هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عن طريق العين؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
درع التنفس للمصباح الشقّي||هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عن طريق العين؟

هل يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عن طريق العين؟

يقول الخبراء أن حماية عينيك بالإضافة للأيدي والفم يمكنها أن تبطِّئ من انتشار فيروس كورونا. في هذا المقال سنتعرف إلى دور العين في نقل وباء فيروس كورونا 2019 (COVID-19) بالإضافة لخمسة طرق تساعد في حمايتك.

يمكن أن ينتقل فيروس كورونا عن طريق العين

يسبب فيروس كورونا اضطرابًا تنفسيًا يتراوح بين البسيط والشديد. وتظهر بعض أعراض المرض مثل الحمى، والسعال، وصعوبة التنفس خلال يومين إلى 14 يومًا بعد تعرض الشخص للفيروس. كما يمكن أن تؤدي العدوى الشديدة للالتهاب الرئوي والموت نتيجة للمضاعفات.

يمكن للحد من تعرض العينين للفيروس أن يساعد في الحماية من المرض، كيف ذلك؟

  • عندما يسعل المصاب أو يتكلم، يمكن لجسيمات الفيروس أن تنتقل مع رذاذ الأنف أو الفم إلى وجه شخص آخر. في الغالب، ستُبتلع تلك القطرات عن طريق الأنف أو الفم، لكن يمكن لها أيضًا أن تدخل الجسم عن طريق العينين.
  • يمكن للفيروس أن ينتقل أيضًا عن طريق دموع المصابين. لذا، فإن لمسك لدموع المصاب أو لسطح سقطت عليه الدموع قد يكون وسيلة أخرى للعدوى.
  • وإن قمت بلمس أي شيء يحمل الفيروس، مثل طاولة أو مقبض باب، ثم لمست عينيك فقد تصاب أيضًا بفيروس كورونا.

نادرًا ما يتسبب فيروس كورونا في التهاب العين

إن رأيت أحدًا يعاني من التهاب باطن العين أو الملتحمة (Conjunctivitis) فلا تخف، فهذا لا يعني أن ذلك الشخص مصاب بفيروس كورونا. ولكن، يعتقد المسؤولون بقطاع الصحة أن حوالي (1%-3%) من المصابين بفيروس كورونا سيعانون من التهاب الملتحمة. ويمكن أن ينتشر الفيروس بلمس الإفرازات الخارجة من عين المصاب.

خمسةُ طرق لتساعد نفسك والآخرين

يقول طبيب العيون سونال تولي، المتحدث الرسمي للأكاديمية الأمريكية للعيون: «على الرغم من القلق الشديد حول فيروس كورونا، إلا أن الاحتياطات الأساسية يمكنها أن تقلل من احتمالية إصابتك بالعدوى، لذا اغسل يديك جيدًا، وحافظ على نظافة العدسات اللاصقة ولا تفرك أنفك وفمك وبالأخص عينيك.»

1- توقع حدوث تغييرات عن المعتاد خلال فحص العينين

إذا كنت تحتاج لفحص عينيك، فمن الممكن أن تكون خائفًا من التوجه لعيادة الطبيب، فأطباء العيون يجلسون طوال اليوم وجهًا لوجه مع العديد من المرضى. خلال الفحص بالمصباح الشقّي (Slit lamp examination)، يبعد وجه الطبيب سنتيمترات قليلة عن وجهك. مع ذلك لا تخف، فأطباء العيون كجميع المتخصصين في المجال الطبي يتبعون قواعد صارمة للنظافة والتعقيم.

هذا ما يمكن أن تتوقع حدوثه:

  • يمكن أن تطلب منك العيادة الانتظار في الخارج أو في سيارتك بدلًا من البقاء في غرفة الانتظار. هذا الطلب لحمايتك ولحماية المرضى الآخرين وموظفي المكتب من الجراثيم التي قد تنتشر في الردهة المزدحمة.
  • لا تتفاجأ إن تم تأجيل العمليات والإجراءات غير العاجلة. فحتى العمليات البسيطة يمكنها أن تزيد من تعرضك أنت والطبيب لفيروس كورونا. كما أن الطبيب سيحتاج للحفاظ على الأدوات الجراحية مثل أقنعة التنفس وقناع حماية الوجه
     (Face shield) للطوارئ.
  • يمكن للطبيب استخدام حاجز بلاستيكي خاص يسمى بدرع التنفس للمصباح الشقّي (Slit lamp breath shield). يمنع هذا الدرع تبادل الأنفاس بين المريض والطبيب.
  • قد يستخدم الطبيب قناعًا بالإضافة إلى قناع بلاستيكي للعينين.
  • قد ينتظر الطبيب حتى انتهاء الفحص بالمصباح الشقّي للتحدث معك أو الإجابة عن أسئلتك.

كما ينصح أطباء العيون باتخاذ الاحتياطات التالية:

  • إن كنت تعاني من السعال أو الحمى، يجب عليك أن تتصل بعيادة الطبيب مسبقًا وتخبرهم بالأمر. قد يقومون بتأجيل زيارتك إن لم تكن طارئة.
  • إن ذهبت إلى هناك بينما أنت مريض، قد يطلب منك الطبيب ارتداء قناع واقي، وأن تنتظر في غرفة منفصلة حتى لا يصاب باقي المرضى بالعدوى.
  • إن كنت تشعر بالحاجة إلى السعال أو العطس خلال فحصك الطبي، ارجع بجسدك بعيدًا عن المجهر، وغط وجهك بمنديل. اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون بمجرد أن تستطيع ذلك.

2- إن كنت تستخدم العدسات اللاصقة؛ استبدلها مؤقتًا بالنظارات

يلمس مستخدمو العدسات اللاصقة أعينهم أكثر من الأشخاص الآخرين. ينصحهم دكتور تولي قائلًا: «حاول استخدام النظارات في أغلب الأحيان، خاصة لو كنت تلمس عينيك كثيرًا عندما تضع العدسات. استبدال العدسات بالنظارات سيقلل من تهيج العينين، كما سيساعدك على التوقف قبل لمس العين». وفي حال تابعت استخدام العدسات اللاصقة يجب أن تتبع أساسيات نظافة العدسات لتقلل من خطر العدوى.

3- قد تضيف النظارات طبقة من الحماية

يمكن أن تعمل النظارات الطبية ونظارات الشمس كدرع يقي عينيك من الرذاذ الحامل للفيروس، ولكنها لا توفر لك حماية (100%). فيمكن للفيروس أن يصل للعين من الأجزاء الظاهرة في جانبي وأعلى وأسفل النظارة، لذلك إن كنت تعتني بشخص مصاب، أو شخص معرض للإصابة فارتداؤك لنظارات واقية (Safety googles) سيوفر دفاعًا أقوى.

4- قم بتخزين أدوية العيون التي وصفها الطبيب لك إن استطعت

ينصح الخبراء بأن تخزن الأدوية الأساسية والتي لا غنى عنها، لتكفيك في حال تم وضعك تحت الحجر الصحي أو حدث نقص في الأدوية خلال فترة الوباء. قد لا يكون هذا ممكنًا للجميع. إن كان تأمينك يسمح بحصولك على أكثر من مخزون شهر من أدوية العيون الأساسية كقطرات المياه الزرقاء، فيفضل أن تفعل. تسمح بعض أنواع التأمين بمخزون ثلاثة أشهر في أوقات الكوارث الطبيعية. يمكنك الرجوع إلى الصيدلي أو الطبيب في حال لم تستطع الحصول على موافقة شركة التأمين. وكالعادة، اطلب احتياجك قبل انتهاء مخزونك من الدواء، لا تنتظر حتى اللحظة الأخيرة لتتواصل مع الصيدلية.

5- تجنب فرك عينيك

كلنا نفعلها. على الرغم من صعوبة التوقف عن هذا الفعل الطبيعي، إلا أن تجنبه سيقلل من فرص تعرضك للعدوى. إن شعرت برغبة في حك أو فرك عينيك أو حتى لتعديل وضع نظارتك، استخدم منديلًا بدلًا من أصابعك. يمكن أن يؤدي جفاف العينين لشعور شديد بالحكة، لذا حاول إضافة قطرة مرطبة إلى استخدامك. وإن كان ولابد أن تلمس عينيك لأي سبب حتى وإن كان لوضع أدوية العين، اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن (20) ثانية.

ولا تنس أن مركز مكافحة الأمراض والوقاية (CDC) يقدم نصائح أساسية لتقليل عملية انتشار فيروس كورونا ولحماية صحتك:

  • اغسل يديك جيدًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن (20) ثانية.
  • يجب أن تغسل يديك قبل الأكل، وبعد الخروج من الحمام، وبعد العطس أو السعال أو نفخ الأنف.
  • إن لم تستطع الوصول لحوض المياه، استخدم مطهر اليدين الذي يحتوي على نسبة من الكحول لا تقل عن (60%).
  • لا تلمس وجهك، وبخاصة عينيك وأنفك وفمك.
  • في حال احتجت للعطس أو السعال، غط وجهك بمرفق يدك أو بمنديل. إن استخدمت منديلًا فارمه مباشرة بعد الاستخدام في حاوية القمامة، ثم اغسل يديك.
  • لا تخالط المرضى. إن ظننت أن أحدهم يعاني من عدوى تنفسية، فمن الأفضل أن تكون على بعد (2) متر منه.
  • ابق في المنزل إن شعرت بالمرض.
  • عقم الأسطح المنزلية والأشياء التي يتم لمسها كثيرًا مثل الرفوف ومقابض الأبواب بصورة متكررة.

المقال الأصلي

إعداد: وفاء علي
مراجعة علمية: ماريا عبد المسيح
مراجعة لغوية: حمزة مطالقة