حقائق عن جائزة نوبل في الطب أو الفسيولوجيا

حقائق جائزة نوبل في الطب أو الفسيولوجيا

في 27 نوفمبر 1895، وقع ألفريد نوبل وصيته الأخيرة، وخصص الجزء الأكبر من ثروته لسلسة من الجوائز في مجالات عدة، أُطلق عليها «جائزة نوبل». أوصى نوبل أن تُعطى الجائزة للشخص الذي يحقق أهم اكتشاف في المجال، أحد تلك المجالات هو علم الطب أو الفسيولجي (وظائف الأعضاء).

لنتعرف إلى المزيد من الحقائق حول جائزة نوبل في الطب أو الفسيولوجيا من عام 1901 إلى 2019.

عدد جوائز نوبل في الطب أو الفسيولوجيا

مُنحت 110 جائزة نوبل في الطب منذ عام 1901. ولم تُمنح في تسع مناسبات: في أعوام 1915 و1916 و1917 و1918 و1921 و1925 و1940 و1941 و1942.

فلماذا لم تُمنح جوائز الطب في تلك السنوات؟!

ينص النظام الأساسي لمؤسسة نوبل على ما يلي: «إذا لم يتبين أن أيًا من الأعمال قيد النظر له الأهمية المشار إليها في الفقرة الأولى، فستُحجز أموال الجائزة حتى العام التالي. وإذا لم تُمنح الجائزة، حتى ذلك الحين، فسيُحجز المبلغ لدعم المؤسسة».

خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية، مُنِحَ عددٌ أقل من جوائز نوبل.

جوائز نوبل المشتركة وغير المشتركة في الطب

39 جائزة في الطب مٌنحت لفائزٍ واحدٍ فقط.
33 جائزة في الطب مٌنحت لفائزين معًا.
38 جائزة في الطب مٌنحت لثلاثة فائزين معًا.

لماذا هذا؟

ينص النظام الأساسي لمؤسسة نوبل على ما يلي: «يجوز تقسيم مبلغ الجائزة بالتساوي بين عملين، إذا كان كل منهما يستحق الجائزة. إذا أُنتِجَ العمل الذي يُكافَأ من قبل شخصين أو ثلاثة، تُمنَح الجائزة لهم بشكلٍ مشترك. ولا يجوز بأيِّ حالٍ من الأحوال تقسيم مبلغ الجائزة بين أكثر من ثلاثة أشخاص».

فاز 219 شخصًا بجائزة نوبل في الطب من عام 1901 حتى عام 2019.

يعد فريدريك ج. بانتنج -البالغ 32 عامًا حينها- أصغر فائز بجائزة نوبل في الطب في تاريخ الجائزة، وذلك عام 1923.

يعد بيتون روس -البالغ 87 عامًا حينها- أكبر الفائزين بالجائزة، وذلك في عام 1966.

نساءٌ فازت بجائزة نوبل في الطب

من بين 219 فردًا حصلوا على جائزة نوبل في الطب أو الفسيولوجيا، هناك 12 امرأة. ومن بين هؤلاء الـ 12، فإن بارابارا مكلينتوك هي الوحيدة الحاصلة على جائزة نوبل بصورة فردية. هؤلاء النساء هنّ:

1947: جيرتي كوري
1977: روزالين يالو
1983: باربرا مكلينتوك “فردية”
1986: ريتا ليفي مونتالسيني
1988: جيرترود ب. إليون
1995: كريستيان نسلين فولهارد
2004: ليندا ب. باك
2008: فرانسيز باريه-سنوسي
2009: إليزابيث هـ. بلاكبيرن وكارول دبليو جريدر
2014: ماي-بريت موزر
2015: تو يويو

فائزون حصلوا على جائزة نوبل في الطب أكثر من مرة

لم يفز أحد بجائزة نوبل في الطب أكثر من مرة واحدة حتى الآن.

فائزون حصلوا على جائزة نوبل في الطب بعد وفاتهم

منذ عام 1974، ينص قانون مؤسسة نوبل على أنه لا يمكن منح جائزة نوبل بعد الوفاة، إلا إذا حدثت الوفاة بعد الإعلان عن جائزة نوبل.

قبل عام 1974، مُنحت جائزة نوبل مرتين فقط بعد الوفاة، وكانت لِداج همرشولد (جائزة نوبل للسلام 1961) وإريك أكسل كارلفلت (جائزة نوبل في الأدب 1931).

في عام 2011، بعد الإعلان عن جائزة نوبل في علم وظائف الأعضاء، اُكتشِفَت وفاةُ أحد الحائزين على الجائزة، رالف شتاينمان، قبل ثلاثة أيام. بعد نقاشِ مجلس إدارة مؤسسة نوبل بخصوص القاعدة المذكورة، اٌتفِقَ على أن رالف شتاينمان يجب أن يظل حائزًا على الجائزة، حيث أعلنت جمعية نوبل في معهد كارولينسكا عن الفائزين بجائزة نوبل عام 2011 في علم وظائف الأعضاء دون العلم بوفاته.

أفراد من نفس العائلة حصلوا على جائزة نوبل

حصل الزوجان جرتي كوري وكارل كوري على جائزة نوبل في الطب عام 1947.

حصل الزوجان إدوارد أي. موزر وماي-بريت موز على جائزة نوبل في الطب لعام 2014.

حصل آرثر كورنبرغ (الأب) على جائزة نوبل في الطب 1959، وحصل روجر دي كورنبرغ (الابن) على جائزة نوبل في الكيمياء 2006.

حصل جان تنبرجن على جائزة نوبل في العلوم الاقتصادية، وأخوه نيكولاس تنبرجن على جائزة نوبل في الطب.

فائزون أُجبروا على رفض جائزة نوبل

منع أدولف هتلر ثلاثة من الفائزين الألمان بجائزة نوبل من الحصول على الجائزة. حصل اثنان منهم على جائزة نوبل في الكيمياء، هما ريتشارد كون في عام 1938 وأدولف بوتيناندت في عام 1939، أما الشخص الثالث، وهو جيرهارد دوماك، فقد حصل على جائزة نوبل في الطب في 1939. حصل كلٌّ منهم على دبلومة وميدالية جائزة نوبل في وقت لاحق، لكن ليس مبلغ الجائزة.

ترشيحات مثيرة لجائزة نوبل في الطب

في قاعدة بيانات الترشيح، يمكنك العثور على ترشيحات مثيرة للاهتمام، على سبيل المثال، رُشِّحَ طبيب الأعصاب النمساوي ومؤسس التحليل النفسي سيغموند فرويد (1856-1939) 32 مرة لجائزة نوبل في الطب أو الفسيولوجيا، ولكن لم يُمنح الجائزة مطلقًا.

في عام 1929، استعانت لجنة نوبل للطب بخبيرٍ خلص إلى أن إجراء مزيدٍ من التحقيقات في مسألة فرويد لم يكن ضروريًا، لأن عمل فرويد لم يكن له قيمة علمية مثبتة!

كما رُشِّحَ فرويد مرةً واحدة لجائزة نوبل في الأدب عام 1936 من قبل الحائز على جائزة نوبل رومان رولاند، أحد معارف فرويد.

تظل الترشيحات لجوائز نوبل سريةً ولا يعلن عنها إلا بعد 50 عامًا.

ميدالية نوبل في الطب أو الفسيولجيا

صُمِّمت ميدالية نوبل في علم وظائف الأعضاء من قبل النحات السويدي إريك ليندبرغ، وتمثل الصورة عبقرية الطب التي تحمل كتابًا مفتوحًا في حضنها، تجمع الماء المتدفق من صخرة لإرواء ظمأ الفتاة المريضة.

دبلومات نوبل

كل واحدة من دبلومات نوبل هي عملٌ فنيٌّ فريدٌ من نوعه، صنعها فنانون وخطاطون سويديون ونرويجيون.

مبلغ جائزة نوبل

ترك ألفريد نوبل معظم ممتلكاته، التي تقدر بأكثر من 31 مليون كرونة سويدية (اليوم ما يقرب من 1،702 مليون كرونة سويدية) ليتم حفظها في صندوق واستثمارها في “الأوراق المالية الآمنة”. وقرر توزيع الدخل من الاستثمارات سنويًا على شكل جوائز لأولئك الذين قدموا خلال العام السابق أكبر فائدة للبشرية.

حُدِّدَت قيمة جائزة نوبل لعام 2019 بمبلغ 9.0 مليون كرونة سويدية (SEK) لكل جائزة نوبل كاملة.

شارك المقال:
0 0 votes
Article Rating
Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments

تواصل معنا

«الباحثون المصريون» هي مبادرة علمية تطوعية تم تدشينها في 4/8/2014، بهدف إثراء المحتوى العلمي العربي، وتسهيل نقل المواد والأخبار العلمية للمهتمين بها من المصريين والعرب،

تابعنا على منصات التواصل الإجتماعي