Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

لوتى رينيجير وكيف صُنع أول فيلم رسوم متحركة مستوحى من خيال الظل

لوتي_رينجير

يوافق اليوم ذكرى الميلاد ال 117 للمخرجة وصانعة الأفلام الألمانية لوتى رينيجير التي الهمت اهتمام الأوروبيين بفن خيال الظل التقليدي الأسيوي.
ولدت بمقاطعة (شارلوتينبرج في برلين/Charlottenburg district، Berlin) عام 1899، بدأت لوتى تجاربها في التحريك بعرائس خيال الظل وهي مازالت في المدرسة فكانت تقدم مشاهد من شكسبير للترفيه عن زملائها.
بدايتة حياتها العملية
في البداية كان طموحها أن تكون ممثلة مسرح لذا اتجهت إلى الدراسة مع (ماكس رينهاردت/ Max Rheinhardt) في المسرح الألماني في برلين قبل أن يتحول تركيزها إلى العمل كمحركة عرائس، لتصنع لنا 60 فيلم رسوم متحركة بين عامي 1910 والسبعينات، نجا منهم حوالي 40 فيلم فقط إلى اليوم.
واحد من أول ما انتجت كان قصة سندريلا وعنه قال دان نورث «أخاذ وملهم، لا أحد أخر قد حدد شخصية نوع من الرسوم المتحركة بصورة رسمية مثلها» وأضاف «والجزء الافتتاحي حين يفتح المقص للشخصية الرئيسية ويستحضرها من مواد خام بسيطة، يصور لنا الطريقة التي صنع بها العمل وأنه منتج لاجتهادها»
القصص الخيالية والأساطير الشعبية
كثيرًا ما استعارت رينيجير من الاساطير والقصص الشعبية الأوروبية؛ فضلًا عن سندريلا، احتوت أعمالها على عناوين معروفة مثل (الجميلة النائمة /Sleeping Beauty) و (القطة في الحذاء/Puss in Boots) و(الأمير الضفدع/ The Frog Prince) و(هانسيل وجريتل/Hansel and Gretel).
عملها الروائي الطويل الوحيد (مغامرات الامير أحمد/The Adventures of Prince Achmed) استغرق ثلاث سنوات ليكتمل وتم عرضه عام 1926 وغالبًا ما يتم اعتباره فيلم الرسوم المتحركة الطويل الأول في تاريخ السينما.
الرحيل من ألمانيا في الثلاثينيات
غادرت رينيجير المانيا بعد تولي النازيين السلطة، قائلة في وقت لاحق: «لم أكن أحب هذا الشئ المسمى هتلر كله، ولأن لي أصدقاء كثير من اليهود لم يعد مسموح لي بتسميتهم أصدقاء»
وقد استقرت في نهاية المطاف في إنجلترا مع زوجها كارل كوخ، كلاهما حصل على الجنسية البريطانية ، و أسست شركة زهرة الربيع للإنتاج، التي من خلالها أنها أنتجت عددا من الأعمال للبي بي سي وغيرها.
نهايتها العملية
بعد توقف ابداعي دام لمدة عشر سنوات بعد وفاة كوخ في عام 1963، أنتجت اثنين من أواخر أعمالها؛ (أكوسين ونيكوليت/ Aucassin and Nicolette) في عام 1975 و(روز ورينجين /The Rose and the Ringin) عام 1979.
و توفيت في (ديتينهاوسن/ Dettenhausen) ألمانيا، في 19 يوليو عام 1981، في سن ال 82
قال المخرج هانز ريختر، وهو صديق مقرب من رينيجر، «انها تنتمي إلى الطليعة والمستقبل فيما تم بخصوص الإنتاج المستقل والشجاعة لكن روح اعمالها تجعلك تصغي لماض أكثر بساطة وبراءة».
يقول فيليب كيمب من معهد الفيلم البريطاني: «لا يتطرق أحد إلى تقنية الرسوم المتحركة الخاصة بها، فقد جعلت تلك التقنية ملكيتها الخاصة. حتى الأن ليس لديها منافسين، ولجميع الأغراض العملية تاريخ خيال الظل في الرسوم المتحركة يبدأ وينتهي مع رينيجير».
ترجمة: دينا فوزي
مراجعة: Mohamed S. El-Barbary

مصدر المقال:

1. Who is Lotte Reiniger? How puppets inspired the first animated film [Internet]. [Cited 2016 Jun 2]. Available from: http://sc.egyres.com/Dacpf

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي