Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

سقوط وشيك لمحطة الفضاء الصينية

chnia

|

أكد مسؤولون صينيون منذ سنة تقريبًا، أنهم فقدوا السيطرة على (Tiangong-1) محطة الفضاء التابعة لهم، وأنها ستدخل الغلاف الجوي للأرض في أخر عام 2017.

حسنًا، لقد حان هذا الوقت؛ حيث أنه أشارت إدارة محطة الفضاء CNSA-Chinese National Space Administration (ما يكافيء NASA في الصين) أن المركبة والتي تزن 8.5 طن قد بدأت في سقوطها، وأنها ستصطدم بسطح الأرض في أي وقت بين أكتوبر 2017 وأبريل 2018.

لقد تم إطلاق Tiangong-1 أو كما يسمونه القصر السماوي في عام 2011، ولقد استضاف الكثير من المهمات البشرية وأيضًا المهمات الغير بشرية، بالإضافة إلى أنه استضاف Liu Yang أول رائدة فضاء صينية في 2012.

ولكن أعلنت وكالة CNSA بعد هذا القصور التقني أو العطل الميكانيكي في 2016، أن المركبة والتي يبلغ طولها 10.4 مترًا قد أكملت مهمتها التاريخية على أكمل وجه، وأنها ستعود للأرض قريبًا.

 

كانت المركبة قد بدأت تتخذ انخفاض بطيء في مسارها حتى الاّن، ولكن في الأسابيع القليلة الماضية وصلت للجزء الأكثر كثافة في الغلاف الجوي للأرض؛ ما يعني سقوطها بسرعة أكبر.

يقول جوناثان مكدويل (عالم الفيزياء الفلكية من جامعة هارفرد) أنه يتوقع سقوط Tiangong-1 في أخر 2017 أو أول 2018.

ستبدأ المركبة في التحطم والاحتراق كلما نزلت في الغلاف الجوي، ولكنها كبيرة لدرجة أن بعض الأجزاء منها يصل وزنها لـ 100 كجم ربما تنجو من هذا الهبوط القاسي. فالاحتمال الغالب حدوثه أنها ستصطدم بالمحيطات (حيث أنها تغطي 70% من سطح الأرض)، أو بمنطق غير مأهولة بالسكان (والتي تطي معظم الجزء الباقي من السطح).

أما الاحتمال الأبعد هو اصطدامها بمنطقة يعيش فيها الناس؛ وسيكون من المستحيل التنبؤ بمكان سقوطها الحقيقي، حتى في الساعات الأخيرة قبل الاصطدام، فحتى بعض التغيرات البسيطة في الجزء العلوي من الغلاف الجوي تستطيع دفعها بين القارات.

اصطدمت محطة الفضاء Skylab التابعة لـ NASA في 1979 بأستراليا خلال سقوطها على الأرض، وتبعتها فوق الأرجنتين محطة الفضاء Salyut-7 التابعة للاتحاد السوفيتي في عام 1991.

أطلق الصينيون المركبة Tiangong-2 خليفة Tiangong-1 في سبتمبر 2016.

 

ترجمة: بيير عماد

مراجعة: محمد المصري

المصدر:

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي