كاواساكي.. مرض الأطفال النادر الذي انتشر مؤخرًا

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
||

سوء التغذية، والتدخين وعادات أخرى قد تؤدي للإصابة بأمراض القلب، لكن ماذا لو تم تشخيص طفلك بأحد أمراض القلب في هذه السن المبكرة؟ لمعرفة المزيد تابعنا من خلال قراءة هذا المقال..

1- ما هو داء (كاواساكي- Kawasaki Disease

بدايةً، داء كاواساكي هو أحد أمراض الأطفال النادرة التي تجعل جدران الأوعية الدموية في الجسم ملتهبة. تشمل الإصابة أي نوع من أنواع الأوعية الدموية؛ بما في ذلك الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية.[1]  ونتيجةً لذلك قد يصاب بعض المرضى بداء كاواساكي بمشكلات قلبية خطيرة، أهمها ما يعرف ب (تمدد الشريان التاجي*-Coronary Artery Aneurysm). [2]

*يعد الشريان التاجي هو الشريان المسؤول عن تغذية عضلة القلب نفسها بالدم.

2- أسباب الإصابة بالمرض:

حتى الآن لم يستطع العلماء اكتشاف السبب الرئيسي وراء هذا المرض، لكن البعض يعتقد بوجود رابط بين الجهاز المناعي وداء كاواساكي؛ داء كاواساكي لا يصيب القلب فحسب، لكنه قد يؤثر أيضًا على العقد الليمفاوية، والجلد، وبطانة الفم وكذلك الأنف والحلق، ويعتقد الأطباء أنَّ هذا المرض غير معدي. هناك العديد من النظريات التي تربط المرض بالإصابة ببعض أنواع البكتيريا أو الفيروسات أو ربطه ببعض العوامل البيئية الأخرى، لكن لم يتم إثبات ذلك بشكلٍ قطعي حتى الآن، ومن المرجح أن تزداد احتمالية الإصابة مع وجود بعض العوامل الجينية. لقد تقدَّم بعض الباحثين بطرح أحد الأفكار والافتراضات في أحد الأبحاث العلمية التي تم نشرها عام 2016م والتي توضح أن داء كاواساكي قد يحدث نتيجة لوجود اضطراب بخط المناعة الطبيعي أو كما نقول (المناعة الفطرية أو الخَلقية-Innate Immunity)، نتيجة وجود أحد المنبهات المشتقة من بعض الميكروبات، في ظل وجود بعض العوامل الوراثية التي تسهل حدوث ذلك المرض. [3, 4]

3- أعراض الإصابة بالمرض: [2,5]

عادةً ما تكون أول أعراض الإصابة بالمرض هي الحمى المستمرة دون تغيير ولمدة خمسة أيام في المتوسط وتتراوح درجة الحرارة وقتها بين (38.9 -40 درجة مئوية)، مع وجود علامات أخرى مصاحبة للمرض ومنها:

  • الطفح الجلدي الذي يظهر عادةً على أطراف أصابع اليدين والقدمين ومنطقة تغيير الحفاظ عند الرضع.
  • تورم واحمرار في اليدين وباطن القدم.
  • احمرار ملتحمة العين.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • تورم واحمرار اللسان بصورة شديدة مع وجود طبقة بيضاء تغطيه فيما ما يعرف ب«لسان الفراولة».
  • ألم بالمفاصل.
  • اضطربات بالمعدة مع الإسهال والقيء.

1 3 4شكل رقم (1) صورة مجمعة توضح أعراض وعلامات الإصابة بمرض كاواساكي. [6]

4- التشخيص: [2, 5]

معايير التشخيص التي وضعتها جمعية القلب الأمريكية تشمل ارتفاع درجة الحرارة (38.9 -40 درجة مئوية) وبشكلٍ مستمر لمدة خمسة أيام بالإضافة إلى 4-5 علامات من العلامات التالية:

  • وجود تغيرات بالأطراف: تبدأ الأطراف في الإحمرار أولًا مع وجود الوذمة في الراحتين والأخمصين، يليها التقشر الغشائي لأطراف الأصابع والأطراف مع وجود الأخاديد العرضية عبر أظافر اليدين والقدمين وتعرف تلك الخطوط ب (Beau lines).
  • طفح متعدد الأشكال (ليس حويصليًا): عادةً ما يكون عامًا ولكن قد يقتصر وجوده في بعض الأوقات على الفخذ أو الأطراف السفلية.
  • وجود تغيرات بمنطقة الفم والبلعوم: وجود التهاب شديد، وتشقق، وتقشر بالشفاه، مع وجود لسان يشبه الفراولة، بالإضافة إلى إحمرار البلعوم.
  • وجود إحمرار شديد بملتحمة العين دون وجود إفرازات قيحية.
  • ظهور تضخم بالعقد اللمفاوية، وعادة على جانب واحد من الرقبة.

لا يوجد هناك فحوصات معينة لتشخيص المرض، لكن الطبيب على الأغلب سيقوم بعمل تخطيط صدى القلب لتقييم تمدد الأوعية الدموية والذي يتم على النحو التالي:

  • في وقت تشخيص المرض.
  • بعد أسبوعين.
  • بعد 6-8 أسابيع من تشخيص المرض.

5- المضاعافات [2]:

مرض كاواساكي هو السبب الرئيسي لأمراض القلب المكتسبة لدى الأطفال، وعلى الرغم من أن معظم  الأطفال المصابين يتعافون بشكل كامل مع العلاج الفعال، فإن نسبةً صغيرة فقط من الأطفال قد تتعرض لأحد المضاعافات التالية:

  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • التهاب عضلة القلب.
  • تلف صمامات القلب.
  • التهاب الأوعية الدموية وعادة ما تكون الشرايين التاجية التي تغذي عضلة القلب.

من الممكن لأي من هذه المضاعفات إتلاف قلب طفلك، حيث يمكن أن يؤدي التهاب الشرايين التاجية إلى ضعف وانتفاخ جدار الشريان محدثًا تمددًا في الأوعية الدموية، والتي تزيد من نسبة حدوث الجلطات الدموية مما قد يؤدي إلى نوبة قلبية أو نزيف داخلي مميت.

6- العلاج:

الهدف الرئيسي من العلاج هو الوقاية من أمراض الشريان التاجي وتخفيف الأعراض. يتم إعطاء المريض الجرعات الكاملة من (الغلوبولين المناعي الوريدي- IVIG) وهو الدعامة الأساسية للعلاج، بالإضافة إلى استخدام جرعة عالية من الأسبرين حتى يتم التحكم في درجة حرارة الجسم ثم يُعطى الأسبرين بجرعة أقل لمدة من ستة إلى ثمانية أسابيع من أجل زيادة سيولة الدم. يتم استخدام الأسبرين للحد من الحمى والطفح الجلدي وانتفاخ المفاصل والألم وهي الحالة الوحيدة الشاذة لاستخدام الأسبرين في عيادات الأطفال، حيث أن استخدام هذا المستحضر الدوائي للأطفال قد يتسبب في حدوث متلازمة مميتة تعرف بمتلازمة «راي»، بينما يستخدم الغلوبين المناعي الوريدي للتقليل من خطر حدوث تشوهات للشريان التاجي، وفي حالة عدم استجابة الجسم للغلوبولين المناعي الوريدي يتم استخدام أدوية أخرى مثل السترويدات والانفليكسماب. [2, 5]

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد: رنا محسن

مراجعة علمية: Mahmoud Ahmed

تدقيق: أمنية أحمد عبد العليم

#الباحثون_المصريون #طب #صحة_الطفل #نادر #داء_كاواساكي

المصادر:

  1. gov. (2018). Kawasaki Disease | MedlinePlus. [online] Available at: https://medlineplus.gov/kawasakidisease.html [Accessed 13 Apr. 2018].
  2. nih.gov. (2018). Kawasaki Disease | National Heart, Lung, and Blood Institute (NHLBI). [online] Available at: https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/kawasaki-disease [Accessed 13 Apr. 2018].
  3. Mayo Clinic. (2016). Kawasaki disease – Symptoms and causes. [online] Available at: https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/kawasaki-disease/symptoms-causes/syc-20354598 [Accessed 13 Apr. 2018].
  4. Hara, T., Nakashima, Y., Sakai, Y., Nishio, H., Motomura, Y. and Yamasaki, S., 2016. Kawasaki disease: a matter of innate immunity. Clinical & Experimental Immunology, 186(2), pp.134-143.
  5. medscape.com. (2017). Kawasaki Disease: Practice Essentials, Background, Pathophysiology. [online] Available at: https://emedicine.medscape.com/article/965367-overview [Accessed 13 Apr. 2018].
  6. org. (2017). Kawasaki Disease in Infants & Young Children. [online] Available at: https://www.healthychildren.org/English/health-issues/conditions/heart/Pages/Kawasaki-Disease.aspx [Accessed 13 Apr. 2018].