أدب عالمي

لمن أشكو كآبتي.
علوم اجتماعية
داليا شافعي السيد

لمن أشكو كآبتي: الوحدة ومأساة الإنسان بعيني تشيخوف

تحكي قصة لمن أشكو كآبتي عن الحوذي أيونا الذي فقد ابنه ويسعى بكل جهد كي يجد أي شخص يستمع لمأساته فقط ليضع عن نفسه حمل أرهقه منذ رحيل فتاه الصغير. وتعرف القصة أيضًا باسم «وحشة» في الترجمة العربية للمترجم الكبير د.أبو بكر يوسف. وتملئ القصة بالتساؤلات الإنسانية، وتتطرق لمعاني الوحدة والإنسان المهمش.

المزيد »
11 حقيقة لم تعرفها عن تشارلوت برونتي
أدب
تريفينا الفريد

11 حقيقة لم تعرفها عن تشارلوت برونتي

ولكن من كانت تشارلوت برونتي؟ إنها أكثر من كونها «إحدى الأختين برونتي» (مسكينة آن برونتي، فلا أحد يتكلم عنها)، وإنها أكثر من كونها امرأةً كاتبةً من القرن التاسع عشر غير جاين أوستن. إليك بعض الحقائق لترسم لك شخصيةَ المرأة التي كانت خلف جاين إير.

المزيد »
مدام بوڤاري
أدب
هبة خميس

«مدام بوڤاري»: رواية فلوبير المحرّمة

منذُ زمنٍ طويل تواجدت فكرة حظر الكتب، وبين الفترة والأخرى تتغير الثقافات والسياسات، فما يقرأه شخص يراه مؤثرًا، يراه شخص آخر موضعًا للشكِّ والريبة؛ ولذا فإن ومن ضمن الروايات التى تم منعها رواية مدام بوڤاري لـ جوستاف فلوبير من التداول عام 1856، وتعد رواية مدام بوڤاري، واحدة من أشهر الروايات العالمية والتي أثارت غضبًا أخلاقيًا عند نشرها فى عام 1857، تم محاكمة فلوبير وناشريه بسبب الفحش ولكن تمت تبرئته لاحقًا من أجل قصته تلك، القصة التى تستند إلى شؤون شعور امرأة متزوجة بالملل.

المزيد »
أدب
داليا شافعي السيد

أدب السجون.. كلمات وراء القضبان

لطالما أرقّ الإنسان تقييدَ حريته وحبسه، وكان سببًا في ثورتِه الدائمة على عالمه. وحين يُسجنُ الإنسانُ ويُلقى بين يدي الظلمةِ والبردِ والوحدةِ، تتكالبُ عليه الأفكارُ بمختلفِها، ويزيدُ فكره إن كان في السجنِ تعذيبًا ومهانة. في أدب السجون، يصورُ الكتاب مأساةَ السجن، وفي هذا المقال نقتربُ أكثر من هذا الأدب.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

أدب الديستوبيا (المدينة الفاسدة)

إذا كانت اليوتويبا (المدينةُ الفاضلة) تُمثلُ الرؤيةَ المثالية لعالمٍ لا يُمكن أن يوجدَ سوى في أحلامنا، فإن الديستوبيا (المدينةَ الفاسدة) الكابوسُ الذي نخشى أن يتحولَ لحقيقةٍ في المستقبل.
لنذهب في رحلةٍ قصيرةٍ لأدب الديستوبيا (المدينة الفاسدة)، وبعضِ أعظمِ الروايات التي تتناولُ هذا النوع من الأدب.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

8 أدباء تحولت أسماؤهم لصفات

ما الذي نعنيه عندما نُطلق على شيء صفة «ديكنزي»؟ أو «كافكاوي»؟ في بعض الأحيان يتم الإفراط في استخدام هذه الكلمات إلى النقطة التي تفقد فيها معناها. لنرى معًا من أين اشتقت هذه الكلمات وما هو أصلها وما تعنيه.
وهنا لدينا ثمان كلماتٍ أدبية إما نفرط في أو يتم إساءة استخدامها، أو يتم تسطيحها والخلط بينها وبين مصطلح آخر. وهي مشتقة من اسماء أهم أدباء العصر الحديث؛ لتخلد اسمائهم كصفاتٍ نستخدمها في أثناء استخدامنا للّغة.

المزيد »