مارتن سكورسيزي «ما بين سينما الماضي والمستقبل»

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
|||||||||


(مارتن سكورسيزي-Martin Scorsese) المُخرج الأكثر شهرة في عصره، عُرف اسم مارتن سكورسيزي في السينما الأمريكية في فترة السبعينيات بأسلوبه الذي يميل للسرد والتصوير البصري المفصَّل.

وُلدَ سكورسيزي في 17 نوفمبر 1942 في فلاشينغ نيويورك، وهو الطفل الثاني لتشارلز وكاثرين سكورسيزي، كان يُعاني من الربو الحاد ونتيجة لذلك تمَّ حظره مِنْ المشاركة في الألعاب الرياضية وغيرها من الأنشطة الشائعة في مرحلة الطفولة، ونتيجة لذلك أصبح سكورسيزي دائم التردد على دور السينما وسرعان ما أصبحَ مهووساً بالسينما، وخاصةً أعمال (مايكل باولMichael Powemnll).


أهم أعماله:

taxi Driver (1976) -1

استطاع سكورسيزي بالتعاون مع (روبيرت دي نيرو-Robert Di Niro) تنفيذ عُمقه السينمائي المرئي على الشاشة.
وتؤكد الاختيارات التي قام بها سكورسيزي في أسلوب سرده لهذه الحكاية على فهمه الشخصي لما يريد كاتب السيناريو (بول شريدر-Paul Schrader) أن يقوله تحديداً.
يُعد الفيلم واحدًا من أكثر الدراسات المكثفة عن الاغتراب ونظرة عميقة في عقلٍ مختلٍ عقليًا أو صرخة اليأس في وجه الإخفاقات المتعددة من المثالية المُعادية للثقافة الأمريكية والممزوجة ببصيصٍ خافتٍ من الأمل.
لَمْ يكنْ الفيلم واحدًا من أعظم أعمال سكورسيزى فحسب بل هو واحد من أفضل الأفلام في تاريخ السينما في رأي الكثير من النقاد ففي عام 1994 تَّم اختياره من أجل حِفظه ضمن سجل الأفلام الوطنية من قِبَلْ مكتبة الكونجرس الأمريكية، لكونُه أثر (حضاري وتاريخي أو جمالي).

2- (GoodFellas (1990

يًعد فيلم العصابات الأمريكي نص سينمائي غير مسبوق لمناقشة ذلك الجدل الموجود في رواية (رجل حكيمWise Guys) للكاتب (نيكولاس بليجي-Nicholas Pileggi).
الفيلم مزيج من الآداء الأُسطوري لكل المشاركين ما بينَ روبيرت دي نيرو في إتقانه و(جو بيشي-Joe pesci) الذي فاز عن ذلك الدور بأوسكار كأفضل ممثل ثانوي.
الموسيقى التصويرية أيضًا لم تَكُنْ عادية على الإطلاق في تفاعلها مع الكاميرا.
باختصار، الفيلم هو قصة رجل العصابات هنري هيل الذي أنهى جزء من برنامج حماية الشهود الخاص بالـ FBI وحصُل على الحياة مرةٌ أُخرى ولكن في شخصية التافه بعد عقود من عمليات السطو وسرقة السيارات والقتل ومطاردات السيارات المليئة بالمخدرات كل ذلك بدعم كامل من زوجته الوفية كارين
يُمكن القول أن الفيلم هو أعظم تسلسل درامي يقتحم تلك الحياة الغامضة أكثر من أي عمل سينمائي آخر على مر العصور.

3- (Raging Bull (1980


دائمًا ما كان التعاون بين سكورسيزي ودي نيرو مثمر. الفيلم من أفضل أفلام الملاكمة على الإطلاق يرسم صورة واضحة عن حياةِ الملاكم (جيك لا موتاJake LaMotte).
على عكس أشهر أفلام الملاكمة (Rocky)، قُدرة لاموتا على التعامل مع اللكمات داخل الحلبة وفي المُقابل عجزه عن التعامل مع متطلبات الحياة خارج الحلبة.
تلك المشاكل مع شقيقُه جوي وتمكنه من تحرير نفسه من زوجته حيثُ أَصبح من المستحيل استكمال الحياة بينهم.
جنون العظمة والغيرة والرغبة في السير وحيدًا في عالم الملاكمة الذي تُهيمن عليه المصالح الخاصة للغوغاء.
تأثرَ سكورسيزي هُنا بالسينما الفيريتية أو سينما الواقع وهو أسلوب في صناعة الأفلام بحيثُ تبدو مثل الوثائقية.
يعتبره العديد أفضل أداء في تاريخ دينيرو، الذي فاز عن الدور بالأوسكار الثانية، كأفضل ممثل رئيسي هذه المرة. شَهِدَ الفيلم أيضًا انضمام الموهوب جو بيتشي لهذا الثنائي، وهو ما تكرر في Goodfellas وCasino.

The Departed (2006) -4

الفيلم الذي يضُم مجموعة ضخمة مِنْ النجوم كان أفضل مناسبة لعودة سكورسيزي مرة أخرى لأفلام الجريمة والعصابات.
الفيلم بين ذلك الشرطي الوسيم بايلي (ديكابريوDicaprio) الذي يخترق عصابة كاستيلو (نيكلسون-Nicolson) والمحقق الجنائي الماكر كولين (مات ديمون-Matt Damon) الذي نجح في الارتفاع بين التسلسل الهرمي للشرطة.
التفاعل بين هؤلاء وآداء العظيم نيكلسون الذي يُجبر أي مُشاهد أن لا يتحرك من مكانه جعلوا للفيلم روعة طيلة الساعتين والنصف.

The Wolf of Wall Street (2013)5

أراد الفيلم توجيه الاتهام والسخرية من جشع ووحشية الشركات الأمريكية، خصوصًا في وول ستريت.
الفيلم كان مُحاطاً بالكثير من النقد للمبالغة في الفجور والجنون لجوردان بيلفورت (ليناردو ديكابريو في أداء كوميدي جدًا) وصديقه الحميم دوني (جونا هيلJonah Hill).
الفيلم يحاول فقط إظهار تلك العقلية الذميمة التي أدت إلى المتاعب الاقتصادية الكثيرة التي شهدتها أمريكا في السنوات الماضية، باعتراف جوردان بيلفورت في مُذكراته.
الفيلم يسرد علاقة جوردان بيلفورت بالمباحث الفيدرالية، ومحاولتها تجنيده وتأثير ذلك على أعماله ثم سقوطه المدوي. تبدأ الأحداث بصعود أسطورة بيلفورت وتحوله لملياردير، وكيف انتهى به الأمر بعد مُحاكمته في نهاية التسعينيات بتهمٍ مختلفة من ضمنها الاتجار بالمخدرات وغسيل الأموال وسجنه لمدة 36 شهرًا.

6- (Shutter Island (2010

استنادا إلى رواية تحمل نفس الاسم للكاتب (دينيس ليهانDennis Lehan)، سكورسيزي يضع مرة أخرى ليوناردو دي كابريو على طريق من يُعانون من الصدمات النفسية، والتشكيك في هويته ومواجهته لنظرية المؤامرة.
يبدأ الفيلم بالفيدرالي الأمريكي تيدي دانييلز (دي كابريو) وشريكه تشاك (مارك روفالو)، مستقلين مركب في طريقهم إلى جزيرة صغيرة تستضيف مصحة عقلية غامضة للتحقيق في اختفاء مريض خطير، الأجواء الغامضة في الجزيرة ما بين العاصفة والتقلبات المَناخية وتلك المنارة الغريبة. سكورسيزي جعلنا نَرى العالم من خلال عين تيدي التي تضررت من صدمات الماضي.


The Aviator (2004)7


فيلم السيرة الذاتية الملحمي لـ(هوارد هوجز-Howard Hughes) الطيار صاحب شركات الطيران وغريب الأطوار والذي قام ليوناردو ديكابريو بأداء دوره على أتم وجه.
الفيلم هو تحفة أسطورية من السينما الأمريكية، استطاع سكورسيزي ودي كابريو تصوير عدم استقرار هيوز بطريقة مثيرة للإعجاب، الفيلم يتبع قوس له صعود وهبوط ويأتي هيوز في نهاية المطاف للعيش في عُزلة مأساوية.
جوانب الجريمة والعنف من أفلام سكورسيزي السابقة هي بالكاد موجودة هُنا، ولكن سكورسيزي أرادَ إظهار تلك الجوانب داخل عقل هيوز فنجد معركة وحشية مثل أي عصابات في نيويورك.

Gangs of New York (2002)8


نظرة ثاقبة في تاريخ عصابات متعددة الأعراق في نيويورك خلال عام 1860 م لعرض قصة انتقام مضاعفة.
ذلك الطفل أمستردام فالون (ليوناردو دي كابريو) وهو ابن لقس أيرلندي شاهد والده يتم إعدامه فى نهاية حرب عصابات على يد بيل الجزار” (دانيال داي لويس)، زعيم عصابة (الأصليين) الفيلم شَهِدَ آداء غير عادي للسير (دانيال داي لويس).
وكأَّن سكورسيزي مصمم دائمًا أن يُمزج الموسيقى بالكاميرا بالأداء الأُسطوري لمُمَثليه.


إعداد: Eslam Mostafa
مراجعة لغوية: سمراء طارق

المصادر :

http://sc.egyres.com/esomm

http://sc.egyres.com/tDnxL

http://sc.egyres.com/XDrR5

فريق الإعداد