كيف تستقبل العام الجديد بقدرة مالية أفضل

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
نعلم جميعًا أن عام 2020 كان عامًا مليئًا بالتحديات للعديد من الأشخاص الذين تأثروا بالوباء العالمي Covid-19، ومع ذلك من المهم للجميع إعادة ضبط أوضاعهم المالية الشخصية وأهدافهم للعام الجديد.

هل اتخذت أي قرارات تتعلق بأموالك الشخصية في يناير الماضي؟ إذا كان الأمر كذلك، كيف فعلت؟ هل حققت أهدافك أم فاتتك؟ في حين أن الأيام التي تسبق ليلة رأس السنة الجديدة غالبًا ما تُقضى في التفكير في السنة الماضية، يجب قضاء الأيام التالية في التفكير في العام الجديد، ومراجعة الأداء المالي الخاص بك للعام الماضي، ثم البحث عن طرق للتحسين.

الخبر السار حول قرارات السنة الجديدة هو أنك تحصل على فرصة جديد كل عام. وفيما يلي بعض التغييرات المالية السهلة التي يمكن أن يساعدك تنفيذها في تحسين وضعك المالي العام القادم:

التزم بوضع أموالك على المسار الصحيح

بعد العام الذي مررنا به، ما هو أفضل وقت لبدء طريقك إلى وضع مالي أفضل من عام 2020؟ دائمًا ما تكون الخطوة الأولى هي الأصعب، وإذا كنت لا تزال تقرأ هذه المقالة، فقد أكملتها بالفعل.

اِحسبْ صافي ثروتك

إذا لم تكن قد قمت بذلك بالفعل، فإن العام الجديد هو وقت مناسب مثل أي وقت لتحديد ما تحققه من الناحية المالية. يُعَد حساب صافي ثروتك خطوة أساسية لتقييم وضعك المالي وتحقيق أهدافك المالية. بعد إجراء هذا الحساب ستُصبح القرارات التي تحتاج إلى اتخاذها أكثر وضوحًا، كما يساعد النظر عن كثب في جميع أصولك والتزاماتك في تكوين صورة واضحة للمكان الذي تحدد فيه أولويات إنفاقك الحالي والادخار وإن كنت تحتاج إلى إجراء تغييرات في عادات الإنفاق والادخار.

تخطيط العام الجديد المالي
تخطيط العام الجديد المالي

ولتنظيم صافي ثروتك -قُمْ أولًا بإدراج جميع الأماكن التي لديك أموال فيها، سيشمل ذلك حسابات التقاعد (المعاش) والمدخرات، ثم انتقل إلى الأصول الأخرى، مثل المنزل والسيارة والمجوهرات الثمينة وما إلى ذلك. ضَعْ قائمة بالقيمة التقريبية لكل عنصر. إجمالي المبلغ لكل هذه العناصر مجتمعة يساوي إجمالي أصولك. اِفعَلْ نفس الشيء مع ديونك- إدرج كل حساب وقيمة بطاقات الائتمان الخاصة بك، ومصروفات المدارس والجامعات، وما إلى ذلك، المجموع هو التزاماتك. اِطْرَحْ التزاماتك من صافي ثروتك، وستحصل على لمحة سريعة عن وضعك المالي.

نصيحة: من الجيد إعادة حساب صافي ثروتك كل عام للحفاظ على تقدمك نحو تحقيق أهدافك المالية وتصحيح أي أخطاء ترتكبها قبل أن تخلق ديونًا كبيرة.

حَدِدْ أهدافك

يرى الكثيرون أن الأهداف المالية واضحة تنفق أقل وتدخر أكثر، أليس كذلك؟ لكن الخطة المالية الحقيقية تتضمن أهداف حياتك. كيف تعرف مقدار التوفير إذا كنت لا تعرف ما الذي تدخر من أجله؟ المال هو مجرد الأداة التي ستساعدك في الوصول إليهم. ربما تريد ادخار أكبر قدر ممكن من أجل التقاعد مبكرًا، هذا هدف. أو ربما تريد شراء منزل خلال 4 سنوات. أو ربما تبحث عن حياة أبسط وتستمتع بالسفر ولا تريد أن تتحمل عِبءَ وظيفة مكتبية من 9 إلى 5.  أو قد يكون هدفك لكسب المال هو العمل الحر. نَظِمْ أهدافك من حيثُ التوقيت: اِبدأ بسنة واحدة و3 سنوات و5 سنوات. ضعهم في قائمة، وكيف يمكن أن يساعدك المال في الحصول عليها.

ضَعْ ميزانية واقعية والتزم بها

لم يكن تعبير أجدادنا «لا تنفق أكثر مما تكسب» أكثر أهمية من أي وقت مضى، لذا اِفحصْ التدفق النقدي الشهري للإيرادات والنفقات. الفكرة ليست لتعيين جدول إنفاق صارم لا تنفق جنيهًا إضافيًا على خارجه، وإنما الغرض من الميزانية هي ببساطة معرفة ما تكسِبه كل شهر، وما تنفقه كل شهر وما هو المتبقي في النهاية.

 ضَعْ ميزانية واقعية والتزم بها
 ضَعْ ميزانية واقعية والتزم بها

أَعِدْ قائمة المصاريف الثابتة التي يتم تعيينها كل شهر (الإيجار والفواتير)، والتكاليف التقديرية (السفر، وتناول الطعام بالخارج) وكم توفر كل شهر، والهدف من ذلك هو أن تصل إلى رصيد إيجابي بعد طرح النفقات والادّخار من الدخل بعد ذلك. فقط استخدم هذا الدليل للإنفاق الخاص بك، فأنت لا تحتاج إلى رصده باستمرار، ولكن تنظر فيه مرة واحدة بالشهر لمعرفة ما إذا كنت على الطريق الصحيح. يعد إعداد الميزانية أصعب جزء، ولكن ضعها مرة واحدة، وستصبح لديك ميزانية سوف تجعلك تشعر أكثر بالسيطرة والثقة في وضعك المالي.

اِدْفَعْ لنفسك أولًا

عندما يأتي يوم قبض الراتب، تميل الأموال إلى الاختفاء بسرعة؛ لذا قم بإعداد ودائع تلقائية تنقل الأموال مباشرة من راتبك إلى حساب التوفير الخاص بك، كما يقول دياهان لاسوس، رئيس Lassus Wherley، وهي جزء من Peapack) Private Wealth Management): «ادفع لنفسك أولًا، قبل أن تتاح لهذه الدولارات فرصة الاختفاء».

كما أن إمكانية الوصول السهل إلى أموالك قد يعد أمرًا مغريًا للغاية، فإذا كنت مثل معظم الناس فسوف تنفق مدخراتك في حالة تمكنت من الوصول لها بسهولة. لمساعدتك في الوصول إلى هدفك تأكد من تحويل المبالغ المخصصة للادخار من حسابك الجاري إلى حساب توفير منفصل أو استثمار لا يمكن الوصول إليه بسهولة، مما يجعل إنفاق الأموال التي تمكنت من توفيرها أقل إغراءً لك.

ادّخار الزيادة أو المكافأة

المكاسب المفاجئة، مثل زيادة الراتب أو المكافأة أمر رائع،  ولكن إذا أنفقت كل شيء، فلن يكون ذلك رائعًا لحساب التوفير الخاص بك؛ لذلك لا تُعدِل إنفاقك بالزيادة لمطابقة تدفق الدخل المرتفع، كما يقول جيريمي ستاديكر، الشريك المؤسس في مجموعة Staadeker Wealth) Management Group): «عند تحصل على زيادة في الراتب أو أي مكاسب غير متوقعة أخرى، فكر في إعطاء الأولوية للادخار أو سداد الديون».

بِناء صندوق للطوارئ

من الناحية المثالية وفر 10٪ من صافي الدخل، ولكن نظرًا لظروف اليوم، يجب تعديل الرقم وفقًا لما تسمح به ميزانيتك. كن مُستعدًا لفصل الشتاء الطويل في ظل الموجة الثانية من COVID-19.

قَلِلْ من الإنفاق

تمامًا مثل أن إنقاص حجم خصرك مفيد لصحتك، فإن تقليل الدهون في ميزانيتك الشهرية يعد طريقة جيدة لتعزيز صحة صندوق الطوارئ الخاص بك. (هدفك هو تعزيز نفقات المعيشة لمدة ستة أشهر)، لكن مثل النظام الغذائي فإن هذا يتطلب الانضباط.

يقول فيليب بالومبو، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (Palumbo Wealth Management): «راجع كل حساب لديك واسأل نفسك: هل يمكنني التخلص من بعض نفقاتي أو تقليلها، مثل تناول الطعام بالخارج أو طلب الطعام؟ قلل من الكماليات الأصغر، حيث يمكن أن يؤثر ذلك بسرعة على وضعك المالي».

اِنْفِقْ أقل مما تجنيه

هذه النصيحة هي المعادلة الأساسية، إذا كنت تنفق أقل مما تدفعه من مصروفات في المنزل كل شهر، فستتمكن من توفير المزيد. ويقول جوناثان هوارد، المستشار المالي لدى (SeaCure Advisors): «إن أهم جانب من جوانب الأمن المالي هو إنفاق أقل مما تجنيه، إنها أيضًا إحدى استراتيجيات بناء الثروة الوحيدة التي تخضع تمامًا لسيطرتك».

ضَعْ خطة لسداد الديون

بعد تحديد أهداف ادخار جديدة للعام الجديد، بما في ذلك المبلغ الذي ترغب في إضافته إلى مدخرات التقاعد، أو صندوق تعليم أطفالك، أو الدفعة المقدمة لشراء منزل، يجب عليك أيضًا إعادة تعيين المبلغ الذي تخطط لدفعه على قروضك الشخصية وديونك والديون الأكثر تكلفة مثل بطاقات الائتمان.

وإذا كنت مدينًا بأموال على بطاقات الائتمان الخاصة بك، فحدد المبلغ الذي يمكنك سداده بشكل واقعي خلال العام. للحصول على أفضل النتائج، حاول ألا تفرض رسومًا على مشتريات إضافية على هذه البطاقات أثناء محاولتك سداد ما تدين به. إذا كان لديك أرصدة بطاقات ائتمان عالية الفائدة، ففكر فيما إذا كان من الأفضل سداد تلك الديون عالية الفائدة أو إضافتها إلى مدخراتك.

تحذير: يمكن أن يؤثر تقرير الائتمان الضعيف سلبًا على المبلغ الذي يمكنك ادخاره، حيث قد يؤدي إلى دفع معدلات فائدة أعلى على القروض، مما يقلل من دخلك المتاح.

لا تنتظر حتى لا يكون لديك أي دين للادخار

في حين أن الدَيْن هو بلا شك كلمة سيئة من ثلاثة أحرف، فإن تأجيل الادّخار إلى أن تتخلص من الديون يعد خطأ، كما يقول مات نادو مستشار الثروة في مجموعة بيرشيل المالية: «إن تأجيل الادّخار يعني أن المستثمرين يفقدون عنصرًا رئيسيًا في التوفير وهو الوقت؛ فبمرور الوقت تتمتع أموالك بالقدرة على كسب الفائدة على الفائدة السابقة، وهو مفهوم يُعرف باسم الفائدة المركبة».

مهم: يجب أن تدخر فقط المبالغ التي يمكنك تحملها بشكل واقعي، حيث أن المساهمة بأكثر مما تستطيع قد يؤدي إلى تحمل الديون لتغطية النفقات اليومية. ولتحديد مقدار ما يمكنك توفيره في كل فترة، قم بدمج مدخرات التقاعد في ميزانيتك العادية.

تَخَلصْ من الرسوم المتكررة

تدقيق بيان بطاقة الائتمان الخاصة بك وتحديد وإلغاء أي رسوم متكررة للخدمات التي لم تعد تستخدمها، مثل اشتراكات بث المجلات أو الفيديو أو برامج إنقاص الوزن، كما تقول كاثي كيرتس، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (Curtis Financial Planning).

وإذا لم تعد تستخدم سيارتك للذهاب إلى العمل، ففكر في تغيير تصنيف استخدام الأعمال الذي تفرضه عليك شركة التأمين. هذا يمكن أن يقلل من أقساط التأمين بنسبة 20٪ – 30٪ حسب المكان الذي تعيش فيه.

أَعِدْ تقييم وتنويع استثماراتك إن أمكن

الآن هو الوقت المناسب لتقرير ما إذا كان ينبغي الاحتفاظ بالاستثمار الأكثر خطورة الذي قمت به منذ سنوات. لم يكن العام السابق مختلفًا عن أي عام آخر، فقد كان أداء بعض القطاعات ضعيفًا، وكان أداء بعض القطاعات دون المستوى. وهناك احتمالات بأن القطاعات التي حققت أفضل أداء العام الماضي قد لا تتمتع بنفس الأداء هذا العام، فمن خلال إعادة موازنة محفظتك وتخصيص الأصول الأصلية أو الحديثة، فإنك تتخذ خطوات لجني المكاسب من القطاعات ذات أفضل العوائد وشراء الأسهم في القطاعات التي تخلفت عن التقدم العام الماضي.

فكر في العمل من المنزل بشكل دائم

لقد غير الوباء الطريقة التي يتعامل بها العالم مع الأعمال التجارية، وإذا كان بإمكانك توفير الوقت والمال من خلال العمل من المنزل بدوام كامل، فإن الأمر يستحق مناقشةَ الموضوع مع صاحبِ العمل. تكاليف السفر، وبنزين السيارة، وتناول الغداء والقهوة، كلها نفقات يمكن تخفيضها من خلال العمل من المنزل.

اِبحثْ عن العمل الجانبي في اقتصاد العمل الحر Gig) economy)

إذا كنت تشعر بالضعف المالي حتى مع وجود راتب ثابت، ففكر في إضافة عمل بدوام جزئي أو عقد عمل إن أمكن.

اِحذرْ من المحتالين الذين يحاولون استغلال بؤس شخص آخر

يحدث ذلك في كل مرة تحدث فيها كارثة طبيعية، وهو يحدث الآن حيث يستغل المحتالون أولئك الذين يبحثون عن فرص عمل مشروعة عبر الإنترنت. تجنب أي مخطط للثراء السريع يتم الترويج له عبر الإنترنت.

وأخيرًا كن حَذِرًا بشأن تحديد أهداف مالية كثيرة جدًا أو غير واقعية؛ حيث قد لا تتمكن من إنجاز أي منها، واغتنم هذه الفرصة لإعادة صياغة قراراتك المالية ببساطة وبشكل واضح للعام الجديد. قد يكون من الجيد الاحتفاظ بقائمة مرجعية لتتبع ما تقوم به على مدار العام حتى تتمكن من إجراء أي تعديلات ضرورية.

فريق الإعداد

إعداد: هاجر درويش
مراجعة علمية: Samar Al-Bagoury
تدقيق لغوي: آية شادي
تحرير: داليا شافعي السيد
1 1 vote
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments