كل ما تريد أن تعرفه عن الإكزيما: أنواعها، أعراضها، أسبابها، علاجها

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
يستخدم الكثير من الناس كلمة «الإكزيما» عند الإشارة إلى التهاب الجلد التَّأتُّبي، الذي يشكِّل النوع الأكثر شيوعًا؛ إذ يشير مصطلح «التَّأتُّبي» إلى مجموعة من الحالات تشمل الجهاز المناعي، بما في ذلك: التهاب الجلد التَّأتُّبي، والرَّبو، وحُمَّى القش.

يمكن لبعض الأطعمة، مثل: (المكسَّرات ومنتجات الألبان)، وكذلك المُثيرات البيئيَّة: كـ(الدُّخان، وحبوب الطَّلع، والصَّابون، والعطور) أن تؤدِّي لظهور الأعراض. ولكن لا تخف؛ فالإكزيما ليست مُعدِية.

يتخلَّص بعض الأشخاص من هذه الحالة؛ في حين سيستمرّ البعض الآخر في الإصابة بها طوال فترة البلوغ.

سنتطرَّق في هذه المقالة للحديث عن الإكزيما: أنواعها، أسبابها، أعراضها، علاجها.

أنواع الإكزيما

هناك عدّة أنواع من الإكزيما -إلى جانب التهاب الجلد التّأتُّبي- تشمل هذه الأنواع ما يلي:

 

1. التهاب الجلد التَّماسي التَّحسُّسي: هو ردّ فعل جلدي يحدث بعد التَّلامس مع مادّة أو مسبِّبات الحساسيَّة التي يتعرَّف عليها الجهاز المناعي على أنّها غريبة.

2. إكزيما خلل التَّعرُّق: تشير إلى تهيُّج الجلد على راحتَي اليدَين وباطن القدمين، يتميَّز بحدوث البثور.

إكزيما خلل التَّعرُّق

إكزيما خلل التَّعرُّق

3. التهاب الجلد العصبي: يؤدِّي هذا النوع إلى ظهور بقع متقشِّرة من الجلد على الرَّأس، والسَّاعدَين، والمعصمَين، وأسفل السَّاقين. يحدث بسبب حكّة موضعيَّة، مثل لدغة حشرة.

4. الإكزيما القرصيَّة: -تُعرَف أيضًا باسم الإكزيما الدرهميَّة- يظهر هذا النَّوع على شكل بقع دائريَّة من الجلد المتهيَّج، والتي يمكن أن تكون متقشِّرة، ومثيرة للحكّة.

الإكزيما الدّرهميَّة (القرصيَّة)

الإكزيما القرصيَّة (الدِّرهميَّة)

5. التهاب الجلد في الرُّكود: يشير إلى تهيُّج الجلد في أسفل السَّاق. عادة ما يكون مرتبطًا بمشاكل في التَّروية الدَّمويَّة.

أعراض الإكزيما

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الجلد -أو الإكزيما- حسب عمر الشَّخص المصاب به؛ ومع ذلك، تكون خفيفة في معظم الحالات.

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا لالتهاب الجلد التَّأتُّبي ما يلي:

  • جفاف الجلد.
  • احمرار الجلد.
  • الرَّغبة المستمرّة في الحكّ.
  • قروح مفتوحة أو متقشِّرة.

كما يمكن أن تختلف بعض الأعراض لدى الأشخاص ذوي البشرة الدَّاكنة.

يتطوَّر المرض لدى معظم الأشخاص المصابين بهذه الحالة قبل سن الـ5 سنوات؛ ومع ذلك، فإنَّ ما يُقدَّر بنحو 60% من الأطفال لن تظهر عليهم الأعراض بحلول سن المراهقة.

غالبًا ما يمرُّ الأشخاص المصابون بهذه الحالة بفترات من الوقت تزداد فيها الأعراض سوءًا، تليها فترات من الوقت تتحسَّن فيها الأعراض أو تختفي.

قد تختلف الأعراض ما بين الأطفال والبالغين. سنوضح في الأقسام التالية بعض هذه الاختلافات بمزيد من التَّفصيل.

 

أعراض الإكزيما عند الرُّضَّع

الأعراض التالية لالتهاب الجلد شائعة عند الرُّضَّع دون سن الثَّانية:

  • طفح جلدي على فروة الرَّأس والخدَّين.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يظهر بشكل فقاعات قبل تسرُّب السَّوائل.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يمكن أن يسبِّب حكَّة شديدة، قد تتزامن مع النَّوم.

