Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

كيف يلبي الإنسان نداء الطبيعة ؟!

481

مؤكد وإن تساءلت يومًا  كيف يلبي الإنسان نداء الطبيعة؟

كيف تتم تلك العملية الفسيولوجية بالغة الأهمية في الإنسان؟

حسنًا، لقد جئت إلى المكان المناسب، فهنا في هذا المقال ستجد إجابات لكل تساؤلاتك ..

تتم تلك العملية الحيوية عن طريق آليتين تحدثان بتزامن وتناغم تامين:

  1) Micturition Reflex:

في هذا الفعل الانعاكسي، عند حدوث امتلاء المثانة بالبول يحدث التالي؛ الامتلاء يتسبب في إحداث شد-  stretching لجدار المثانة، فيتم تنشيط مستقبلات حسية موجودة في الجدار تستجيب خصيصًا لهذا الشد، ومن ثم تقوم الأعصاب المُغذية للمثانة –من كلا الجهازين السمبثاوي والباراسمبثاوي- بالعمل والتعاون مع بعضها (فيحدث انقباض لجدار المثانة، وارتخاء في العضلة الداخلية العاصرة).

فتكون المحصلة النهائية هي تفريغ المثانة من البول المتراكم بداخلها.

حتى الآن الأمور تسير بسلاسة وأوتوماتيكية تامة، لكن إذا كان هذا ما يحدث فقط عند شعور الإنسان بالرغبة في التبول، لكانت المثانة ستقوم بالتفريغ بمفردها! (وهذا بالطبع شيء كارثي)، ولذلك وُجِدَ في أجسامنا الآلية الثانية، الآلية التي تُضفي على العملية برمتها لمسة من التحكم الإرادي الواعِي.

2) Voluntary Control :

تعني حرفيًا التحكم الإرادي، وهو ما يميز البالغين في قدرتهم على التحكم في توقيت تفريغ المثانة، وله اليد العُليا في تحديد ما إذا كانت العملية ستحدث أم لا، وذلك وفقًا للظروف الُمحيطة، هل تسمح للشخص بحدوث تلك العملية الآن أم يجب عليه أن ينتظر قليلًا

فهناك حالاتان:

 أ) إما الظروف مناسبة: فالقشرة المخية- Cortex تقوم بإرسال إشارات لمكان محدد في جذع الدماغ اسمه مركز تحفيز التبول، فيسمح بحدوث العملية.

ب) وإما الظروف غير مناسبة: فالقشرة المخية ترسل إشارة لمكان آخر معين في جذع الدماغ اسمه مركز تثبيط التبول، فيثبط ويمنع حدوث التبول في الوقت الحالي، ويُأخره قليلًا.

———–

◄ وفي حالة استمرارك تأخير تفريغ المثانة، والصبر أكثر من اللازم لدرجة أنك لم تعد قادر على التحمل، ففي هذه المرة سيحدث تفريغ للمثانة وخروج للبول لكن رغمًا عنك أو فيما يُسمى الـ (Obligatory Micturition). ويُفسر ذلك على أنه في حالة عدم تفريغ المثانة لفترة طويلة، واستمرار تراكم البول وزيادة حجمه عن حد معين، سيتسبب في حدوث شد مُبالغ أو قوي- over-stretch، وكنتيجة للحجم المتزايد باستمرار سيزداد الضغط الواقع على جدران المثانة كل مدى، فتبدأ المستقبلات الحسية ترسل إحساسًا بالألم- pain وليس بالشد كما في كل مرة، فيتم تثبيط التحكم الإرادي بالأمر وبالقوة، فتكون المحصلة هي الـ ((Obligatory Micturition.

————–

إعداد: Ahmed Abd Elkareem

مراجعة : Dr: Basem Saleh

تصميم:

المصدر:

http://www.medscape.com/viewarticle/763040_2

http://www.healthhype.com/bladder-control-mechanism-for-urination-and-micturition-reflex.html

#الباحثون_المصريون

شارك المقال:

فريق الإعداد

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي