Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

خمسة شعراء في المنفى

giammarco-boscaro-380907-unsplash

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين|5 شعراء في المنفى|5 شعراء في المنفى|خمسة شعراء في المنفى|خمسة شعراء في المنفى|خمسة شعراء في المنفى

هناك الكثير من الشعراء ممن يكتبون عن تمجيدهم للوطن في أعمالهم الفنية [1]، لكن على الرغم من ذلك في بعض الأوقات تكون أفضل أعمالهم هي نتاج عواطفهم الناتجة عن فقدانهم لوطنهم وحرمانهم من منزلهم واستقرار هويتهم والرفاهية التي تصاحبها. في أغلب الأحيان يكون هناك سبب سياسي لهذا الحرمان من الوطن سواءً كان هذا السبب حربًا، أو مكيدة،أو اضطهاد، وفي عديد من الحالات يكون هذا النفي إجباريًا، لكن وفي حالات أخرى يكون النفي اختياريًا كـ رد فعل على السياسة التي جعلت وطن الشاعر أقل ما يبدو كـ وطن.

تلك القائمة، غير المُفصّلة، تُعرِّفنا على خمسة شعراء تجسد أعمالهم حالات مختلفة للنفي.

(دانتي أليجييري – Dante Alighieri)

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين
دانتي أليجييري

عندما نتحدث عن حالات النفي في الأدب الغربي فلا توجد شخصية تلوح في الأفق تضاهي حجم الشاعر الفلورنسي (دانتي أليجييري). وينطبق القول نفسه عليه على المستوى الشخصي؛ فملحمته الكوميديا الإلهية (بالأنجليزية: Divine Comedy) تجسد نسخة تخيلية عنه خلال رحلته في المنفي عبر أعماق الجحيم صعودًا إلى الأعراف (حاجز بين الجنة والنار) ووصولًا إلى رؤية الإله. نُفي (دانتي) من مسقط رأسه (فلورنسا) عندما فقد حزبه السياسي حظوته لدى البابا والملك، كما صاغ ملحمته الكوميديا الإلهية كوسيلة للتصالح مع وضعه وكوسيلة للتعبير الروحي كذلك. (1265-1321)

(برتولت بريشت – Bertolt Brecht)

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين
برتولت بريشت

تدرَّب الألماني (بريشت) ليصبح طبيبًا، وهو معروف ككاتب مسرحي، كما كان شاعرًا بارعًا أيضًا. كان (بريشت) ماركسيًا وتم نفيه لأسباب سياسية عام (1993) عندما تسلَّم (أدولف هتلر- Adolf Hitler) مقاليد الحكم. كتب معظم مسرحياته وشعره الأكثر إبداعًا وتأثيرًا في منفاه. عاش في الولايات المتحدة طيلة معظم الأربعينيات، ولكنه عاد إلى وطنه في نهاية العِقد واستقر في برلين واستمر في الكتابة حتى أواخر أيامه. (1898-1956)

 (لي باي – Li Bai)

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين
لي باي

كان (لي باي) شاعر وموظف لدى سلالة تانج الحاكمة (لي باي) وهو أحد أعظم الشعراء والأساتذة المعترف بهم في الأدب الصيني. كان قد تعرض لفترة قصيرة من النفي مع الأمير الذي كان يعمل لديه؛ حيث أتُهم ذلك الأمير بالخيانة. تم العفو عن (لي)، ولكنه قبل وبعد فترة خدمته الملكية القصيرة سافر إلى الكثير من أنحاء الصين من دون أن يكون له مكان إقامة محدد. على الرغم من أن شِعره غالبًا ما يتعلق بتقديسه للطبيعة وحبه للشراب، فقد كتب في أحيان كثيرة أيضًا عن حنينه للوطن الذي كان يفتقده باستمرار. (701-762)

(دو فو – Du Fu)

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين
دو فو

كان (دو فو) مثل (لي باي)، والذي كان معاصرًا له وأحد معارفه، أحد أعظم الأساتذة في الشعر الصيني، وكذلك مثل (لي باي) كان قد سافر إلى الكثير من أنحاء الصين خصوصًا بعد خدمته القصيرة للبلاط الإمبراطوري في المنفى. لكن في الوقت الذي كتب فيه الشاعر الطاوي العظيم (لي باي) الكثير عن حبه للشراب، كتب الشاعر الكونفشيوسي العظيم (دو فو) عن البلاط، كما كتب عن الحرب وعبثيتها في أواخر حياته. أبرزت براعته في القالب والتقليد الشعري خاصته مشاعره تجاه افتقاده للحياة المنزلية المستقرة كما جسدت قلقه حيال مرور السنين. (712-770)

(ألكسندر سولجنيتسين – Aleksandr Solzhenitsyn)

شعراء،شعر،المنفى،دانتي أليجييري،برتولت بريشت،لي باي،دو فو،ألكسندر سولجنيتسين
ألكسندر سولجنيتسين

يُعرف (سولجنيتسين) بـ أنه روائيٌّ ومؤرخٌ، لكنه كان كذلك شاعرًا استلهم أعماله من تجاربه كمعتقل سياسي، وكمنفيّ من (الإتحاد السوفيتي). كانت كتاباته تنتقد النظام السوفيتي، وقضى فترة كسجين في منتصف القرن العشرين في مجموعة من معسكرات العمل القَسري والمعروفة باسم جولاج (بالأنجليزية: Gulag). أكسبته رواياته، والتي كانت تدور عن الحياة في معسكرات جولاج، تقديرًا خارج بلاده، وبلغ هذا التقدير ذروته عندما فاز بجائزة نوبل في الأدب عام (1970)، والتي حصل عليها بعد 4 سنوات فقط من أطول فترة نفي قضاها والتي امتدت في الفترة بين (1974) حتى (1994)، حتى رغم حظر (الإتحاد السوفيتي) لهذه الروايات .

على الرغم من كل ذلك، فقد استطاع (سولجنيتسين) كتابة الشعر الذي يؤرخ جهوده في البقاء محافظًا على سلامة عقله في خِضَم تلك الصعاب التي كانت تواجهه يوميًا في السجن وحزنه على الانفصال عن وطنه، لم يكن هذا خلال فترة سجنه فقط، ولكن طوال جزء كبير من حياته. (1918-2008)

إعداد: (مات ستيفون-Matt Stefon)
ترجمة: أحمد فهمي
مراجعة علمية ولُغوية: آلاء مرزوق
تحرير: زياد الشامي

مصادر:

  1. Stefon, Matt. “5 Poets of Exile.” Encyclopædia Britannica, Encyclopædia Britannica, Inc., www.britannica.com/list/5-poets-of-exile.

https://bit.ly/2NvEwIq

 

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي