Notice: Undefined index: options in /home/egyresmagadmin/web/egyresmag.com/public_html/wp-content/plugins/elementor-pro/modules/theme-builder/widgets/site-logo.php on line 192

أضرار أدوية الصداع والحبوب المنومة | الإصابة بالعته وفقد الإدراك

medications-257344_960_720_20160907200232668

لقد قامت عددٌ من الدراسات العلمية بالربطِ بين استخدام الأدوية التي تُصرف بدون وصفةٍ طبية، والتي تُسمَّى (OTC- Over The Counter drugs)، وبين مجموعةٍ من الحالات المرضية مثل العتَه والضعف الإدراكي.

وقد اختصت بعض الدراسات بفصيلة  (الأدوية المضادة للمستقبلات الكولينية anticholinergic- drugs)، ولقد ربط العلماء بين الأدوية المضادة للتأثير الكوليني وبين الضعف الإدراكي لكبار السن والبالغين على مدار عشر سنوات.

الأدوية المضادة للتأثير الكوليني وأهميتها:

إنَّ مجموعة الأدوية المضادة لمستقبلات الكولين تعمل على منع الأستيل كولين -وهو ناقل عصبي- من التفاعل مع مستقبلاته في الخلايا والجهاز العصبي.

وتُوصف هذه الأدوية المضادة للتأثير الكوليني لبعض الحالات المرضية أمثال: ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والمثانة، والجهاز التنفسي والشلل الرعاش. بالإضافة إلى كونها تُصرف بدون وصفة طبية للحالات العادية كحبوبٍ مُساعدة للنوم، وعلاجٍ للصداع، والألم، وبعض الاضطرابات المزاجية، وحالات البرد والإنفلونزا فيما يُسمَّى بالـ(OTC) مصدر: [1,2]

الأعراض الجانبية للأدوية المضادة للتأثير الكوليني:

وتُسبِّب هذه الفئة بعض الأعراض الجانبية -كما هو معروف في جميع الأدوية الكيميائية- وقد تَظهر هذه الأعراض جميعًا على أغلب الحالات وقد لا تظهر مطلقًا، وقد يظهر عرضٌ أو اثنان، وذلك يختلف تبعًا للاختلافات الفردية للمرضى، ولكنه اُتفِقَ بشكلٍ عام من خلال التجارب التي أُجريت على هذا الدواء أنَّ له بعض الأعراض المرضية التي تصاحب تناوله في معظم الحالات. وتتمثل أعراض هذه الفئة من الأدوية في الدوار، والنوم، والأرق، والإمساك، وتشوش الرؤية والهذيان.[4]

تأثير هذه الفئة من الأدوية على المخ:

تُؤثر هذه الفئة من الأدوية على المخ عن طريق منع تأثير مادة الأستيل كولين، وهي الناقل العصبي الرئيسي بالمخ، وقد كشفت الاختبارات الإدراكية على الذاكرة قصيرة المدى وبعض الوظائف التنفيذية التي تُغطي مساحة من الأنشطة التفاعلية مثل: التفكير اللغوي، التخطيط  وحل المشكلات، أنَّ المرضى الذين يتناولون اﻷدوية المضادة للتأثير الكوليني يستجيبون بصورةٍ أسوأ من الذين لا يتناولون تلك الفئة من اﻷدوية.

ويُظهر أيضًا مستخدمو تلك الفئة من الأدوية معدلاتٍ أقل من التمثيل الغذائي لمادة الجلوكوز -وهي علامة على مدى نشاط المخ- في كلٍّ من المخ بشكلٍ كلي، كذلك منطقة الحُصين وهي منطقة تشريحية في المخ ترتبط بالذاكرة والتي تتأثر أولًا بمرض  (فقدان الذاكرة- Alzheimer’s disease)، ولاحظوا كذلك صِغر حجم المخ في بعض الحالات.[3]

أهم الدراسات التي أُجريت على هذه الفئة من الأدوية وربطت بينها وبين الضعف الإدراكي:

لقد رَبط العلماء بين اﻷدوية المضادة للتأثير الكوليني وبين الضعف الإدراكي لكبار السن من البالغين على مدار عشر سنوات.[3] وفيما يلي بعض الدراسات التي وضحت ذلك الربط:

1- في دراسة أُجريت عام 2013 ب (IU Center for Aging Research and the Regenstrief Institute)، وَجد العلماء أنَّ الأدوية المضادة للتأثير الكوليني القوي، تُسبب مشاكل إدراكية عندما تُؤخد بشكلٍ مستمر لأكثر من 60 يومًا، أمَّا اﻷدوية التي تأثيرها ضعيف فقد ظَهر الضعف الإدراكي بعد استخدامها بشكلٍ مستمر ل 90 يومًا.[2]

2- وقد أثبتت دراسة نُشرت بجريدة (JAMA internal medicine in US)، أنَّ الاستخدام المستمر للجرعات العالية من اﻷدوية المضادة للمستقبلات الكولينية ارتبط بشكلٍ مباشر بظهور أعراض العتَه لدي متناولوها. خصوصًا من يستمرون في أخذ تلك الأدوية ﻷكثر من ثلاث سنوات. [3]

3- وفي دراسة أُخري أُجريت في مركز ﻹعادة التأهيل، ثَبُت أنَّ المرضى الذين يتناولون تلك الفئة من اﻷدوية -الأدوية المضادة للتأثير الكوليني-، يُصبح لديهم سوء انتباه، وضعف في الوظائف الفيزيائية، ويأخذون فترةً أطول لإعادة تأهيلهم مقارنةً بذويهم الذين لا يتناولون الأدوية المضادة للتأثير الكوليني، وتُقدر تلك المُدة بأربعة أيام.

واعتمدت هذه النتائج على مراقبة الباحثين ل 99 مريضًا لمدة ثلاثين يومًا وحتى خروجهم من مركز إعادة التأهيل.

وقد قُيِّم تأثير تلك الفئة من الأدوية في هذه الدراسة على الوعي الإدراكي بأنَّه ضعيف، متوسط وقوي. ويُقدر عدد المرضى الذين ظَهر عليهم التأثير المتوسط والقوي ب 25% من المرضى محل الدراسة، و15% لم يتناولوا أيَّ أدوية مضادة للتأثير الكوليني، أما النسبة الباقية من المرضى فقد ظهر عليهم التأثير الضعيف لتلك الفئة من الأدوية.

وقد وَجد الباحثون أنَّ المرضى الذين ظهر عليهم التأثير المتوسط والقوي لتلك الأدوية انخفض مستوى أدائهم في اختبار الانتباه عن الأسبوع السابق له، وكذلك انخفض معدل تأدية الوظائف الفيزيائية.[5]

 

إعداد وتصميم: أمل البنا

مراجعة: مهند مصطفى

تدقيق: ريم سمير

المصادر العلمية:

1- IOS Press. “Use of anticholinergic drugs does not increase risk for dementia in Parkinson’s disease patients.” ScienceDaily. ScienceDaily, 5 January 2016. < http://sc.egyres.com/XMq28 >.

2- Indiana University. “Using anticholinergics for as few as 60 days causes memory problems in older adults.” ScienceDaily. ScienceDaily, 7 May 2013. < http://sc.egyres.com/RJzDH >.

3- Indiana University. “Brain scans link physical changes to cognitive risks of widely used class of drugs.” ScienceDaily. ScienceDaily, 18 April 2016. < http://sc.egyres.com/nBEzq >.

4- University of East Anglia. “Anti-cholinergic drugs impair physical function in elderly patients.” ScienceDaily. ScienceDaily, 31 July 2014. < http://sc.egyres.com/3DwGo >.

5- Penn State. “Anticholinergics may not be best choice for rehab patients with dementia.” ScienceDaily. ScienceDaily, 28 January 2016. < http://sc.egyres.com/14dVb >.

شارك المقال:

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي