Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

كيف تخرج من علاقة مؤذية؟

كيف تخرج من علاقة مؤذية؟

الخروج من علاقة مؤذية ليس سهلًا، ولكنك تستحق أن تعيش حُرًا بلا خوف. دعونا نتعرف على أهم النصائح للخروج من علاقة مؤذية. 

إذا كنتِ في علاقة مؤذية

“لماذا لا تهجُرُه؟” يسأل العديد من الناس هذا السؤال عندما يعلمون ما تتعرض له امرأة من ضرب وأذى، ولكن إذا كنت في علاقة مؤذية ستعلم أنّه ليس بهذه السهولة، فإنهاء علاقة مهمة ليس سهلًا مطلقًا، ويكون أصعب إذا كنت معزولًا عن عائلتك وأصدقائك، مرهق نفسيًا، ليس لديك ذمّة ماليّة خاصّة بك، ومهدّد جسديًا.

إذا كنت  تحاول أن تقرر هل ستبقى أم سترحل، من الممكن أن تشعر بالارتباك، وعدم التأكّد، والخوف، والتشويش. من المحتمل أنّك تأمل أن يتغيّر الحال أو أنّك خائف من ردّ فعل شريكك إذا اكتشف محاولتك لهجره، في الوقت الراهن ستريد أن تهرب بشدة، وفي اللحظة التالية ستريد التمسك بالعلاقة. وقد تلوم نفسك للأذى الذي تتعرض له أو تشعر بالضعف والخجل لأنك عالق بالرغم من كلّ هذا. لا تكن محاصرًا بالارتباك، والشعور بالذنب، وتأنيب الذات. الشيء الوحيد المهم هو سلامتك.

إذا كان شخص يسيء إليك، تذكّر:

  •  لا يقع عليك اللوم إذا كنت تُضرب أو يُساء معاملتك.
  •  أنت لست السبب في سلوك شريكك المسيء.
  •  أنت تستحق أن تعامل باحترام.
  •  أنت تستحق حياة آمنة وسعيدة.
  •  أطفالك يستحقّون حياة آمنة وسعيدة.
  •  أنت لست وحدك، هناك أشخاص يريدون مساعدتك.

هناك العديد من المصادر متاحة للمرأة المساء إليها والمعتدى عليها، منها: الخطّ الساخن للأزمات، مساكن للايواء، خدمات قانونيّة، ورعاية للطفل. ابدئي بالتواصل اليوم.

اتخاذ القرار بإنهاء العلاقة المؤذية 

وأنت تواجه القرار إمّا لإنهاء العلاقة المؤذية أو محاولة إنقاذها، ضع في اعتبارك الآتي:

إذا كنت تأمل تَغيُّر شريكك المؤذي

الإساءة على الأرجح ستظل تحدث، المسيئون لديهم مشكلات نفسيّة وعاطفيّة عميقة، فالتغيُّر غير مستحيل الإ أنّه ليس سهلًا أو سريعًا، والتغيّر يمكن أن يحدث فقط إذا تحمل المسيء المسؤولية الكاملة عن سلوكه، يسعى لعلاج احترافي، ويتوقف عن لومك بشأن طفولته الغير سعيدة، ضغط العمل، شربه للكحوليات أو مزاجه.

إذا كنت تؤمن أنّ بإمكانك مساعدة الشخص الذي يؤذيك

طبيعي أنّك تريد مساعدة شريكك، من الممكن أن تظن أنّك الوحيد من يفهمه أو أنّها مسؤوليتك إصلاح مشاكله، لكن الحقيقة أنّه ببقائك وتقبّلك الإساءة المتكررة أنت تُمكِّن وتعزز السلوك، فبدلًا من مساعدة المسيء إليك أنت تديم المشكلة.

إذا وعدك شريكك بالتوقف عن الإساءة

عندما يواجهون العواقب، المسيئون غالبًا يتضرعون من أجل فرصة أخرى، يطلبون العفو، ويعدون بالتغير، من الممكن أنّهم يعنون ما يقولون في هذه اللحظة، ولكن هدفهم الحقيقي هو إبقاء سيطرتهم ومنعك من المغادرة. أغلب الوقت يرجعون سريعًا لسلوكهم المؤذي بمجرد أن تسامحهم، ولن يعودوا قلقين بشأن مغادرتك. 

إذا كان شريكك في برنامج للمشورة أو للمعتدين

حتّى لو شريكك في برنامج للمشورة، لا يوجد ضمان على تغييره، العديد من المسيئين  الذين يذهبون للمشورة يستمرون بكونهم عنيفين، ومؤذيين، ومتحكّمين. إذا توقف شريكك عن تصغير المشكلة أو تقديم الأعذار، هذه علامة جيّدة. ولكن مازال عليك اتخاذ قرار بِناءً على من هو الآن، وليس ما تأملي أن يكون.

إذا كنتِ قلقة بشأن ما سوف يحدث إذا هجرتيه

من الممكن أن تكوني خائفة ممّا سيفعله شريكك المؤذي، أين تذهبين، أو كيف ستدعمين نفسك وأطفالك. ولكن لا تدعي الخوف من المجهول يبقيكِ في حال غير صحي.

علامات تدل على عدم تغيير شريكك المؤذي

  • يصغر من الإساءة أو ينكر كيف كانت خطيرة.
  • يستمر بلوم الآخرين على سلوكه.
  • يدَّعي أنّك من تؤذيه.
  • يضغط عليك للذهاب إلى استشارة زوجية.
  • يخبرك بأنك تدينين له بفرصة أخرى.
  • يجب عليك دفعه للبقاء في العلاج.
  • يقول لك أنه لا يستطيع التغيير إلا إذا بقيت معه وقدَّمت له الدعم.
  • يحاول الحصول على التعاطف منك، من أولادك أو من عائلتك وأصدقائك.
  • يتوقع شيء منك في مقابل الحصول على المساعدة.
  • يضغط عليك لاتخاذ قرارات بشأن العلاقة.

تخطيط من أجل سلامة المرأة التي تتعرض للإساءة

سواء كنت مستعدة لترك شريكك المؤذي أم لا، هذه خطوات يمكن اتباعها لحماية نفسك، قد تختلف هذه النصائح المتعلقة بالسلامة بين الإصابة بجروح بالغة أو القتل والنجاة بحياتك.

تعرَّفي على الأعلام الحمراء للمعتدي عليك

 كوني متيقظة للعلامات والقرائن التي تغضب المعتدي، وقد تجعله ينفجر في الغضب أو العنف. توصَّلي إلى عدة أسباب قابلة للتصديق يمكنكِ استخدامها لمغادرة المنزل (أثناء النهار والليل) إذا شعرت بمشكلة بدأت في الاشتعال. 

حدِّدي المناطق الآمنة في المنزل

 اعرفي إلى أين تذهبين إذا هاجم المعتدي أو بدأ الجدال، تجنبي المساحات الصغيرة المغلقة دون مخارج (مثل: الخزائن أو الحمامات) أو الغرف المزودة بأسلحة (مثل المطبخ). إذا كان ذلك ممكنًا، توجهي إلى غرفة بها هاتف وباب أو نافذة خارجية.

توصَّلي إلى كلمة السر

 أنشئي كلمة أو عبارة أو إشارة يمكنك استخدامها للسماح لأطفالك أو أصدقائك أو جيرانك أو زملائك في العمل بمعرفة أنّكِ في خطر ويجب عليهم الاتصال بالشرطة.

ضعي خطة هروب

  • كوني مستعدة للمغادرة بعد لحظات

–  حافظي على تزويد السيارة بالوقود ومواجهة مخرج الطريق، مع عدم إغلاق  باب السائق. اخفي مفتاح السيارة الاحتياطية حيث يمكنك الوصول إليه بسرعة. احتفظي بالنقود، والملابس، وأرقام الهواتف والمستندات المهمّة المُخزّنة في مكان آمن (في منزل أحد الأصدقاء، على سبيل المثال).

  • تدربي على الهروب بسرعة وأمان

– تدربي على خطة الهروب الخاصة بك حتى تعرفي بالضبط ما يجب فعله إذا تعرضتِ لهجوم من المعتدي. إذا كان لديك أطفال، تأكّدي من أنّهم يمارسون خطة الهروب أيضًا.

  • أعدِّي واحفظي قائمة بجهات الاتصال في حالات الطوارئ

– اسألي العديد من الأفراد الموثوق بهم إذا كان بإمكانك الاتصال بهم إذا كنت بحاجة إلى توصيلة أو مكان للإقامة أو المساعدة في الاتصال بالشرطة. احفظي أرقام جهات اتصالك في حالات الطوارئ والمأوى المحلي والخطّ الساخن للعنف المنزلي.

 

لو بقيتِ

إذا قررتِ في هذا الوقت البقاء مع شريكك المسيء، فإليك بعض آليات التأقلم لتحسين وضعك وحماية نفسك وأطفالك:

  •  اتصلي ببرنامج العنف المنزلي أو الاعتداء الجنسي في منطقتك

 يمكنهم تقديم الدعم العاطفي، وتقديم المشورة من الأقران، وإسكان الطوارئ الآمن، والمعلومات، وغيرها من الخدمات سواء قررت البقاء أو ترك العلاقة.

  •  قومي ببناء نظام دعم قوي حسب ما يسمح شريكك بذلك

كلما أمكن، اشتركي مع الناس وفي الأنشطة خارج منزلك وشجعي أطفالك على القيام بذلك.

  • كوني لطيفة مع نفسك! 

طَوّري طريقة إيجابية للنظر إلى نفسك والتحدث إليها، استخدمي التأكيدات لمواجهة التعليقات السلبيّة التي تحصلين عليها من المسيء، خصِّصي وقتًا للأنشطة التي تستمتعين بها.

المصدر: كتيب كسر الصمت

حماية خصوصيتك

غالبًا ما يراقب المسيئون أنشطة شركائهم، بما في ذلك استخدامهم للهاتف، والكمبيوتر، واستخدام الإنترنت. قد تخشين المغادرة أو طلب المساعدة خشية أن ينتقم شريكك إذا اكتشف ذلك. ومع ذلك، هناك احتياطات يمكنك اتخاذها للحفاظ على سلامتك ومنع المعتدي من اكتشاف ما تخططين له. عند طلب المساعدة بشأن العنف المنزلي وسوء المعاملة، من المهم تغطية مساراتك، خاصّة عند استخدام الهاتف المنزلي، أو الهاتف الذكي، أو جهاز الكمبيوتر.

اتصلي من هاتف صديق أو جار 

عند طلب المساعدة بشأن العنف المنزلي، أو استخدمي هاتف عمومي. عادةً ما يكون الاتصال مجانيًا بخدمات الطوارئ من معظم الهواتف العامة، لذا عليكِ معرفة ما إذا كان هناك هاتف قريب منكِ في حالة الطوارئ.

تحقّقي من إعدادات هاتفك الذكي

 هناك تطبيقات للهواتف الذكية يمكن للمسيء استخدامها للاستماع إلى مكالماتك، أو قراءة رسائلك النصية، أو مراقبة استخدامك للإنترنت، أو تتّبع موقعك. ضعي في اعتبارك إيقاف تشغيله عند عدم الاستخدام أو تركه عند الفرار من المعتدي.

احصلي على هاتف خلوي ثان

 للحفاظ على خصوصية اتصالاتك وحركاتك، ضعي في اعتبارك شراء هاتف خلوي مدفوع مسبقًا أو هاتف ذكي آخر لا يعرفه المعتدي. تقدم بعض ملاجئ العنف المنزلي هواتف خلوية مجانيّة للنساء المعنَّفات، اتصلي بالخط الساخن المحلّي الخاص بك لمعرفة المزيد.

مكالمة على حساب المتَلقّي أو استخدمي بطاقة هاتف مدفوعة مسبقًا

 تذكري أنّه إذا كنت تستخدمين هاتف منزلك، فسيتم إدراج أرقام الهاتف التي تتصلين بها في الفاتورة الشهرية التي يتمّ إرسالها إلى منزلك. حتى إذا كنت قد غادرتِ بالفعل بحلول وقت وصول الفاتورة، فقد يتمكن المعتدي من تعقبك بأرقام الهاتف التي اتصلتِ بها للمساعدة.

استخدمي جهاز كمبيوتر آمن

 إذا كنت تطلبين المساعدة عبر الإنترنت، فأنتِ أكثر أمانًا إذا كنت تستخدمين جهاز كمبيوتر خارج منزلك. على الرغم من وجود طرق لحذف سجل الإنترنت الخاص بك على جهاز كمبيوتر، أو جهاز لوحي، أو هاتف ذكي يمكن للمعتدي الوصول إليه ، فقد يكون هذا علامة حمراء تدل على أنك تحاول إخفاء شيء ما. بالإضافة إلى ذلك، ما لم تكوني تقنية للغاية، فقد يكون من المستحيل تقريبًا مسح جميع الأدلة على مواقع الويب التي زرتها. استخدمي جهاز كمبيوتر في العمل، أو المكتبة، أو مركز مجتمعك المحلي، أو ملجأ، أو وكالة للعنف المنزلي، أو استعار هاتفًا ذكيًا من صديق.

تغيير أسماء المستخدمين وكلمات المرور الخاصة بك

 في حالة معرفة المعتدي عليك كيفية الوصول إلى حساباتك، وإنشاء أسماء مستخدم وكلمات مرور جديدة لبريدك الإلكتروني، والرسائل الفورية، والخدمات المصرفية عبر الإنترنت، والحسابات الحساسة الأخرى. حتى إذا كنت لا تعتقدي أنّ المسيء لديه كلمات المرور الخاصة بك، فربما يكون قد خمَّن أو استخدم برنامج تجسُّس أو برنامج اختراق للحصول عليهم. اختاري كلمات المرور التي لا يستطيع المعتدي تخمينها (تجنب أعياد الميلاد والألقاب والمعلومات الشخصية الأخرى).

ملاجئ العنف المنزلي

ملجأ العنف المنزلي أو ملجأ النساء هو مبنى أو مجموعة من الشقق حيث يمكن للنساء اللواتي يتعرضن للاعتداء والضرب الذهاب للجوء من المعتدين عليهن. يُحفظ موقع الملجأ سريًا لمنع المعتدي من العثور عليكِ.

بشكل عام، تتوفر ملاجئ للعنف المنزلي مساحة لكل من الأمهات وأطفالهن. سيوفر الملجأ جميع احتياجاتك المعيشية الأساسية، بما في ذلك الطعام ورعاية الأطفال. طول الوقت الذي يمكنك فيه البقاء في الملجأ محدود، لكن معظم الملاجئ ستساعدك أيضًا في العثور على منزل دائم، ووظيفة، وأشياء أخرى تحتاجينها لبدء حياة جديدة. يجب أن يكون الملجأ قادرًا أيضًا على إحالتك إلى خدمات أخرى للنساء المعنفات والمعتدى عليهن في مجتمعك، بما في ذلك:

  •  المساعدة القانونية.
  •  تقديم المشورة.
  •  مجموعات الدّعم.
  • خدمات لأطفالك.
  •  برامج التوظيف.
  •  الخدمات المتعلّقة بالصحة.
  •  فرص تعليمية.
  • مساعدة ماليّة.

إذا ذهبت إلى ملجأ للعنف المنزلي أو ملجأ للنساء، فليس عليك تقديم معلومات تعريفيّة عن نفسك، حتى إذا طُلب منك ذلك. في حين أنّ الملاجئ تتخذ العديد من الإجراءات لحماية النساء في المنزل، فإن إعطاء اسم مزيف قد يساعد في منع المعتدي من العثور عليك، خاصة إذا كنت تعيشين في بلدة صغيرة.

حماية نفسك بعد مغادرتك

الحفاظ على سلامتك من المعتدي لا يقلّ أهمية بعد مغادرتك كما كان من قبل. لحماية نفسك قد تحتاجين إلى الانتقال حتى لا يتمكن شريكك السابق من العثور عليك، إذا كان لديك أطفال، فقد يحتاجون إلى تبديل المدارس.

للحفاظ على سِريّة موقعك الجديد:

  •  احصلي على رقم هاتف غير مدرج في دليل الهاتف.
  • استخدمي صندوق بريد بدلاً من عنوان منزلك.
  • في الولايات المتحدة، قدّمي طلبًا إلى برنامج عنوان ولايتك السِرِّي، وهي خدمة تعيد توجيه بريدك إلى منزلك بشكل سري.
  • -قومي بإلغاء حساباتك المصرفيّة القديمة وبطاقات الائتمان، خاصة إذا كنت تشاركيها مع المعتدي. عند فتح حسابات جديدة، تأكدي من استخدام بنك مختلف.

إذا بقيت في نفس المنطقة، فغيّري روتينك. اتخذي طريقًا جديدًا للعمل، وتجنبي الأماكن التي قد يفكر  المعتدي في إيجادك فيها، وتغيير أي مواعيد يعرفها، والعثور على أماكن جديدة للتسوق وأداء المهمات. يجب عليك أيضًا الاحتفاظ بهاتف محمول في جميع الأوقات والاستعداد للاتصال برقم 911 (أو رقم خدمات الطوارئ في بلدك) إذا اكتشفت المعتدي عليكِ السابق.

ضعي في اعتبارك الحصول على أمر تقييدي أو أمر حماية ضدّ شريكك المسيء. ومع ذلك، لا تشعري بالأمان الزائف مع أمر تقييدي. قد يتجاهلها مطاردك أو المعتدي وقد لا تفعل الشرطة شيئًا لفرضه.

إذا كنت ضحية للملاحقة أو الإساءة، فأنت بحاجة إلى البحث بعناية في كيفية تنفيذ أوامر التقييد في منطقتك. اكتشفي ما إذا كان المعتدي سيحصل فقط على استدعاء أو إذا كان سيتمّ نقله بالفعل إلى السجن. إذا تحدثت الشرطة ببساطة إلى المخالف أو أعطته استدعاء، فقد يظن المعتدي أن الشرطة لن تفعل شيئًا ويشعر بالقوة لملاحقتك أكثر، أو قد يصبح المعتدي غاضبًا وينتقم.

اتخاذ خطوات للشفاء والمضي قدمًا

ندوب العنف المنزلي والاعتداء عميقة، يمكن أن تظل صدمة ما مررت به معكِ لفترة طويلة بعد هروبك من الوضع المؤذي. قد تعاني من مشاعر مزعجة، أو ذكريات مخيفة، أو شعور بالخطر المستمر الذي لا يمكنك التخلص منه، أو قد تشعرين بالخدر والانقطاع وعدم القدرة على الثقة بالآخرين، ولكن يمكن أن تساعدك مجموعات المشورة والعلاج والدعم للناجين من العنف المنزلي في معالجة ما مررت به ومعرفة كيفية بناء علاقات جديدة وصحية.

بناء علاقات صحية جديدة

بعد الخروج من موقف مؤذي، قد تكوني حريصة على القفز إلى علاقة جديدة والحصول أخيرًا على الألفة والدعم الذين فقدتيهما. لكن من الحكمة أن تسيري ببطئ، خذي الوقت الكافي للتعرف على نفسك وفهم كيف دخلتِ في علاقتكِ السابقة المسيئة، بدون أخذ الوقت للشفاء والتعلم من التجربة، فأنت عرضة لخطر الوقوع مرة أخرى في الإساءة.

 

المصدر

شارك المقال:
0 0 votes
Article Rating
2 تعليقات
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي