أدب عالمي

أدب
محمد يوسف

أدب الديستوبيا (المدينة الفاسدة)

إذا كانت اليوتويبا (المدينةُ الفاضلة) تُمثلُ الرؤيةَ المثالية لعالمٍ لا يُمكن أن يوجدَ سوى في أحلامنا، فإن الديستوبيا (المدينةَ الفاسدة) الكابوسُ الذي نخشى أن يتحولَ لحقيقةٍ في المستقبل.
لنذهب في رحلةٍ قصيرةٍ لأدب الديستوبيا (المدينة الفاسدة)، وبعضِ أعظمِ الروايات التي تتناولُ هذا النوع من الأدب.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

8 أدباء تحولت أسماؤهم لصفات

ما الذي نعنيه عندما نُطلق على شيء صفة «ديكنزي»؟ أو «كافكاوي»؟ في بعض الأحيان يتم الإفراط في استخدام هذه الكلمات إلى النقطة التي تفقد فيها معناها. لنرى معًا من أين اشتقت هذه الكلمات وما هو أصلها وما تعنيه.
وهنا لدينا ثمان كلماتٍ أدبية إما نفرط في أو يتم إساءة استخدامها، أو يتم تسطيحها والخلط بينها وبين مصطلح آخر. وهي مشتقة من اسماء أهم أدباء العصر الحديث؛ لتخلد اسمائهم كصفاتٍ نستخدمها في أثناء استخدامنا للّغة.

المزيد »
علوم اجتماعية

ديكاميرون لبوكاتشيو.. رائعة أدبية عن الطاعون والتأقلم

ديكاميرون هي رواية للكاتب الإيطالي جيوفاني بوكاتشيو تدور أحداثها أثناء جائحة الطاعون في إيطاليا، ولهذه الرواية أثر أدبي كبير ليس فقط في شكل السرد الذي اتُبع بعدها ولكن أيضًا في دور الأدب بالحديث عن نفس الإنسان أثناء الأزمات والكوارث.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

جوزيه ساراماجو.. الواقعية السحرية في رواية «العمى»

ينتشر وباءٌ في مدينةٍ لا تحمل اسمًا. يمتلك هذا الوباء عَرضًا واحدًا فحسب: العمى. يأتي بدون أن يُحدِث جلبة، أو ألم، أو أدنى تحذير. في لحظة واحدة، يجلس رجل في سيارته منتظرًا إشارة المرور، وفي اللحظة التالية يذوب عالمه في لونٍ أبيض. وما يلي ذلك من أحداث القصة، ليس سوى مجرد تصورٍ يلفت الانتباه لأفضل وأسوأ ما في الطبيعة البشرية.

نظرة على الواقعية السحرية في رواية «العمى»، للروائي البرتغالي الحائز على جائزة نوبل جوزيه ساراماجو.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

فرجينيا وولف.. الكتابة عبر أصوات خيالية

في مارس من العام 1941، وفي آخر خطابٍ لأختها فانيسا، كتبت فرجينيا وولف: «أشعر أنني ذهبت بعيدًا هذه المرة، ولن أتمكن من العودة مجددًا. فيبدو أن الأمر تمامًا كما كان في المرة الأولى، أسمع أصواتًا باستمرار، وأنا أعلم أنني لن أتغلب على هذا الآن، لقد حاربت ضده، لكنني لم أعد أستطيع ذلك».
في اليوم التالي، اتجهت إلى نهر أوس خلف منزلها، تملأ جيوب معطفها بالحجارة، لتنتحر غرقًا في النهر.

كيف استلهمت الكاتبة الإنجليزية الشهيرة فرجينيا وولف إلهامها من أصوات خيالية داخل رأسها؟

المزيد »
أدب
محمد يوسف

لماذا تُعَد مارجريت آتوود من أبرز روّاد الأدب الإنجليزي؟

ما زالت تُبدع (مارجريت آتوود) أعمالًا أدبيَّةً ذات جودةٍ وخيالٍ رائعين منذُ روايتِها الأولى في عام 1969 (امرأة صالحة للأكل – Edible Woman). وبعد عشرِ سنوات، انضمَّت روايتُها الرابعة (الحياة قبل الرجل – Life Before Man) إلى القائمة النهائيَّة لجائزة الحاكم العام في بلدِها الأصليّ (كندا). ولكن في العام 1985، لم تنَل روايتُها (قصةُ الخادِمة – The Handmaid’s Tale) جائزةَ الحاكم العام فحسب، وإنما حازت أيضًا على جائزة (آرثر سي كلارك)، وترشَّحت كذلك للمراكزِ النهائيَّة في جائزة الـ (بوكر). وتُعرَف الآن في جميعِ أوساطِ الجماهيرِ والقرَّاء بامتلاكِها الرؤية والبصيرة المذهلة، وكذلك أسلوب الكتابة الجادّة والهادفة.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

تشارلز بوكوفسكي: الشاعر غزير الإنتاج

لا يخفى على أحد بأن (تشارلز بوكوفسكي – Charles Bukowski) كان كاتبًا فريدًا من نوعه، زيرًا للنساء، يشرب الخمر حتى الثمالة، مشاكس في النوادي الليلة، يمكن أن نُطلق عليه النسخة الشعبية لـ شكسبير. الكثير من الاشاعات غير المستحبة التي نُسجت كالأساطير حول شخصيته، وباعتراف الجميع كانت بعضها من نسجه شخصيًا، بل وتعمّد نشرها.
بوكوفسكي الشاعر والكاتب الأمريكي ذو الإنتاج الغزير، والذي لم تستطع دور النشر مجاراته.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

مارك توين.. رائد الأدب الأمريكي

دارت النقاشات في الآونة الأخيرة حول أعظم الروايات الأمريكية. ولا يمكن أن تتجنب هذه النقاشات التحفة الفنية للكاتب الأمريكي مارك توين «مغامرات هكلبيري فين». فهي تتبع -ظاهريًا- فتى مراهق يبحر تجاه الجنوب على طول نهر المسيسيبي، ولكن حرص مارك توين على أن يجمع بالرواية بعضًا من أهم مظاهر التهكم السائد في عصره.

فإذا كان المسعى الأدبي الأمريكي المناسب هو تصوير روح العصر في زمنه، وإرشاد الأميركيين للأفضل، فإن ذلك ما فعله توين بالضبط. وبطريقة ما، تجاوز هذا الهدف.

تعتبر رواية «مغامرات هكلبيري فين» واحدة من أولى الأعمال التي تجسد الإنجليزية الأمريكية اللافتة للنظر، المليئة باللهجة النابضة بالحياة والعامية.
نظرة سريعة على شخصية والحس الفكاهي لأعظم الروائيين الأمريكيين مارك توين.

المزيد »
أدب

أنطون تشيخوف: المحب الحالم بالحياة

«فى الماضى.. عندما كانت تراودني الرغبة في فَهم شخصٍ ما أو فَهم نفسي، كنت لا أهتم بالتصرُّفاتِ التي تحكمها شتَّى الاعتبارات، بل الرَّغبات.
قل ماذا تريد أقُل لك مَنْ أنْتَ.
والآن امتحن نفسى.. ماذا أريد إذن؟»

أعظم كُتَّاب القصة القصيرة في العالم ورائدها، كما لا يقل أهمية عن كونه كاتب مسرحي وروائي استطاع عبر أعماله العديدة أن يحفر اسمه في ذاكرة الإنسانية، وأن يُرسّخ قيمًا فنية تحوَّلت إلى مدارس ومذاهب في الكتابة، مازالت فاعِلة ومؤثرة حتى الآن. حياة «تشيخوف» هي رحلة كاملة مُمتعة ومُبهرة في آنٍ، مليئة بالتفاصيل التي جعلت منه شخصية خالدة عبر العصور.

المزيد »
أدب
محمد يوسف

“متحف الحب الحديث” رواية تبدع في سبر أغوار الألم

رواية «متحف الحب الحديث» للكاتبة الأسترالية هيذر روز.
هذه الرواية ذات الجزء الواقعي والخيالي للفن والحب والحزن والتلاقي هي رواية روز الرابعة والتي جاء إلهامها من رحم الألم النفسي للفنانة الصربية مارينا إبراموفيتش.

المزيد »