ملاعب لندن

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
||||

بعد وفاة الملك إدوارد(1042-1066) م، أصبح هارولد جودوينسون حاكم «ويسكس» هو الملك الجديد، ولكن شقيق الملك توسيج جودوينسون الحاكم السابق لنورثمبريا استعان بهيرالد هاردرادا ملك النرويج وأغراه بغزو إنجلترا، فتقدمت جيوشهم وهزمت موركار حاكم «نورثمبريا»، وإيدوين حاكم «مرسيا»، ولكن مع مقتل توسيج وهارولد بعد ذلك بخمسة أيام، تحقق للإنجليز نصرٌ تاريخي أنهى حِقبة امتدت لقرنين ونصف من غزوات الفايكنج على السواحل الإنجليزية، وكانت هذة المعركة هي (ستامفورد بريدج – Stamford Bridge) التي يُعتقد أن اسمها أُطلِق على ملعب فريق تشيلسي في غرب لندن، على الرغم من وجهات نظرٍ أخرى تعتبر تسمية الملعب غير مرتبطة بالمعركة ولكن بمعالم المدينة.2

اُفتتح الملعب لأول مرة في 1877، ولكن في الـ27 عامًا التالية كان يُستخدم فقط لألعاب القوى، فتم إعادة تصميم الاستاد واُفتُتِحَ لكرة القدم عام 1905.
في البداية كان يسع لـ100,000 متفرج، ولكن مع عمليات التطوير التي انتهت في 2001 تقلصت سعته النهائية لـ41,663 متفرج.
الملعب يتكون بشكل أساسي من أربع مدرجات وهم (west stand- east stand- north stand- shed end) وأرضية ملعب أبعادها 103*67.5م.

stamfordbridge

بدأ تطوير الملعب في عام 1965، حيث تمت إزالة المدرجات الغربية وتبديلها بمقاعد جديدة واستمرت التعديلات. في منتصف عام 1970 تم استبدال المدرجات الشرقية، وكادت هذه التعديلات أن تؤدي إلى إفلاس النادي، فاضطر لبيع الموقع لمطورين عقاريين مقابل دفع بعضٍ من الديون، وكان مجبرًا على مشاركة فريقيّ فولهام أو كوينز بارك رينجرز في ملعبهم.
استعاد تشيلسي الملعب مرةً أخرى في 1992، وبدأ من جديد التطوير في 1994، وبدأ في إزالة المدرجات الشمالية واستبدالها، وعُرِفَت بعد ذلك باسم (Mathew Harding)، وتم أيضًا استبدال مدرجات (shed end )، وكمرحلةٍ أخيرة بدأت في عام 1997، تم إعادة إنشاء المدرجات الغربية وانتهت في 2001.
السمة المشتركة للاستادات والملاعب البريطانية التي تم بناؤها في هذة الفترة هي المعماري الاسكتلندي (Archibald Leitch). كان آرشبالد من أهم معماريي بريطانيا في ذلك الوقت، حيث قام بتصميم ملاعب (old Trafford) لمانشيستر يونايتد، و(Anfield) لليفربول، وصمم عددًا كبيرًا من الملاعب في لندن مثل: (Twichenham stadium) لرياضة الرجبي، و(Highbury stadium) ملعب نادي أرسنال القديم وملاعب فِرق كريستال بالاس، وفولهام.
في بداية القرن الماضي، استعان به فريق توتنهام لتجديد المدرج الرئيس في ملعب (white hart lane) الذي تم افتتاحه في 1899، وتغيرت سعته فكانت 40,000 شخص في عام 1905، ووصلت لـ50,000 بعد إتمام بناء المدرج الشرقي، وأصبح على شكل مستطيل من الخارج، ووصلت أكبر سعة لـ80,000 في عام 1934 بعد الانتهاء من المدرجات الجديدة في نهايتي الاستاد، وبدأت سعته في الانخفاض من بداية الستينات حتى وصلت حاليًا لـ36,284 شخص، بمدرجاتٍ ملفوفة من الداخل لزيادة عدد المقاعد التي يمكن أن يتسع لها هيكل الاستاد وأرضية ملعب أبعادها ( 100*67م ).

stamfordbridge2

لكن على مقربةٍ منه في شمال لندن، يوجد الملعب الذي يُعتبر أحد أفضل الملاعب في أوروبا، وهو ملعب أشبرتون جروف، أو كما يُعرف بـ«استاد الإمارات» بعد توقيع عقد رعايةٍ بين فريق الأرسنال وطيران الإمارات لشراء اسم الملعب.

بدأ البناء في فبراير 2004 بتكلفة 390 مليون جنيه استرليني، تم افتتاحه رسميًا في 23 يوليو 2006 في مباراة اعتزال اللاعب الهولندي دينيس بيركامب.

يتميز هذا الاستاد أنه على شكل إناء بيضاوي بدلًا من شكل المستطيل التقليدي المعروف في الملاعب الإنجليزية، وذو واجهةٍ زجاجية تُغطي مساحة 15,000 م2، وسقف شفاف فوق مدرجاته يمتد لـ27,000 م2، محمول على أربع جمالونات (trusses) ذات قطاعات مُثلثية مصنوعة من أنابيب حديدية ملحومة، اثنان يقطعان مسافة 204م، متوازيان من الشمال للجنوب بوزنٍ يبلغ 700 طنًا لكلٍّ منهما، واثنان من الشرق للغرب، والجمالونات مدعومة بـقوالب خرسانية وموصولة بها عن طريق قواعد ثلاثية الأرجل.

sdfsggf

بلغت سعة الاستاد 60,260 متفرج، وهو ثاني أكبر الملاعب سعةً في الدوري الإنجليزي، وأرضية ملعب أبعادها 105*68 م.
يتكون الملعب من ثلاث مستويات (the upper -the lower–club level)، ويوجد تحت المستوى العلوي 150 صندوقًا يحتوي كل واحدٍ منهم من 10 إلى 15 مقعداً.

سبسيبس

ساهم الملعب الجديد في زيادة عوائد النادي بشكلٍ كبير عن طريق زيادة بيع التذاكر، وعقود الرعاية، وتحويل الملعب القديم لمشاريع سكنية، وهو ما دفع معظم أندية لندن للبحث عن ملاعب جديدة ذات سعةٍ أكبر، وعائد مالي أفضل، مثل تشيلسي الذي كشف مكتب (Herzog & de Meuron) المعماري عن التصميم الجديد للاستاد الجديد الخاص بالنادي المقرر إنشائه بتكلفة تبلغ 500 مليون جنيه استرليني، وسيتسع لـ60,000 متفرج. وويستهام الذي سينتقل لملعب لندن الأوليمبي المُغلَق منذ أولمبياد لندن 2012 بدايةً من موسم 2016/17.


إعداد وتصميم: عمرو سعد
مراجعة علمية: Mostafa Mohamed El-Ashmawy
مراجعة لغوية: Mohamed Sayed Elgohary
المصادر:
(1) http://goo.gl/UhN9x2
(2) http://goo.gl/2DvwWR
(3) http://goo.gl/JJfcdo
(4) http://goo.gl/XHqyuo
(5) http://goo.gl/5GJD20
(6) http://goo.gl/xfXDnE
(7) Premier league handbook 2015/16

#الباحثون_المصريون

فريق الإعداد