت قليلًا تحت إحدى الدِّعامتين وانفلقت الصَّخرة. أو أخرى تعتقد أنَّ من الممكن أن تكون ناتجًا عن تداخلٍ بركانيٍّ لبعض المعادن الضَّعيفة الَّتي تبلورت وتجمَّدت هناك قبل التَّجوية وتعرية كلِّ شيءٍ.

أو من الممكن أن يكون صدعًا ناتجًا عن ضغطٍ قديمٍ (ببساطةٍ تلاحظ وجود صدعٍ موازٍ إلى يمينه فقط) ثمَّ تفكَّك. أو يمكن أن يكون فالقًا قديمًا (ثانويًّا)، نظرًا لأنَّ حركة الفالق غالبًا ما تخلق منطقةً من الصُّخور الضَّعيفة الَّتي تتآكل بسهولةٍ أكبر نسبيًّا من الصُّخور المحيطة.

Al Naslaa Rock Formation1

ولكنَّ كلَّ النَّظريَّات لا يمكنها أن تشرح كيف أصبح الوجه الأماميُّ مسطَّحًا، وكيف أنَّ الجانب الأيمن مسطَّحٌ أيضًا، وكأنَّه كان تجهيزًا لهذه الصَّخرة كي تكون كتلةً حجريَّةً ضخمةً لبناءٍ ما في مكانٍ ما! 

تتكوَّن صخرة النَّصلة من حجرين رمليَّين مدعومين بقاعدةٍ ذات شكلٍ طبيعيٍّ مع شقٍّ مثاليٍّ في المنتصف. أنظر إلى الدِّقَّة! 
تتكوَّن صخرة النَّصلة من حجرين رمليَّين مدعومين بقاعدةٍ ذات شكلٍ طبيعيٍّ مع شقٍّ مثاليٍّ في المنتصف. أنظر إلى الدِّقَّة!

حصاة عنترة!

ظلَّت هاتان الصَّخرتان صامدتين في وجه السِّنين وتقلُّباتها إلى يومنا هذا، وشاهدتين على قصَّة حبٍّ شهيرةٍ مضت عليها قرونٌ طويلةٌ، وحيكت حولها الكثير من القصص والحكايات؛ تقول إحدى الرِّوايات أنَّ عنترة بن شدَّادٍ كان يربط حصانه في الصَّخرة ويلاقي محبوبته عبلة تحت صخرة النَّصلة.

ارتبطت الصَّخرتان بعنترة بن شدَّادٍ الفارس المشهور بتلك المنطقة آنذاك قبل الإسلام، وهو الَّذي عرفه العرب فارسًا وشاعرًا فذًّا. ولقد ذكر عنترة مواقع بالقصيم ومنها عيون الجواء بالذَّات، ومنها قوله في أحد الأبيات:

وَلَقَدْ حَبَسْتُ بِهَا طَوِيلًا نَاقَتِي

         أَشْكُو إلى سُفْعٍ رَوَاكِدِ جثَّـمِ

يَا دَارَ عَبْلَـةَ بِالجَوَاءِ تَكَلَّمِي

               وَعِمِي صَبَاحًا دَارَ عَبْلَةَ وَاسْلَمِي

 

وفي النِّهاية، لا أحد يعرف على وجه اليقين كيف حدث ذلك. يقول بعضٌ أنَّ الحضارات القديمة ربَّما كانت أكثر تقدُّمًا ممَّا تخبرنا به كتب التَّاريخ لدينا!