 

الإكزيما عند الرُّضَّع

إكزيما عند الرَّضيع

أعراض الإكزيما عند الأطفال

الأعراض التالية لالتهاب الجلد التَّأتُّبي شائعة عند الأطفال من عمر سنتين وما فوق:

  • الطَّفح الجلديّ الذي يظهر خلف تجاعيد المرفقَين أو الرِّكبتَين.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يظهر على العنق، والمعصمَين، والكاحلَين، والثَّنية بين الأرداف، والسَّاقَين.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يمكن أن يصبح أفتح أو أغمق.
  • سماكة الجلد -والمعروفة أيضًا باسم التَّحزُّز- والتي يمكن أن تتطوَّر بعد ذلك إلى حكًَة دائمة.

أعراض الإكزيما عند البالغين

تُعتبَر أعراض التهاب الجلد التَّأتُّبي التالية شائعة عند البالغين:

  • الطَّفح الجلديّ المتقشِّر، أشدّ من ذلك الذي يحدث عند الأطفال.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يظهر بشكل شائع في تجاعيد المرفقَين، أو الرِّكبتَين، أو مؤخِّرة العنق.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يغطِّي معظم الجسم.
  • بشرة جافَّة جدًّا في المناطق المصابة.
  • الطَّفح الجلديّ الذي يسبِّب حكَّة دائمة.
  • التهابات الجلد.

البالغون الذين أصيبوا بالتهاب الجلد في طفولتهم، ولكنهم لم يعودوا يعانون من هذه الحالة؛ قد لا يزالون يعانون من جفاف الجلد، أو التَّهيُّج بسهولة، وإكزيما اليد، ومشاكل في العين.

يعتمد مظهر الجلد المصاب بالتهاب الجلد التَّأتُّبي على مقدار خدش الشخص لمكان الآفة، وما إذا كان الجلد مصابًا أم لا. يمكن أن يؤدِّي الحكّ والفرك إلى زيادة تهيُّج الجلد، وزيادة الالتهاب، وزيادة الحكَّة.

 

أسباب الإكزيما

لا يزال السَّبب المحدِّد للإكزيما غير معروف، لكن يعتقد العديد من المهنيِّين الصِّحيِّين أنه يتطوَّر بسبب مجموعة من العوامل الوراثيَّة والبيئيَّة.

الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالإكزيما إذا كان أحد الوالدين مصابًا بها؛ أما إذا كان كلا الوالدين مصابَين، فإنَّ الخطر يكون أعلى.

يمكن لبعض العوامل البيئيَّة أن تحفز حدوث أعراض الإكزيما، تشمل هذه العوامل:

  • المهيِّجات: تشمل الصَّابون، والمنظِّفات، والمواد الكحوليَّة، والشَّامبو، والمطهِّرات، والعصائر من الفواكه الطازجة، واللحوم، والخضروات.
  • مسبِّبات الحساسيَّة: يمكن أن يؤدِّي الغبار، والحيوانات الأليفة، وحبوب الطَّلع، والعفن إلى الإصابة بالإكزيما. وهذا ما يعرف بالإكزيما التحسُّسيَّة.
  • الميكروبات: وتشمل البكتيريا مثل العنقوديَّات المذهَّبة (Staphylococcus Aureus)، والفيروسات، وبعض الفطريَّات.
  • درجات الحرارة السَّاخنة والباردة: الطَّقس الحار جدًّا والبارد جدًّا، والرُّطوبة العالية والمنخفضة، والتَّعرُّق النَّاتج عن ممارسة الرّياضة، جميعها يمكن أن يؤدِّي إلى حدوث الإكزيما.
  • الأطعمة: منتجات الألبان، والبيض، والمكسَّرات، والبذور، وكذلك منتجات الصُّويا والقمح، يمكن أن تسبِّب الإكزيما.
  • الإجهاد: لا يُعتبَر سببًا مباشرًا للإكزيما؛ ولكنه قد يجعل الأعراض أسوأ.
  • الهرمونات: قد تعاني الإناث من أعراض الإكزيما المتزايدة عندما تتغيَّر مستويات الهرمونات لديهن، كما في أثناء الحمل، وفي نقاط معيَّنة من الدَّورة الشَّهريَّة.

علاج الإكزيما

لا يوجد حاليًّا علاج للإكزيما؛ بل يهدف علاج الحالة إلى شفاء الجلد المصاب، ومنع حدوث نوبات من الأعراض. يقترح الأطباء خطَّة علاجيَّة بناءً على عمر الفرد، وأعراضه، وحالته الصّحيَّة الحاليَّة.

بالنِّسبة لبعض الناس، تزول الإكزيما مع مرور الوقت؛ لكن بالنِّسبة لآخرين، فهي حالة تستمرّ مدى الحياة.

بعض خيارات العلاج:

الرِّعاية المنزليَّة

هناك العديد من الأشياء التي يمكن للأشخاص المصابين بالإكزيما القيام بها؛ لدعم صحَّة الجلد، وتخفيف الأعراض.

على سبيل المثال، يمكنهم تجربة:

  • أخذ حمَّامات فاترة.
  • وضع مرطِّب خلال 3 دقائق من الاستحمام؛ وذلك لحبس الرّطوبة.
  • ترطيب الجلد يوميًّا، وخاصَّة في الطَّقس البارد والجاف.
  • ارتداء الأقمشة القطنيَّة والنَّاعمة.
  • تجنُّب الألياف الخشنة، والمخرِّشة، والملابس الضَّيِّقة.
  • استخدام صابون لطيف، أو منظِّف غير صابون عند الغسيل.
  • اتّخاذ احتياطات إضافيَّة للوقاية من نوبات الإكزيما في الشِّتاء.
  • تجفيف الجلد بالهواء، أو التّربيت عليه بلطف بمنشفة، بدلاً من فرك الجلد حتى يجفّ بعد الاستحمام.
  • تجنُّب التّغيُّرات السّريعة في درجة الحرارة، والأنشطة التي تسبِّب التَّعرُّق.
  • التّعلُّم والتَّثقُّف؛ لتجنُّب محفِّزات الإكزيما الفرديَّة.
  • إبقاء أظافر الأصابع قصيرة؛ لمنع خدش الجلد.

كما يمكن للناس أيضًا تجربة العديد من العلاجات الطَّبيعيَّة للإكزيما، بما في ذلك (الألوفيرا، وزيت جوز الهند، وخلّ التّفّاح).

 

الأدوية

يمكن للأطباء وصف العديد من الأدوية لعلاج أعراض الإكزيما، بما في ذلك:

كريمات ومراهم الكورتيكوستيرويد الموضعيّة:

هي أدوية مضادّة للالتهابات، تخفِّف الأعراض الرئيسيّة للإكزيما مثل الالتهاب والحكَّة، ويمكن وضعها مباشرةً على الجلد.

الكورتيكوستيرويدات الجهازيّة:

إذا لم تكن العلاجات الموضعيّة فعّالة؛ فقد يصف الطبيب الكورتيكوستيرويدات الجهازيّة. هذا الصَّنف متوفِّر على شكل حقن، أو أقراص عن طريق الفم، ويجب استخدامها لفترات قصيرة فقط.

كذلك من المهمّ ملاحظة أنَّ الأعراض قد تتفاقم عند التّوقُّف عن تناول هذه الأدوية؛ إذا لم يكن الشخص يتناول بالفعل دواءً آخر لهذه الحالة.

المضادَّات الحيويَّة:

يصف الأطباء المضادَّات الحيويَّة إذا حدثت الإكزيما مرافقةً لعدوى جلديَّة بكتيريَّة.

الأدوية المضادَّة للفيروسات والفطريَّات:

يمكن أن تعالج الالتهابات الفطريَّة والفيروسيَّة المرافقة.

مضادّات الهيستامين:

يمكن أن تقلِّل من خطر الخدش الليلي؛ لأنها تميل إلى التَّسبُّب بحدوث النُّعاس.

مثبِّطات الكالسينورين الموضعيَّة:

يثبِّط هذا الدَّواء نشاط جهاز المناعة؛ ممّا يقلِّل الالتهاب، ويساعد على منع حدوث التَّوهُّجات.

العلاج بالضوء:

يتضمَّن هذا العلاج التّعرُّض لموجات UVA أو UVB (الأشعَّة فوق البنفسجيَّة الطَّويلة، والأشعَّة فوق البنفسجيَّة المتوسِّطة على التوالي). يمكن أن تعالج هذه الطريقة التهاب الجلد المعتدل. سيقوم الطبيب بمراقبة الجلد عن كثب طوال فترة العلاج.

على الرغم من أنَّ الحالة نفسها غير قابلة للشفاء حاليًا؛ إلَّا أنَّه يجب أن يكون لدى كل شخص خطَّة علاج مخصَّصة.

وحتى بعد التئام المنطقة المصابة من الجلد، فمن المهمّ الاستمرار في العناية بها؛ إذ أنَّها قد تتهيَّج بسهولة مرة أخرى.

فريق الإعداد

إعداد: بهاء علاء
ترجمة: بهاء علاء
مراجعة علمية: آية عبدالغني
تدقيق لغوي: Haya Khadra
تحرير: Haya Khadra

المصادر

المصدر: What to know about eczema
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
omar
omar
7 شهور

احسنت النشر

IMG-20211006-WA0021.jpg